الراية الرياضية
نقاط الغرافة نقطة انطلاقة جديدة

السيلية يخطط لاقتحام مربع الكبار

الطرابلسي يعوّل على عودة الغائبين والمعنويات في الأمتار الأخيرة

متابعة – رمضان مسعد:

يخطط السيلية لحصد أكبر عدد ممكن من النقاط خلال الأسابيع الستة المتبقية من عمر بطولة الدوري من أجل اقتحام المربع الذهبي، وإنهاء البطولة مع الأربعة الكبار، وجاء الفوز المهم على الغرافة بهدف دون رد في الجولة ال16 بمثابة نقطة انطلاقة جديدة للفريق من أجل تحقيق هدفه في المباريات المتبقية، حيث سادت أروقة النادي حالة من الارتياح والسعادة بهذا الانتصار المهم في هذا التوقيت من بطولة الدوري. ويُتوقع أن ينعكس هذا الفوز معنويًا على اللاعبين في الأسابيع المتبقية، خاصة مباراة الخور في الأسبوع القادم والتي تمثل أهمية كبيرة للفريق، حيث الفوز فيها وحصد نقاطها سيكون تأكيدًا صريحًا من الفريق عن نواياه في اقتحام مربع الكبار وهو ما يتطلع له الجميع في الفريق وفي مقدمتهم مدرب السيلية سامي الطرابلسي الذي يخطط من أجل تحقيق هذا الهدف. ويعوّل الطرابلسي كثيرًا على عدة أشياء في الفترة المقبلة من أجل إنجاز المهمة بالصورة المطلوبة وفي مقدمتها عودة بعض الغيابات المهمة للفريق وأبرزها ميمي من الإيقاف الذي ينتهي عقب لقاء الخور، وكذلك عودة قائد الفريق مجدي صديق من الإصابة، وكذلك مهاجم الفريق عبد القادر إلياس من الإصابة، وغاب هذا الثلاثي المهم عن الفريق في لقاء الغرافة أمس الأول ورغم ذلك تمكن السيلية من مواصلة تفوقه على حساب الغرافة، وكرر الفوز عليه بهدف دون رد حمل توقيع لاعبه محمد مدثر، ويعوّل الطرابلسي كذلك على الحالة المعنوية للفريق بعد الانتصار المهم على الغرافة من أجل مواصلة المشوار بقوة ولا شك أن اكتمال الصفوف وعودة كل الأوراق المهمة بيد الطرابلسي في الفترة المقبلة مع الحالة المعنوية المرتفعة للاعبين، ستكون دافعًا قويًا وعاملًا مساعدًا من أجل تقديم أفضل المستويات وتحقيق نتائج إيجابية من أجل تحقيق طموحات الفريق هذا الموسم بالتواجد مع الأربعة الكبار أو الحصول على المركز الخامس على أقل تقدير، وسيكون ذلك أمرًا مرضيًا للفريق ولإدارته خاصة في ظل الظروف التي تعرض لها الفريق هذا الموسم وكانت سببًا في ابتعاده عن مستواه في بعض المباريات، وهو ما أثر بطبيعة الحال على النتائج، ما جعل الفريق يتراجع في جدول الترتيب، ولكن الانتصار المهم في الجولة ال 12 وتقدم الفريق خطوة في جدول الترتيب، وتقليص الفارق بينه وبين الفرق التي تسبقه في الترتيب، تضع الفريق على بداية الطريق لتصحيح المسار في بطولة الدوري من أجل البحث عن الأفضل على صعيد المستويات والنتائج في الأسابيع الستة المتبقية لإنهاء المشوار في أفضل مركز ممكن في الترتيب العام وهو ما يُخطط له الجهاز الفني ويعمل من أجله الجميع في الفريق الطامح إلى التأكيد على قدراته الحقيقية وتجنب الظروف التي حرمته من الأفضل في بعض المباريات خلال الموسم الحالي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X