الراية الرياضية
قلب تأخره أمام العربي لفوز ثمين وحافظ على سجله في الدوري بدون هزيمة

الزعيم يحسم الديربي المُثير في «الدقائق المجنونة»

الفريقان قدّما مباراة كبيرة والسد حسمها في الرمق الأخير بالمهارة والخبرة

متابعة – رمضان مسعد:

رفض السد الخسارة من العربي في ديربي الكرة القطرية وحافظ على سجله ناصع البياض بدون خسارة، وحقق فوزًا مثيرًا للغاية على حساب العربي 3-2 في المباراة التي جمعتهما أمس على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد في الجولة ال17 للدوري، وقلب السد الطاولة على العرباوية في الدقائق الأخيرة المجنونة من اللقاء وبهذا الانتصار رفع السد رصيده إلى 47 في الصدارة واقترب خطوة من اللقب، فيما العربي تجمّد رصيده عند 23 نقطة في المركز السادس، سجّل ثلاثية السد كل من رودريجو تاباتا وبغداد بونجاح وسانتي كازورلا في الدقائق (63 و90 و92)، وسجّل هدفي العربي سيباستيان سوريا ويوسف المساكني في الدقيقتين (10 و77). وكما كان مُتوقعًا جاءت بداية المباراة قوية وسريعة من الفريقين وبدت النزعة الهجومية حاضرة من الدقائق الأولى حيث كاد بغداد بونجاح أن يفتتح النتيجة في الدقائق الأولى ولكن تصويبته ذهبت فوق العارضة وتواصل الهجوم السداوي في الدقائق الخمس الأولى ولكن دون ترجمة فعلية على المرمى، وبعد ذلك دخل العربي أجواء المباراة وراح يُهاجم على مرمى السد بحثًا عن هدف السبق وبالفعل تمكن العربي من افتتاح النتيجة في الدقيقة 10 عن طريق رأسية سيباستيان سوريا، وذلك بعد أن تلقى مهرداد محمدي كرة في الجهة من المساكني مرّرها عرضية رائعة استقبلها سيباستيان بالرأس في شباك مشعل برشم وبعد ذلك انتفض السد في الهجوم بحثًا عن هدف التعديل ولكن محمود أبو ندي حارس العربي كان في الموعد ، مُحاولات السد افتقدت إلى الدقة والتركيز في اللمسة الأخيرة لتبقى النتيجة على حالها بتقدم العربي بهدف سيباستيان سوريا، وواصل العربي تألقه في هذا الشوط وكاد أن يُضيف الهدف الثاني عن طريق يوسف المساكني في الدقيقة 30، لكن مشعل برشم كان في الموعد وأبعد الكرة في التوقيت المناسب لينقذ مرماه من هدف مُؤكد، ومع مرور الوقت كثّف السد من هجماته على أمل إدراك التعادل قبل نهاية هذا الشوط ولكن دفاع العربي ومن خلفه الحارس المُتألق أبو ندي كانوا في الموعد وأبعدوا كل المُحاولات لكن أبوندي ومن أمامه الدفاع واصلوا التألق لينتهي الشوط الأول بتقدم العربي بهدف دون رد.

الشوط الثاني

دخل العربي الشوط الثاني بنفس الأسماء دون أي تبديلات فيما السد أجرى تبديلين بخروج طارق سلمان ودخول عبد الكريم حسن وخروج أحمد سهيل ودخول خوخي بوعلام، وجاءت البداية سريعة بمُحاولات من السد من أجل إدراك هدف التعادل مُبكرًا والعودة بالنتيجة إلى نقطة البداية ولكن العربي ودفاعه وحارسه واصلوا التألق ولكن الدقيقة 50 كادت أن تشهد هدف التعادل السداوي ولكن القائم الأيسر لحارس العربي تعاطف مع فريق الأحلام وتصدى لتصويبة كازورلا وتواصل الهجوم السداوي بقوة بعد ذلك من أجل تعديل النتيجة ولكن حارس العربي محمود أبو ندي واصل التألق الكبير في المباراة وأبعد أكثر من كرة خطيرة في الوقت المناسب، وفي الدقيقة 57 أضاع بغداد بونجاح كرة انفراد صريحة ووضع الكرة خارج المرمى بجوار القائم الأيمن، لكن الهجوم المُتواصل للسد أسفر عن هدف التعادل في الدقيقة 63 عن طريق رودريجو تاباتا بعد مجهود فردي من «نام تاي هي» انتهى بتصويبة ارتدت من الحارس والدفاع إلى أقدام تاباتا لتسكن شباك العربي وتعود المباراة إلى نقطة البداية، وبعد التعادل واصل السد الهجوم بحثًا عن هدف التقدم ولكن العربي دافع بقوة، ومع الوقت نشط العربي في الهجمات المُرتدة على أمل التقدم من جديد، وبالفعل في الدقيقة 77 شهد العرباوي الهدف الثاني عن طريق يوسف المساكني عن طريق تصويبة ماكرة سكنت الزاوية اليُمنى لحارس السد، ولكن الدقائق المجنونة الأخيرة قلبت الطاولة لصالح السد حيث أضاف هدفين مُتتاليين عن طريق بغداد بونجاح في الدقيقة 90 وسانتي كازورلا في الدقيقة 92 لينتهي اللقاء بفوز مثير للسد.

المدرب تشافي هيرنانديز:

كل المنافسين يُواجهون السد بحماس كبير

فوجئت بعقوبة أكرم وهناك العديد من اللاعبين تحدثوا عن التحكيم ولم يتم عقابهم

وصف الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب السداوي مُواجهة العربي بالمباراة المجنونة التي حسمها السد لصالحه، وتحدث تشافي في تصريحاته عقب المباراة لموقع النادي: كانت مباراة مجنونة ونستحق فيها الفوز، نحترم فريق العربي كثيرًا ولكنهم اعتمدوا على إضاعة الوقت طوال المباراة، ولذلك فإن الفوز في الدقائق الأخيرة جاء عن جدارة واستحقاق. وأضاف تشافي: كل المُنافسين يُواجهون السد بحماس كبير وهذا يزيد من صعوبة المباريات في المرحلة الأخيرة، في الشوط الأول لم نلعب بشكل جيد وهذا ما منح العربي الأفضلية والتقدم بالهدف الأول، ولكن تحسن الأداء في الشوط الثاني ونجحنا في تحقيق الفوز وظهر السد الذي أعرفه. واستكمل المدرب الإسباني حديثه: فخور بأداء اللاعبين في المباراة خاصة في الشوط الثاني، حققنا انتصارًا مذهلاً، ولم نخسر حتى الآن ونحتاج لفوز وحيد للتتويج بالدوري. وبخصوص عقوبة أكرم عفيف بالإيقاف لمباراتين، قال تشافي: فوجئت بعقوبة أكرم عفيف، هناك العديد من اللاعبين في أندية أخرى تحدّثوا عن التحكيم ولم يتم عقابهم، نحن مُقبلون على مباراة نهائية وأكرم لاعب مهم للفريق. وأضاف: أكرم عفيف مشروع لاعب لكأس العالم 2022 فيجب حمايته داخل الملعب وخارج الملعب وأعتقد أن العقوبة غير مُناسبة.

وعن مباراة نهائي كأس قطر المُقبلة أمام فريق الدحيل، قال: مباراة الدحيل في نهائي الكأس ستكون صعبة، الدحيل يعيش لحظات جيدة ونحن أيضًا نقدم أداءً جيدًا ومذهلًا، سننافس لآخر لحظة في كل البطولات، السد هدفه الأول هو الفوز بكل الألقاب.

الجماهير استمتعت بالديربي

شهدت مباراة الديربي أمس بين السد والعربي في الجولة 17 من الدوري حضورًا جماهيريًا جيدًا وفقًا للإجراءات الاحترازية، وحرصت جماهير الفريقين على التواجد في ملعب المباراة باستاد جاسم بن حمد بنادي السد من أجل تقديم الدعم اللازم لفريقيها. وألقى الحضور الجماهيري الجيد في المُدرجات بظلاله على شكل المباراة حيث رفع من حماس اللاعبين الذين حاولوا تقديم أفضل مستوى مُمكن في أرضية الملعب لإسعاد الجماهير في المدرجات التي قدّمت الدعم المعنوي لهم على مدار المباراة، ورغم أن العربي بعيد عن أجواء المنافسة في قمة الدوري إلا أن جماهيره كالعادة كانت حاضرة بقوة لتحفيز اللاعبين في الملعب وبدورها قدّمت الجماهير السداوية الدعم للاعبين لإنجاز المهمة والاقتراب خطوة من التتويج باللقب.

أحمد فتحي: لا نستحق الخسارة

أعرب أحمد فتحي كابتن العربي عن رضاه للمستوى الفني الذي قدّمه فريقه أمام السد أمس في ديربي الكرة القطرية الذي انتهى بثلاثة أهداف مُقابل هدفين لصالح السد. وقال في تصريحات عقب اللقاء: لقد قدّمنا أداءً كبيرًا أمام السد ونجحنا في مُجاراة الفريق المُتصدر وتقدمنا عليه في النتيجة ولكن للأسف خسرنا في النهاية وأعتقد أن سبب الخسارة يعود إلى ضعف التركيز في الدقائق الأخيرة وأعتقد أننا لم نكن نستحق هذه الخسارة في ضوء المستوى المُقدم، ولذلك الجميع في الفريق غير راض عن هذه الخسارة لأننا قدّمنا مستوى جيدًا للغاية من بداية المباراة والجميع في الفريق قام بواجبه وكنا في الطريق لتحقيق الفوز المُهم، ولكن للأسف قلة التركيز في الدقائق الأخيرة قلبت الطاولة علينا.

تشكيلتا الفريقين

 لعب للسد: مشعل برشم (حراسة المرمى) وطارق سليمان «عبدالكريم حسن 46» ونام تاي هى وحسن الهيدوس وبغداد بونجاح ورودريجو تاباتا «ويونج جونج 69» وجيليرمي توريس وسانتي كازورلا وسالم الهاجرى «محمد وعد 69» وأحمد سهيل «خوخي بوعلام 46» ومصعب خضر.

ولعب للعربي: محمود أبو ندى (حراسة المرمى) وعبدالرحمن عناد «محمد صلاح النيل 67» ومارك مارتينيز وعبدالله المعرفي ومهرداد محمدي وأحمد فتحى وسيباستيان سوريا وإبراهيم كلا «محمد بدر سيار 67» وفهد علي وأيوب عزي ويوسف المساكني.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق