fbpx
فنون وثقافة
ضمن سلسلة من ورش العمل

«متحف» يبحث مستقبل المتاحف بعد كورونا

الدوحة- الراية:

تتواصل في «المتحف العربي للفن الحديث: متحف»، فعاليات النسخة الثالثة من مؤتمر الدراسات الفنية السنوي، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي، تحت عنوان: «مستقبل المتاحف في مدينة المستقبل». التي تقدم بالتعاون مع معهد الدوحة للدراسات العليا، وبمشاركة العديد من الباحثين والفنانين والعاملين في المتاحف والمعارض من مختلف بلدان العالم. وفي هذا السياق ينظم متحف خلال الفترة من 25 إلى 27 أبريل المقبل، مجموعة من ورش العمل، التي ستشهد مشاركة عدد من الفنانين، والباحثين، والعاملين في المتاحف، وقيمي المعارض من مختلف البلدان في العالم. حيث سيقوم كل مشارك بعرض سيناريو مستقبلي، أو أكثر، مفتوحًا على إمكانيات متعددة، ساعيًا لتحفيز التفكير النقدي حول ما سيأتي في أعقاب الجائحة. وستقام ورشة العمل (وبينار) عبر برنامج زووم. وينطلق المؤتمر من فكرة أن «المدينة الحديثة قامت ببناء المتحف كآلية انعكاسية لذاتها، وبالتالي كان على المتحف أن يسرد قصة المدينة عبر وسائط بصرية ومعمارية وزمنية مختلفة، ليصبح المتحف مع مرور الوقت فاعلًا رئيسيًا في إعادة تشكيل فضاء المدينة وزمنها». كما يسلط الضوء على التقاطعات الراهنة للأزمة الصحية، وتأثر كل من المتحف والمدينة بشكل عميق وشمولي بجائحة كورونا، والتحولات الجذرية التي يمران بها في أعقاب الجائحة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X