اخر الاخبار

اكتمال ترتيبات انطلاق بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية

الدوحة – قنا:

أعلن /الشقب/، عضو مؤسسة قطر، عن اكتمال ترتيبات انطلاق النسخة الثامنة من بطولة /البنك التجاري/ الدولية للفروسية الشقب برعاية /لونجين/، التي ستنطلق فعالياتها بعد غد /الخميس/ وتستمر ثلاثة أيام في ثلاث رياضات للفروسية، وهي قفز الحواجز والترويض، والترويض لذوي الاحتياجات الخاصة على ميدان /لونجين/ في /الشقب/، بمشاركة نخبة من أفضل فرسان العالم يصل عددهم إلى 86 فارسا وفارسة، و138 جوادا من 27 دولة.
ويتصدر قائمة الفرسان المشاركين في هذه النسخة من البطولة السويدي بيدر فريدريكون، المصنف رابعا ضمن تصنيفات /لونجين/ لقفز الحواجز في الاتحاد الدولي للفروسية. كما سيعود إلى الدوحة للمشاركة في البطولة كل من الفارسة إدوينا توبس ألكسندر (أستراليا) والفارس سكوت براش (بريطانيا)، وهما البطلان الأولمبيان والفائزان السابقان ببطولة الشقب الدولية، مثلما سيحمل راية قطر في المنافسات الفارس سلطان سالمين السويدي الذي سيشارك في منافسات قفز الحواجز.
وللإعلان عن تفاصيل انطلاق البطولة، عقد /الشقب/ اليوم مؤتمرا صحفيا، قال خلاله السيد عمر المناعي، مدير بطولة /البنك التجاري/ الدولية للفروسية – الشقب، والمدير التجاري لـ /الشقب/، “لقد نجحنا مرة أخرى في استقطاب نخبة من أفضل الفرسان المرموقين عالميا وخيلهم للمشاركة في هذه البطولة الكبيرة، وهم يتشوقون للمنافسة في ميادين /الشقب/.. والدليل على ذلك هو عدد الفرسان الذين يعودون كل عام للمشاركة في هذه البطولة”. وأوضح أن “/الشقب/ حقق بالفعل هدفه المتمثل في تطوير البطولة لتصبح من أهم البطولات العالمية، والتي تطمح نخبة من المؤسسات لأن تكون جزءا منها.. وهذا ما يتجلى في تميز رعاة وشركاء البطولة”، مؤكدا أن /البنك التجاري/ هو الشريك الراعي للبطولة، و/لونجين/ الشريك المقدم، أما شركة /إكسون موبيل قطر/ هي الراعي الرئيسي، ولافتا إلى أنه تم الاتفاق مع صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية /دعم/ ليكون الداعم للبطولة.
كما أعرب المناعي عن اعتزازه بالعلاقة الوثيقة التي تربط /الشقب/ و/لونجين/، قائلا في هذا الصدد “نحن فخورون جدا بعلاقتنا التاريخية مع /لونجين/، الشريك المقدم للبطولة”، ولافتا إلى أن ثمرة هذا التعاون كانت “تسمية ميدان المنافسة في /الشقب/ باسم ميدان /لونجين/ الذي سيشهد منافسات بين أفضل الفرسان العالميين وخيلهم للفوز بالألقاب، وشرف التتويج بنيل الجائزة الكبرى في البطولة”.
وشدد مدير البطولة، وهو الفارس السابق الذي مارس رياضة قفز الحواجز على المستوى العالمي ومثل دولة قطر في دورة الألعاب الآسيوية عام 2006، على أهمية رياضة الترويض لذوي الاحتياجات الخاصة كجزء هام من منافسات بطولة /البنك التجاري/ الدولية للفروسية – الشقب لعام 2021، مبينا أن “/الشقب/ يستمر للسنة السادسة على التوالي في إدراج هذه الرياضة الأولمبية المهمة ضمن بطولته ليس فقط لأن مرافقه مصممة لتلبي احتياجات المشاركين، بل لأنه يقتدي بطموحاتهم وهم يشكلون مصدر إلهام كبير له، والجميع يتوق لرؤية فرسان قطريين يتنافسون في هذا المجال، في المستقبل القريب”.
وأوضح السيد عمر المناعي، مدير بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية – الشقب، والمدير التجاري لـ /الشقب/، أنه تماشيا مع إرشادات وزارة الصحة العامة للوقاية من فيروس /كوفيد-19/، ستقتصر سعة الحضور على نسبة 10 بالمئة من الطاقة الإجمالية للمتفرجين، مضيفا في السياق ذاته “نفتخر في /الشقب/ بالعمل الجاد الذي قمنا به والجهود الجبارة التي بذلناها لجعل هذه البطولة حقيقة وواقعا في خضم الجائحة التي تكتسح العالم، وقد وضعنا المحافظة على صحة وسلامة المتنافسين والحضور وجميع المشاركين في هذه البطولة على رأس أولوياتنا، لذلك فإننا نمتثل لكافة توجيهات وتعليمات وزارة الصحة العامة، وسنحرص على اتخاذ جميع التدابير الاحترازية اللازمة بشأن الفيروس والعمل على تطبيقها بصرامة”.
من جانبه، قال السيد جوزيف ابراهام، الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك التجاري، إنه لمن دواعي سرور /البنك التجاري/ أن يكون جزءا من مسيرة نجاح قطر ودعم رؤية الدولة في أن تصبح مركزا عالمي المستوى للفعاليات الرياضية، وذلك من خلال رعايته لبطولة رفيعة المستوى من هذا القبيل.
إلى ذلك، لفت السيد حسين علي العبد الله، مدير عام تنفيذي ورئيس قطاع التسويق في البنك التجاري، إلى تطلع البنك لأن يكون جزءا من هذه البطولة الاستثنائية، مشيرا إلى أن “/البنك التجاري/ يقدر أهمية الرياضة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لدولة قطر، وهو ملتزم بدعم رؤية قطر لتكون مركزا رياضيا دوليا”.
ومن ناحيته، أعرب السيد صالح بن سعد المانع، نائب الرئيس ومدير الشؤون الحكومية والعامة لـ /إكسون موبيل قطر/، عن سعادة الشركة برعاية بطولة /الشقب/ الدولية للفروسية لهذا العام، ودعمها المستمر لبرامج /الشقب/ من خلال شراكتهما التي بدأت منذ تأسيس المركز، مضيفا “إن تعاوننا مع /الشقب/ يلهم الجيل الشاب لتعلم مهارات القيادة والحياة، والتي ستكون مهمة للغاية في اختيار مساراتهم المهنية في المستقبل وخاصة فيما يتعلق بتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030” .
وقال “نحن نؤمن بأن مستوى الدعم والالتزام الذي يقدمه صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية لتطوير الفروسية في قطر له تأثير كبير في تشجيع الفرسان الشباب على متابعة شغفهم بفنون ورياضة الفروسية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق