المحليات
استقبال الطلبات إلكترونيًا اعتبارًا من أول مارس

5 شروط لنقل المعلمين والإداريين بالمدارس الحكومية

طلب النقل للكادر التدريسي إلى نفس المسمى الوظيفي والمرحلة التعليمية

تنفيذ النقل وفقًا لشواغر المدارس المتوفرة والهيكل التنظيمي والضوابط المعتمدة

الدوحة – محروس رسلان:

أعلن قطاع الشؤون التعليمية بوزارة التعليم والتعليم العالي، عن استقبال طلبات نقل المعلمين والإداريين بالمدارس الحكومية عبر بوابة الخدمات الإلكترونية في موقع الوزارة، وذلك اعتبارًا من الأول من مارس وحتى الحادي والثلاثين من الشهر نفسه، مؤكدًا أنه لن يتم النظر في الطلبات الورقية. وأوضح القطاع أن إتاحة المجال لتقديم طلبات النقل أمام المعلمين تأتي من منطلق تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي للكادر التدريسي والكادر الإداري في المدارس وتهيئة المناخ الملائم للعمل بجد وكفاءة ربما يعود بالأثر الإيجابي على العملية التعليمية والتربوية ووفقًا للإطار العام لسد شواغر وتنقلات الكادر التدريسي والكادر الإداري في المدارس للعام الدراسي ٢٠٢٠/‏‏ ٢٠٢١م.

ووضع القطاع 5 شروط وضوابط لنقل الكادرين التدريسي والإداري في المدارس للعام الدراسي الجاري، وهي: أن يكون المتقدم على رأس عمله للكادر التدريسي – الإداري، مؤكدًا أنه لا يُسمح للمتقدم حديث التعيين بطلب النقل إلا بعد اجتياز مرحلة اختبار «الكادر التدريسي». ومن بين الشروط أن يكون صاحب الطلب قد اجتاز مرحلة الاختبار ومضى على تعيينه ثلاث سنوات «الكادر الإداري»، مُشددًا على أنه لا يُسمح للمجاز بإحدى الإجازات الآتية «أمومة بلا راتب، إجازة خاصة، بعثة دراسية، إجازة دراسية، مرافق مريض بقرار من اللجنة الطبية، علاج بالخارج بقرار من اللجنة الطبية» بتقديم طلب نقل إلا بعد المباشرة، وأن يكون إشعار العودة من الإجازة الطويلة قد مضى عليه فصل دراسي كامل للكادر التدريسي- الإداري.

أما الشرط الخامس فيتمثل في أنه إذا تم النقل سابقًا نقلًا اختياريًا «بناءً على طلبه» فلا يحق له التقدم بطلب نقل اختياري آخر قبل مضي ثلاث سنوات على الأقل حتى يتمكن من تقديم طلب نقل اختياري جديد للكادر التدريسي- الإداري. وأوضح القطاع أنه يمكن لمقدم الطلب إلغاء طلب النقل قبل اعتماده من قبل مدير المدرسة ورفعه للإدارات المعنية، مُشيرًا إلى أن الرد على هذه الطلبات خلال شهر يونيو، حيث لن يتم استقبال أي طلب بعد انتهاء الفترة المحددة. وبحسب تعميم أصدرته الوزارة، فإنه يكون طلب النقل للكادر التدريسي إلى نفس المسمى الوظيفي ونفس المرحلة التعليمية، ولن يُقبل أي طلب خلاف ذلك، ويتم تنفيذ النقل وفقًا لشواغر المدارس المتوفرة ووفقًا للهيكل التنظيمي حسب الضوابط المعتمدة. ودعا القطاع المدارس إلى إحاطة كافة العاملين بها، والتأكد من تحديث بياناتهم بشكل مستمر بما في ذلك عنوان السكن ورقم الهاتف وصندوق البريد والحالة الاجتماعية وغيرها من البيانات الضرورية على نظام الموارد البشرية، مؤكدًا حرصه على تلبية رغبات العاملين بالمدارس بما يتوافق مع المصلحة العامة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق