المحليات
المقدم جابر المري رئيس قسم التثقيف الوقائي :

9 دقائق زمن استجابة الدفاع المدني لبلاغات الحرائق

الدوحة – نشأت أمين:

أكد المقدم جابر محمد المري، رئيس قسم التثقيف الوقائي بالإدارة العامة للدفاع المدني، أن زمن استجابة رجال الدفاع المدني لبلاغات الحرائق يتراوح ما بين 7 إلى 9 دقائق منذ لحظة تلقي البلاغ، وقال المقدم جابر المري في حوار مع برنامج «الشرطة معك» على أثير إذاعة قطر أمس إن الإدارة العامة للدفاع المدني تضم 23 مركز دفاع مدني موزعة على 3 قطاعات تغطي جميع أنحاء الدولة هي : الدوحة 11 مركزًا والجنوب 6 مراكز والشمال 6 مراكز. وأوضح أن الإدارة العامة للدفاع المدني تولي موسم التخييم اهتمامًا شديدًا لا سيما فيما يتعلق بالجانب التثقيفي والذي يتمثل في برنامج «تخييم آمن» والذي يهدف إلى تعريف المخيمين بجوانب الأمن والسلامة وكيفية الوقاية من الحوادث المحتمل وقوعها نتيجة الاستخدامات الخاطئة لوسائل التدفئة والتوصيلات الكهربائية، واستخدام الدراجات النارية، وغيرها من الأمور التي تحتاج لمزيد من الحيطة والحذر عند استخدامها.

حيث يقوم منسوبو الإدارة بالتعاون مع عدد من الإدارات الأخرى التابعة لوزارة الداخلية وبعض الجهات الأخرى بزيارة للمخيمات وتوعية روادها بإجراءات السلامة المطلوبة ويجوب منسوبو الإدارة خلالها معظم مناطق التخييم الشتوي سواء البرية أو الساحلية، المنتشرة في شمال وجنوب الدولة.

وأفاد بأن الإدارة تحرص على تعريف المخيمين بإجراءات واشترطات السلامة في المخيمات سواء قبل التخييم أو أثناءه أو بعده، مشيرًا إلى أن كل مرحلة من هذه المراحل لها اشتراطاتها الخاصّة بها ولكنها جميعًا تسعى إلى تحقيق هدف واحد هو التقليل من مخاطر الحرائق.

وأكد ضرورة توافر بعض وسائل الإطفاء في المخيمات وفي مقدمتها الطفاية وبطانية الحريق، مشيرًا إلى أن الساعات الأولى من عمر الحريق شديدة الأهمية وتساهم في التقليل من خسائر الحرائق.

وأوضح أن الماس الكهربائي من أبرز مسببات الحريق في الخيام، ما يستدعي ضرورة التأكد من جودة التمديدات الكهربائية علاوة على فصل الخيام عن بعضها البعض، بحيث لو اشتعلت النيران في إحداها لا تنتقل إلى الباقي، مشددًا على ضرورة إبعاد المواد القابلة للاشتعال عن الخيام والحرص على التباعد الاجتماعي للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X