fbpx
فنون وثقافة

الأصوات النسائية العربية في «مطافئ»

الدوحة – الراية:

نظّمت «مطافئ: مقر الفنانين» أمس فعالية بعنوان «إزالة الاستعمار من الروايات الفنية.. فنانات عربيات اليوم»، ضمن سلسلة المحاضرات التي يتم تقديمها عبر الإنترنت بالتعاون بين قسم الرسم والطباعة في كلية فنون التصميم التابعة لجامعة فيرجينيا كومنولث في قطر ومطافئ: مقر الفنانين. وخلال الجلسة التي أدارتها بسمة حمدي، الأستاذ المشارك في قسم تصميم الجرافيك في جامعة فيرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر تحدثت الفنانة ومؤرخة الفن بهية شهاب في مجال تخصصها المعني بالهوية والحفاظ على التراث الثقافي، حيث تطرقت في ورقتها البحثية المقدمة خلال الجلسة إلى تاريخ الفن الإسلامي، كما تطرقت للعديد من الموضوعات الإبداعية الحداثية محاولة إعادة تفسير العديد من القضايا المختلفة بإسقاطها على الفن مستعرضة الخطاب النسوي وبعض القضايا الاجتماعية، كما حاولت أن تكون الصوت المعبر عن الأصوات النسائية العربية الناقدة في الفن والتصميم. وتأتي تلك الجلسة التي تُعد الأولى ضمن سلسلة من الجلسات المنتظر تقديمها على مدار عام كامل في إطار الحرص على التحضير لحزمة من المحاضرات الأكاديمية وتستعرض مجموعة ديناميكية من الفنانات والممارسين الفنيين العرب من مختلف التخصصات والمواقع في الشرق الأوسط لاستكشاف قضايا النوع الاجتماعي والسياسة والاستعمار والثقافة والهوية، بهدف استكشاف كيفية إعادة النظر في الروايات الموجودة وإعادة تنسيقها، حيث تركز كل المحاضرات بتعزيز موضوع السعي وراء روايات فنية منزوعة الاستعمار. جدير بالذكر أن بهية شهاب فنانة ومصممة ومؤرخة فنية وأستاذة تصميم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ويهتم عملها بالهوية والحفاظ على التراث الثقافي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X