المحليات
أجرت مسحة سريعة للمشجعين خلال 72 ساعة قبل كل مباراة.. الرعاية الأولية:

فحص 25 ألف مشجع خلال مونديال الأندية

تقييم المخاطر والتباعد الاجتماعي وأنظمة النظافة المحددة وتخطيط الموارد

الدوحة – قنا:

أعلنت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية أنها أكملت بنجاح مشروع فحص الجمهور الذي حضر منافسات كأس العالم للأندية، وذلك إضافة لما تحقق من نجاح في إدارة نفس المشروع في ختام كأس سمو الأمير، ونهائيات دوري أبطال آسيا للأندية 2020 لكرة القدم، متبعة منهجية ونظامًا ثابتًا بدءًا من التخطيط الإستراتيجي للمشروع إلى مرحلة التنفيذ التشغيلي.

ونوّهت المؤسسة بأن عملية فحص المشجعين هدفت إلى تقليل مخاطر انتشار «كوفيد-19»‏، مع الأخذ في الاعتبار أحدث تدابير الصحة العامة بما في ذلك تقييم المخاطر والتباعد الاجتماعي وأنظمة النظافة المحددة وتخطيط الموارد، لافتة إلى أنها قدمت الدعم في هذا الصدد بالشراكة مع وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية، للجنة العليا للمشاريع والإرث لاستضافة البطولة، وفقًا للبروتوكولات الرياضية الجديدة التي تتناسب مع المرحلة الراهنة التي يعيشها العالم مع جائحة كورونا.

وأوضحت أنها قد أسهمت بدور واضح للجميع من خلال إدارة جميع الأنشطة ذات الصلة بالبطولات الرياضية لأجراء مسحة «كوفيد-19» السريعة لمشجعي الفرق في غضون 72 ساعة قبل كل مباراة، وفقًا للوائح والبروتوكولات الصحية في قطر، بحيث بلغت النسبة المسموح بها لحضور الجمهور في مدرجات مباريات كأس العالم للأندية 25 بالمئة من سعة الملاعب، بما في ذلك المباراة النهائية، وبينت أنه وفقًا لهذه الإجراءات قام فريقها المعني بإجراء الفحص والتحليل لحوالي 25,500 من المشجعين في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وأوضحت أن تنظيم وتقديم مثل هذا المشروع الفريد والمعقد مع شركائها تطلب من مختلف المؤسسات على الصعيدين الإستراتيجي والتشغيلي مزيجًا من إدارة المشروع ومنهجية «أجايل»‏ لإدارة المشاريع، حيث كانت أولويتها هي ضمان سلامة الجميع، بما يتماشى مع الإجراءات التي تنفذها دولة قطر وفقًا لبروتوكولات السلامة الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم «‏الفيفا».

وفي هذا الصدد استعرضت الدكتورة ياسمين علي مديرة المشروع عن مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، عمليات ومراحل التخطيط والإدارة للفحوصات الخاصة بمشجعي كأس العالم للأندية- قطر 2020- على ضوء ما تم اكتسابه من تجارب بهذا الخصوص في نهائيات محلية سابقة، بالتعاون مع إدارة التشغيل وشركاء المؤسسة الداخليين والخارجيين، وأكّدت أهمية التخطيط بعناية وإستراتيجية لكل خطوة مع تحديد المهام وتوزيع أدوار التخطيط والتشغيل بالتفصيل وبشكل مسبق، وهو ما أدى بالفعل لنجاح المهمة على أكمل وجه.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X