المحليات
خلال استبانة إلكترونية استهدفت منسوبيها

استطلاع احتياجات الطلاب في الحرم الجامعي

طلاب لـ الراية: توفير أماكن للاستراحة ومساحات خضراء

إنشاء مركز ترفيهي واستقطاب مطاعم ومقاهٍ جديدة

افتتاح أحد فروع المجمعات التجارية ومركز ترفيهي مختص لذوي الإعاقة

الدوحة – هبة البيه :

استطلعت جامعة قطر آراء الطلاب وممثليهم حول كيفية جعل الحرم الجامعي بيئة جاذبة للطلاب في حال العودة إلى الحرم الجامعي في المستقبل، في إطار حرصها على تطوير خطط تتوافق مع تطلعات الطلاب وطموحاتهم، وعقدت إدارة الجامعة اجتماعًا مع ممثلي الطلاب من المجلس التمثيلي الطلابي لاستطلاع اقتراحاتهم في هذا الخصوص.

وتضمنت الاستبانة الطلابية التي نشرتها الجامعة على منصات التواصل الاجتماعي عددًا من الأسئلة الموجهة للطلاب تتعلق بقضاء وقت بين المحاضرات في الحرم الجامعي وما هي الدوافع التي تدعو الطالب للبقاء في الحرم الجامعي بعد المحاضرات كورش العمل والندوات والأنشطة الرياضية والترفيهية والجلوس في المقاهي والمطاعم واستغلال الألعاب المتوفرة في مباني النشاط الطلابي ومقابلة الأصدقاء وحضور الساعات المكتبية مع أعضاء هيئة التدريس، كما تضمنت سؤالًا مباشرًا للطالب عن الأمور التي إذا وجدت ستشجعه على البقاء لفترات أطول في الحرم الجامعي، على أن يكتب الطالب الأفكار التي لديه.

محمد المري

وأكد محمد المري، رئيس مجلس التمثيل الطلابي بجامعة قطر ل  الراية على ضرورة إنشاء مركز ترفيهي مختص لذوي الإعاقات ليستمتعوا به خلال تواجدهم في وقت فراغهم بالجامعة حتى يجذبهم ولا يشعروا بالملل، لافتًا إلى ضرورة جلب مقاهٍ ومطاعم جديدة تجذب الطلاب بدلًا من الذهاب خارج الجامعة للجلوس فيها على أن تكون مطاعم جديدة خاصة أن المطاعم القديمة لا تتناسب مع تطلعات الطلاب.

وأضاف: إن الطلاب اقترحوا كذلك ضرورة وجود أماكن للاستراحة بين المحاضرات، مشيرًا إلى أن غالبية الطلاب يسكنون في مناطق بعيدة يصعب عليهم الذهاب والعودة للجامعة أكثر من مرة في اليوم، وبالتالي يضطرون للجلوس داخل الجامعة لقضاء وقت طويل، وينبغي استثمار هذا الوقت لتطوير مهاراتهم وخبراتهم خاصة أن جزءًا كبيرًا من الحياة الجامعية يكتسبه الطلاب خارج قاعات المحاضرات.

صالح مثنى

وقال صالح مثنى، ممثل المجلس الطلابي لكلية الإدارة والاقتصاد: إن هناك العديد من المقترحات التي ركزنا عليها لتلبية تطلعات الطلاب لجعل الحرم الجامعي مكانًا جاذبًا يغنيهم عن الخروج منه والجلوس داخله أكبر وقت ممكن مستقبلًا ما بعد الجائحة، مشيرًا إلى أن من بين المقترحات فتح أحد فروع المجمعات الغذائية داخل الجامعة وإضافة مطاعم ومقاهٍ جديدة فضلًا عن إضافة وسائل ترفيهية تتناسب مع كافة فئات الطلاب.

وأشار إلى ضرورة توفير غرف دراسية مناسبة للدراسة والمذاكرة والاطلاع، على أن تتوفر في جميع الكليات خاصة أن مثل هذه الغرف غير متاحة إلا في مبنى الأنشطة الطلابية، لافتًا إلى أهمية العمل على استقطاب بعض الشركات لافتتاح محال داخل الجامعة لتلبية احتياجات الطلاب وجعلهم يقضون أكبر وقت ممكن داخل الجامعة.

وأضاف: كما اقترحنا إضافة مساحات خضراء أو حديقة داخل الجامعة يمكن أن يذهب إليها الطلاب للاسترخاء وممارسة رياضة المشي، حتى يخرج الطلاب من إطار التوتر والضغط، خاصة أن المساحات الخضراء تساهم في الدعم النفسي، مشيرًا إلى أن من بين المطالب توسعة مواقف السيارات في مختلف مباني الكلية.

وأوضح : كما نقلنا مقترح الطلاب بضرورة توفر مكان مناسب للاستراحة مثل توفير الكراسي المريحة القابلة للتمدد، حتى يمكن للطلاب الاستراحة ما بين الفترات الطويلة بين المحاضرات، خاصة الذين يقطعون مسافات طويلة للجامعة ولا يمكنهم العودة لمنازلِهم خلال هذه الفترة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق