الراية الرياضية
كرّر سيناريو كأس قطر في الدوري بهدفي مونتاري ودودو

الدحيل يُحصّن الوصافة بنقاط الغرافة

متابعة – رجائي فتحي:

كرّر فريق الدحيل انتصاره الذي حققه على الغرافة في نصف نهائي كأس قطر وبنفس النتيجة 2-1 يوم أمس ولكن في الجولة ال17 للدوري في المباراة التي أقيمت على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر وانتهى الشوط الأول بنفس النتيجة. سجّل هدفي الدحيل مونتاري ودودو في الدقيقتين 19 و44.. وسجّل هدف الغرافة الوحيد كودجيا في الدقيقة 44 من ضربة جزاء. وبهذه النتيجة رفع الدحيل رصيده إلى 34 نقطة في المركز الثاني. وتجمد رصيد الغرافة عند 27 نقطة في المركز الثالث مؤقتًا.

وبهذه النتيجة ثبت الدحيل وضعه في وصافة جدول الترتيب وبفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه. وقدّم الفريقان أداءً قويًا ومتميزًا وكان الدحيل الأفضل واستحق الانتصار حيث حسم أمره من الشوط الأول في لقاء كان نجمه ال(VAR) الذي تدخل في العديد من القرارات المهمة.

حفل الشوط الأول بالإثارة والندية وشهد تسجيل 3 أهداف واللجوء إلى تقنية حكم الفيديو ال(VAR) أكثر من مرة حيث ألغى هدفًا للدحيل واحتسب ضربة جزاء للغرافة وألغى واحدة أخرى. استحق الدحيل التقدم خلال الشوط بهدفين وكان الطرف الأفضل والأكثر سيطرة على الكرة ولعب من البداية مهاجمًا وسجل هدفًا مُبكرًا عن طريق أولونجا من ضربة رأس بعد 3 دقائق وألغاه الحكم بعد العودة إلى ال(VAR)، حيث إن مونتاري كان واقفًا أمام الحارس يوسف حسن ليعود ويحتسب الحكم عبدالهادي الرويلي الكرة تسللًا.

الدحيل يتقدم

وواصل الدحيل ضغطه بحثًا عن التقدم ونجح في ذلك في الدقيقة 19 عن طريق مونتاري الذي استقبل الكرة داخل منطقة الجزاء قادمة من مُدافع الغرافة وسدّدها مُباشرة بيسراه في المرمى ليتقدم فريقه بهدف نظيف. وهاجم الغرافة بحثًا عن التعويض وسدّد كودجيا كرة قوية أخرجها صلاح زكريا إلى ركنية في الدقيقة 22 ولكن الحكم عاد للفار في هذه اللعبة واحتسب ضربة جزاء لصالح الغرافة إثر عرقلة سلطان البريك لهمّام الأمين ظهير الغرافة. وتصدى كوديجا لضربة الجزاء ولعبها على يمين الحارس صلاح زكريا الذي حاول معها ولكن سرعة الكرة أدخلتها المرمى؟، وعثمان اليهري في كرة مُشتركة مع إسماعيل محمد مُطالبًا بضربة جزاء، وبعد العودة للفار تم إلغاء ضربة الجزاء. وفي الدقيقة 44 نجح الدحيل في إضافة الهدف الثاني من كرة عرضية لعبها علي مال الله على رأس دودو الذي أودعها في المرمى ليتقدم 2-1.. وكاد هني أن يسجل هدف التعادل في الوقت بدل الضائع وسدّد كرة قوية أخرجها الحارس ركنية. واختلف الأداء نوعًا ما في الشوط الثاني حيث انحصر اللعب كثيرًا في وسط الملعب وافتقد الفريقان للمسة الأخيرة أمام المرمى للتسجيل.

ولم تكن هناك فرص خطرة في هذا الشوط سوى من بعض الاجتهادات من اللاعبين وتكفّل الحارسان يوسف حسن وصلاح زكريا بإبعادها لتنتهي المباراة بنفس النتيجة وهي فوز الدحيل 2-1.

إنذار للمدرب لموشي

قام عبدالهادي الرويلي، حكم مباراة أمس، بإنذار صبري لموشي مدرب فريق الدحيل بسبب الاعتراض على قراراته، وهو الأمر الذي جعل الحكم يُنذره في الدقيقة 33 من بداية اللقاء.

وكان لموشي اعترض على الخشونة مع محمد مونتاري مُهاجم الفريق الذي تعرّض للإصابة وخرج ولعب بدلًا منه معز علي.

مادبو: الإرهاق سبب الأداء

أعاد عاصم مادبو لاعب فريق الدحيل تذبذب أداء فريقه في الشوط الثاني إلى الإرهاق وقال: توالي المباريات أمرٌ أثّر على اللاعبين وتسبب في الإرهاق، لكن الحمد لله نجحنا في تحقيق الانتصار والحصول على النقاط. وأضاف: الحمد لله استطعنا أن نسجل هدفين في اللقاء، وهذا أمر مهم بالنسبة لنا واستحوذنا على الكرة معظم الفترات واستحق فريقي الانتصار وهذه المباراة بمثابة بروفة جيدة لنا قبل لقاء السد يوم الجمعة في نهائي كأس قطر.

تشكيلتا الفريقين

لعب للغرافة: يوسف حسن (حراسة المرمى) وسعيد الحاج «مصطفي عصام 87» وتميم المهيزع وأحمد الجانحي «عمرو سراج 75» وعثمان اليهري «ناصر الأحرق 87» وعدلان قديورة وهمام الأمين وجوناثان كودجيا وسيرجي كانون وسفيان هني ومؤيد حسن.

ولعب للدحيل: صلاح زكريا (حراسة المرمى) ومحمد موسى وإسماعيل محمد وعلي مال الله وكريم بوضياف «علي كريمي 61» وسلطان البريك وعاصم مادبو «اديملسون 73» وخالد محمد «عبدالله الأحرق 73» ومايكل أولونجا ومحمد مونتاري «معز علي 36» ودودو.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق