fbpx
المحليات
في أسرع وقت ممكن .. وزارة الصحة :

دعوة الأشخاص فوق 60 عامًا للتطعيم ضد كورونا

الزيادة في الإصابات أدّت لوفاة 4 أشخاص أعمارهم فوق 60 عامًا

الدوحة- قنا:

 دعت وزارةُ الصحّة العامة جميع المواطنين والمقيمين ممن تبلغ أعمارهم 60 عامًا فما فوق إلى الحصول على التطعيم المضاد لفيروس كورونا «‏كوفيد-19»‏ في أسرع وقت ممكن.

وكشفت الدكتورةُ هنادي الحمد قائد برنامج «شيخوخة صحية» في الإستراتيجية الوطنية للصحة «‏2018 -2022»‏ بوزارة الصحة العامة، عن أن الزيادة الأخيرة في حالات الإصابة بـ»‏كوفيدـ19»‏ في دولة قطر أدّت للأسف إلى وفاة أربعة أشخاص تزيد أعمارهم على 60 عامًا في الأيّام القليلة الماضية.

وفي سياق مُتّصل، أكّدت على أهمية تلقيح الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عامًا ضد «‏كوفيدـ19»‏، وقالت في هذا الصدد «أشجع جميع المقيمين والمواطنين الذين تزيد أعمارهم على 60 عامًا على التطعيم ضد «‏كوفيدـ19»‏ في أقرب وقت مُمكن. منذ بداية الوباء أي منذ أكثر من 12 شهرًا، كان من الواضح أن العمر يشكل أكبر عامل خطر لـ«‏كوفيدـ19‏». وأشارت الدكتورة الحمد في تصريح لوكالة الأنباء القطرية «‏قنا»‏ إلى أنّ الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عامًا لديهم مخاطر أعلى بشكل ملحوظ للإصابة بمضاعفات خطيرة وحتى الموت بسبب الفيروس.

وأضافت: «الآن بعد حصولنا على لقاح معتمد وفعّال، أصبح لدى كبار السن من المواطنين والمقيمين فرصة كبيرة وعظيمة للحماية والعيش بعيدًا عن خطر هذا الفيروس».

ولفتت إلى أنّه يتم تطوير أقصى حماية من اللقاح فقط بعد الجرعة الثانية وأنه يجب على الأشخاص بدء عملية التطعيم في أقرب وقت مُمكن لتقليل مخاطرهم.

وبخصوص ما إذا كان إعلان وزارة الصحة العامة مؤخرًا عن زيادة عدد المقبولين في وحدة العناية المركزة بسبب «‏كوفيدـ19»‏، قد أثر أيضًا على كبار السن، قالت الدكتورة هنادي الحمد: «شهدنا في الأسابيع الأخيرة، زيادة كبيرة في عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى الدخول إلى وحدة العناية المركزة بسبب المضاعفات الشديدة وإصابتهم بـ»‏كوفيدـ19»‏، وذلك نظرًا لأن العديد من كبار السن يُعانون من أمراض مزمنة، حيث إنّهم أكثر عرضة للمضاعفات الشديدة، وبالتالي فهم يمثلون نسبة كبيرة من حالات دخول وحدة العناية المركزة المرتبطة بـ»‏كوفيدـ19»‏».

وحول ما إذا كانت ستظهر أيّ آثار طويلة المدى لـ»‏كوفيدـ19»‏ على كبار السنّ، نوّهت إلى أنه بسبب ضعف جهاز المناعة لديهم، سيكون كبار السن أكثر عرضة للمضاعفات بسبب «‏كوفيدـ19»‏، حتى لو تعافوا من هذه الأعراض والتي يمكن أن تستمرّ عدة أسابيع أو أشهر، وتشمل التعب الشديد، وضيقًا في التنفس ومشاكل في الذاكرة والتركيز، وشددت بهذا الخصوص على أن لقاح «‏كوفيدـ19»‏ يُساعد في حماية هؤلاء الأشخاص من استمرار هذه الأعراض طويلة المدى.

وفي جوابها على سؤال يتعلّق بدور الأحفاد والأبناء في التحدث إلى أقاربهم حول أهمية اللقاح، أكّدت الدكتورة الحمد، على أهمية قيامهم بمثل هذا الدور. وقالت بهذا الخصوص: «أشجّع الأحفاد والأبناء على قضاء بعض الوقت في التحدّث إلى أقاربهم حول أهمية اللقاح. حيث إنّنا نعلم أن بعض كبار السن لا يزالون متردّدين في أخذ اللقاح، على الرغم من أن لدينا الآن كَمّية هائلة من الأدلة في قطر والتي تثبت بما لا يدع مجالًا للشك أن اللقاح آمن، لذا أحثّ كل من لديه أقارب ممن تجاوزت أعمارهم الـ60 عامًا سواء مواطنين أو مقيمين على قضاء بعض الوقت للتحدّث معهم ومساعدتهم للتغلّب على مخاوفهم بشأن اللقاح ودعمهم في الحصول على موعد مع أقرب مركز صحي».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X