الراية الرياضية
من خلال ندوة خاصة حول مكافحة التلاعب بنتائج المباريات.. كييڤ سميث:

اتحاد الآسيان يتطلع للاستفادة من الخبرات القطرية

المهندي: ضرورة تعزيز التعاون في مواجهة الجائحة

فرصة لتوثيق العلاقات وتهيئة الظروف للتعاون مستقبلًا بين الطرفين

الدوحةالراية:

يعقد اتحاد الكرة واتحاد آسيان لكرة القدم – للمرة الثانية على التوالي – ورشة عمل خلال الفترة بين23-25 فبراير الحالي، ضمن سلسلة «التعليم الرقمي» التي تهدف إلى زيادة الوعي لمكافحة ظواهر التزوير والتلاعب بنتائج المباريات والمراهنات والتهديدات غير القانونية التي قد تشوّه نزاهة اللعبة، وذلك في إطار تعزيز التعاون المشترك وتفعيل مذكرة التفاهم بين الاتحادين القطري وآسيان، وأيضًا نظرًا للحاجة الملحة لرفع مستوى الوعي وتعزيز المعرفة استنادًا لآخر المستجدات المتعلقة بهذا الخصوص.

وهذه ندوة إلكترونية مشتركة بين الاتحاد القطري و12 اتحادًا كرويًا في منطقة آسيان، وهي الندوة الثانية في سلسلة تعليم رقمي جديد، طُورت في إطار شراكة عُقدت بين الاتحادين القطري وآسيان لكرة القدم عام 2019، كما ستشهد الفترة المقبلة للعام الجاري تنفيذ العديد من المشاريع المشتركة والمتضمنة عددًا من ورش العمل والندوات الإلكترونية في إطار برنامج الاتفاقية.

يتضمن برنامج الورشة التي يشارك في إلقاء محاضراتها نخبة من الخبراء المعروفين عالميًا والمشهود لهم بالخبرة والكفاءة، تسليط الضوء على أهمية رفع مستوى فهم التأثير العالمي للتلاعب بنتائج المباريات، إضافة إلى اكتساب مهارات في كيفية التعرف على المشكلات التي قد ترتبط بها والإبلاغ عنها مع إدراك خطورة التهديد المترتب عن المراهنات الرياضية على كرة القدم الدولية والحلول المقترحة بما في ذلك تعزيز تبادل المعلومات وخدمة الهدف ذاته.

ومن المقرر أن تجمع ورشة العمل كبار القادة في المنظمتين، بالإضافة إلى ممثلين عن دول أستراليا، وبروناي دار السلام، وكمبوديا، وإندونيسيا، ولاوس، والفلبين، وماليزيا، وميانمار، وسنغافورة، وتايلند، وتيمور الشرقية، وفيتنام.

وبهذه المناسبة، قال سعود المهندي، نائب رئيس الاتحاد يتشرف الطرفان بتنظيم هذه السلسلة من الندوات الإلكترونية، فنحن في غاية السعادة أن نعمل معًا- مرة ثانية – للمضي قدمًا خلف خططنا الرامية إلى تعزيز التوافق المشترك حول أهمية بناء القدرات في قطاع كرة القدم في دول آسيان في ظل تفشي جائحة «كوفيد- 19».

وأضاف: «يأتي انعقاد الندوة الثانية ضمن هذه السلسلة، لتؤكد على أهمية التعاون الدولي في كافة القطاعات الاقتصادية، متضمنة صناعة الرياضة، وانطلاقًا من هذه الخلفية، يُعد استقطاب مجموعة متنوعة من الاتحادات الكروية، للتعلّم وتعزيز قدراتها على التعامل مع الجائحة، عملًا ضروريًا، وفرصة فريدة لتوثيق العلاقات، وتهيئة الظروف للتعاون مستقبلًا بين الاتحاد القطري واتحاد آسيان».

بدوره تحدث رئيس اتحاد آسيان الفريق أول كييڤ سميث قائلًا: «ستناقش هذه الندوة موضوعات مهمة وحيوية للغاية تحت عناوين تتعلق بالنزاهة في كرة القدم وسلامة وأمن الفعاليات المختلفة، وهذه القضايا على قدر كبير من الأهمية.

مضيفًا:»نتطلع إلى الجلسة الخاصة بتجربة قطر في تنظيم الأحداث الدولية والتي استضافتها في توقيت صعب للغاية بسبب انتشار جائحة كورونا، بعد أن عززت بمنتهى الاحترافية تدابير الإدارة الآمنة للمسابقات التي نظمتها وبما يمثل لنا خبرات كبيرة وضعتها تحت تصرف الاتحادات الأعضاء لدينا.

إنّ تنظيمهم الرائع لكأس العالم للأندية FIFA قطر 2020 في وقت سابق من هذا الشهر هو شهادة على قدرتهم الاستثنائية على إدارة حدث كبير في ظل ظروف صعبة.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق