المحليات
تحاصر منازل المواطنين وتعرقل حركة السير

إغلاقات الشوارع تؤرّق سكان إزغوى

مطالب بإعادة النظر في الإغلاقات والمساحات المتاحة لمرور السيّارات

الدوحة – إبراهيم صلاح:

يُعاني سكّان إزغوى وتحديدًا المنطقة 71 من الحفريات التي تُحاصر منازلهم منذ عدة أشهر، حيث بات المشروعُ الذي يتمّ تنفيذُه بالمنطقة عبئًا على السكان، وذلك بعد أن تسبّب في إغلاق الشوارع المتّجهة إلى منازلهم، بالإضافة إلى الضوضاء الناتجة عن قيام الشركة المنفذة للمشروع بالعمل 12 ساعة يوميًا من السابعة صباحًا حتى السابعة مساءً دون توقّف حتى خلال فترة الظهيرة.

وأكّد راشد الكبيسي من سكان إزغوى خلال جولة لالراية بالمنطقة أنّ العائلات في المنطقة يشعرون بإزعاج كبير بسبب عمل الشركة المُتواصل دون توقّف، وقال تواصلنا مع إحدى الجهات، ولكن المشكلة ما زالت قائمةً، رغم أن المُوظّفين وطلبة الجامعة يعودون من دواماتهم بعد الساعة الواحدة ظهرًا، وبحاجة إلى أخذ قسط من الراحة لمدة ساعتَين، مشدّدًا على ضرورة وقف الأعمال من الساعة 12 ظهرًا حتى الثالثة عصرًا. ولفت إلى أنّ المشروع القائم في المنطقة جارٍ العمل على إنجازه، ومن المهم الانتهاء منه سريعًا للحدّ من المعاناة التي يواجهها السكان منذ عدة أشهر، وأضاف إنّ تأخر إنجاز هذا المشروع تسبب للسكان بمُعاناة كبيرة عند دخولهم وخروجهم من وإلى منازلهم، وخاصةً كبار السنّ الذين ضاقوا ذرعًا من هذه المشكلة. ودعا إلى سرعة إنجاز جميع المشاريع بالمنطقة حتى يتمكّن السكان من العيش في منطقتهم بصورة آمنة بدلًا من المخاطر التي يواجهونها مع الحفر العميقة الخاصة بالمشاريع، لافتًا إلى أنّ الأتربة الناجمة عن أعمال الحفريات تلوّث البيئة وتمثّل خطورةً على صحة الأطفال وكبار السنّ والأشخاص الذين يُعانون من أمراض مزمنة.

مطالب بسرعة انجاز مشروع البنية التحتية

وطالب الجهةَ المنفذة للمشروع بضرورة إعادة النظر في الإغلاقات والمساحات التي تتمّ إتاحتها للسيارات من أجل المرور، حيث إن المسار الذي تم إتاحته لأهالي المنطقة غير كافٍ، وإذا التفّت السيارة يمينًا أو يسارًا تتعرض للاصطدام.

وأكّد أهمية إنجاز المشروع وَفقًا لمراحل ولا يتم إغلاق المنطقة بشكل كامل، حيث يجب مراعاةُ راحة السكان في المقام الأوّل، إلى جانب مراعاة الأهالي في المواقف التي سوف يتم تحديدُها أمام المنازل، خاصةً أن المشروع في الوقت الحالي لتمديد أنابيب تصريف مياه الأمطار، ومن ثم سيجري تعديلات على الشارع والأرصفة إلى جانب تركيب أعمدة الإنارة وخُطة للتشجير.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق