أخبار عربية
سلطنة عُمان تعلق دخول القادمين من 10 دول

الكويت تغلق منافذها البرية والبحرية لمواجهة كورونا

الكويت- وكالات:

قررت الحكومة الكويتية، مساء أمس، إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية، مع بعض الاستثناءات ضمن حزمة جديدة من الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، أن مجلس الوزراء قرر إغلاق المنافذ البرية والبحرية باستثناء عمليات الشحن والعاملين في المنطقة المقسومة، اعتبارًا من 24 فبراير الجاري وحتى 20 مارس المقبل.

كما قرر السماح بعودة المواطنين وأقربائهم من الدرجة الأولى ومرافقيهم من العمالة المنزلية.

واتخذت الحكومة الكويتية كذلك قرارًا بمنع التواجد داخل جميع أنواع صالات المطاعم والمقاهي حتى تلك الموجودة داخل مراكز التسوق، مع الاكتفاء بالطلبات الخارجية.

وأوضحت أن هذا القرار يُعمل به بدءًا من 24 فبراير الجاري وحتى إشعار آخر.

ونقلت عن الناطق باسم الحكومة طارق المزرم، قوله إنه «لن يُتخذ قرار الحظر في الوقت الراهن على أن يتم متابعة وتقييم الوضع الصحي في البلاد بشكل مستمر».

وقررت الحكومة تشكيل لجنة مشتركة برئاسة وزارة الداخلية وعضوية وزارة الصحة والإدارة العامة للطيران المدني؛ للإشراف على آلية تطبيق الحجر المؤسسي المطبق على كافة القادمين إلى البلاد.

وكلفت الهيئة العامة للرياضة بالتنسيق مع وزارات الداخلية والصحة واللجنة الأولمبية الكويتية لاتخاذ الإجراءات الكفيلة لتطبيق الاشتراطات الصحية على المنشآت الرياضية والرياضيين.

وفي سلطنة عمان قررت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد تعليق دخول السلطنة للقادمين من 10 دول هي: السودان ولبنان وجنوب أفريقيا والبرازيل ونيجيريا وتنزانيا وغانا وغينيا وسيراليون وإثيوبيا.

كما قررت اللجنة تعليق دخول القادمين من أية دول أخرى إن كانوا قد مروا بأي من هذه الدول العشر المذكورة خلال ال 14 يومًا السابقة لطلب الدخول إلى السلطنة، وذلك ابتداءً من الساعة الثانية عشرة من صباح الخميس الموافق 25 فبراير 2021، ولمدة 15 يومًا، وفقا لما أوردته صحيفة الرؤية (محلية).

ويستثنى من القرار المواطنون العُمانيون والدبلوماسيون والعاملون الصحيون وعائلاتهم، والذين سيخضعون للإجراءات المعتمدة عند دخولهم أراضي السلطنة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق