أخبار عربية
مسؤولة عن اغتيال ناشطين وصحفيين بالبصرة

العراق: عصابة الموت في يد العدالة

الكاظمي يتعهد بمحاكمة علنية للقتلة ويؤكد أن العدالة لن تنام

بغداد – وكالات:

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس، اعتقال «عصابة الموت» المسؤولة عن قتل ناشطين وصحفيين بمُحافظة البصرة جنوبي البلاد. جاء ذلك في تغريدة له عبر حسابه على تويتر، وقال الكاظمي: «إن عصابة الموت، التي أرعبت أهلنا في البصرة ونشرت الموت في شوارعها الحبيبة وأزهقت أرواحًا زكية، سقطت في قبضة أبطال قواتنا الأمنية تمهيدًا لمُحاكمة عادلة علنية». ولم يكشف الكاظمي عن تفاصيل أخرى حول هذه العصابة، إلا أن مصادر أمنية بالبصرة كشفت لوسائل إعلام أن قوات الأمن اعتقلت 4 أشخاص ضمن عصابة، مُكونة من 16 شخصًا، تولت مهمة اغتيال ناشطين بالمحافظة منذ انطلاق الاحتجاجات المُناهضة لحكومة عادل عبد المهدي في أكتوبر 2019. وفي تغريدته قال رئيس الوزراء: «تم القبض على قتلة جنان ماذي وأحمد عبد الصمد اليوم، وغدًا القصاص من قاتلي ريهام والهاشمي وكل المغدورين»، مؤكدًا أن «العدالة لن تنام». ووفق أرقام الحكومة فإن 565 شخصًا من المتظاهرين وأفراد الأمن قتلوا خلال الاحتجاجات في بغداد ومدن الوسط والجنوب، بينهم عشرات الناشطين الذين تعرّضوا للاغتيال على يد مجهولين. وطالبت هذه الاحتجاجات، التي انطلقت في أكتوبر 2019، في البداية، بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومُكافحة الفساد، قبل أن يرتفع سقف مطالبهم إلى إسقاط الحكومة إثر استخدام الجيش وقوات الأمن العنف بحقهم. وتعهّدت الحكومة برئاسة الكاظمي، التي تولت المسؤولية في مايو الماضي، بمُحاكمة المتورطين في قتل المتظاهرين والناشطين. ورغم توقف الاحتجاجات الشهور الأخيرة فإنه في 10 يناير الماضي، اغتيل مُراسل قناة «دجلة» في البصرة أحمد عبد الصمد (37 عامًا) وزميله المصوّر صفاء غالي (26 عامًا) على يد مُسلحين ينشطون داخل المدينة. وقتل ناشط بالرصاص في العاصمة في ديسمبر الماضي، كما خُطف آخرون في وقت سابق من هذا الشهر. وخلال الاحتجاجات التي شهدها هذا البلد، قتل آخرون بالرصاص فيما بدا أنها عمليات اغتيال، بينهم الباحث والمستشار الحكومي هشام الهاشمي، أمام منزله في يوليو الماضي. وفي ديسمبر الماضي، قالت 8 منظمات حقوقية إن الحكومة العراقية «أخفقت» في التزامها بتقديم هؤلاء إلى العدالة، وبالتالي «ترسّخ عقودًا من الإفلات من العقاب».ِ إلى ذلك ألقت القوات الأمنية العراقية القبض على 5 عناصر ينتمون لتنظيم داعش في مدينة الموصل شمالي البلاد. وذكرت شرطة نينوى في بيان، أن قوة مُشتركة من فوج طوارئ الشرطة الثاني ومديرية استخبارات ومكافحة الإرهاب ألقت القبض على 5 من عناصر داعش في عدة مناطق بمدينة الموصل. وتنفذ القوات العراقية بصورة متواصلة عمليات أمنية وعسكرية في مناطق متفرقة لتعقب فلول تنظيم داعش. وعلى الصعيد نفسه، أعلن مصدر أمني عن مقتل جندي عراقي، جرّاء انفجار عبوة ناسفة جنوبي محافظة كركوك شمال العراق. وأوضح المصدر أن قوة أمنية فرضت طوقًا على المكان وفتحت تحقيقًا في ملابسات الحادث.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X