فنون وثقافة
من خلال مذكرات تفاهم مع مؤسسات الدولة

المتاحف تعزز المشهد الإبداعي في قطر

الدوحة – الراية:

وقّعت متاحف قطر، عددًا من مذكرات التفاهم مع مؤسسات قطرية تعمل على إبراز المشهد الإبداعي في الدولة. وتعكس الاتفاقيات التزام الشركاء التام بدعم العلاقات فيما بينهم وتطوير برامج للتعاون، وهم: جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، ومؤسسة «إنجاز قطر»، ومؤسسة الدوحة للأفلام، ما يأذن ببدء المساحة الإبداعية بمركز «M7» في استقبال الأنشطة المشتركة. ومن خلال توقيعها مذكرة تفاهم مع جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، ستعمل متاحف قطر والجامعة على تنمية القدرات، من خلال برامج أكاديمية تهدف إلى تطوير معارف جديدة وتعبير إبداعي متقدم، كما تهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعلّم، وتقوية الأثر الإيجابي لكلا الكيانين على مجتمعات الفن والتصميم المختلفة.
وبهذه المناسبة، قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الدوحة للأفلام: يأتي توحيد الثقافة والمجتمع والتعليم في صلب عمل مؤسسة الدوحة للأفلام، ولذلك نحن فخورون بوجودنا ضمن الرعيل الأول للمؤسسات المتعاونة مع مركز «M7» بهدف الاستمرار في توسيع رقعة مجتمع الإبداع في قطر. وأضافت: متحمسون لمواصلة المساهمة في إرث قطر من الإبداع والابتكار، وإسماع صوت التعبير الإبداعي من خلال الفنون والثقافة، ونتطلع إلى التعاون مع فريق «M7» لدعم الأنشطة الملهمة التي في جعبتنا».

من جهتها، أبرزت مها غانم السليطي، مديرة مركز «M7»، أن التعاون مع جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، و»إنجاز قطر» و «الدوحة للأفلام»، كأول شركاء للمركز، هو من أجل إثراء التعبير الإبداعي داخل المجتمع. وأوضحت أن هذا التعاون يسهل تبادل المعرفة، ونقلها، من خلال عدد من الأنشطة الملهمة المصممة لتحفيز الإبداع وضمان أقصى قدر ممكن من نتائج التعلّم، منوهة إلى أن مركز «M7»، يلتزم بإرشاد المبدعين، والنهوض بالتعليم في القطاع، ودعم جهود متاحف قطر في إثراء المشهد الثقافي المزدهر.
بدوره، أشار أمير بربيش، عميد جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، إلى أن الجامعة منذ إنشائها، دخلت في شراكة ناجحة مع الفنانين والمصممين والمجتمع، لتقديم البرامج التي ترتقي بمشهد الفن والتصميم المحلي. وأضاف: التعاون مع «M7» ومتاحف قطر، سيوفر فرصة لاستخدام مواردنا وخبراتنا بشكل جماعي لإبراز إمكانات المواهب الإبداعية الحالية والناشئة في البلاد. وفي ذات السياق، ستعمل متاحف قطر ومؤسسة «إنجاز قطر» على بناء شراكة ثقافية تشمل الاستخدام المشترك لمركز «M7»، وتطوير برامج مخصصة للطلاب، بما في ذلك الإرشاد والمحاضرات ونموذج معسكر الابتكار، الذي سيركز على الإبداع ومهارات منطق التصميم. وفي هذا الصدد، قال عماد الخاجة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «إنجاز قطر»: لدينا مهمة مشتركة تتمثل في تطوير الحياة المهنية للشباب في قطر، وتدريب رواد الأعمال الطموحين في المجالات الإبداعية، وإثارة الإبداع لدى الناس من خلال البرامج التعليمية. وأضاف: إن إحداث فرق في مجتمعنا المحلي هو ما يلهم عملنا في «إنجاز»، ونعتقد أن الاستثمار الحقيقي يكمن في الأفراد، ومساعدتهم على الوصول إلى أقصى إمكاناتهم، ولهذا فإن شراكة متميزة تنتظرنا.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق