fbpx
فنون وثقافة
تبدأ عروضها في سينما السيارات.. غدًا

أفلام الموسيقى.. متعة بصرية تحت النجوم

الدوحة- هيثم الأشقر:

تقدم مؤسسة الدوحة للأفلام ضمن عروضها السينمائية لفصل الشتاء مجموعة من أبرز الأفلام السينمائية الموسيقية، وذلك اعتبارًا من غد وحتى يوم السبت المقبل، في سينما السيارات الأولى من نوعها في لوسيل، التي تقدمها المؤسسة بالشراكة مع المجلس الوطني للسياحة، وفي هذا السياق توجّه المؤسسة الدعوة لجميع الفئات العمرية للاستمتاع بتجربة سينما الهواء الطلق تحت النجوم، مع باقة مُختارة من روائع السينما العالمية، حيث ستَعرض أفلامًا موسيقية مُعاصرة ومُحبّبة لدى العائلات، في إطار إجراءات التباعد الاجتماعي الآمنة تماشيًا مع الإرشادات والإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة الصحة العامة بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وتنطلق العروض بفيلم وذلك في تمام الساعة السابعة مساء غد الخميس، وهو فيلم رسوم متحركة موسيقي، ملحمي، وخيالي صدر في 2013. من إنتاج استوديوهات والت ديزني للرسوم المتحركة. وهو الفيلم رقم 53 في سلسلة كلاسيكيات والت ديزني. والفيلم مستوحى عن القصة الخرافية ملكة الثلج للكاتب الدنماركي هانس كريستيان أندرسن، ومن أصوات: كريستين بيل وجوش جاد، وأدينا منزل، وجوناثان غروف، وسانتينو فونتانا. ويروي الفيلم قصة أميرة شجاعة تذهب في رحلة ملحمية برفقة تاجر ثلج وحيوان رنّة، ورجل ثلج للبحث عن أختها، التي قامت بحبس المملكة في شتاء أبدي. وتتواصل العروض يوم الجمعة حيث ستقدم المؤسسة إعادة لعرض فيلم «مملكة الثلج» في تمام الساعة السابعة مساءً، فيما ستقدم في العاشرة والربع مساءً فيلم «لا لا لاند» ، وهو فيلم رومانسي موسيقي من تأليف وإخراج داميان تشازل. وبطولة رايان غوسلينغ وإيما ستون، إضافة إلى جي كي سيمونز وروزماري ديويت. تدور أحداث القصة حول موسيقي شاب وممثلة طموحة، يقعان في الحب في مدينة لوس أنجلوس. عرض الفيلم لأول مرة في 31 أغسطس 2016 في مهرجان البندقية السينمائي، قبل أن يبدأ عرضه في الولايات المتحدة في 2 ديسمبر من العام نفسه.

فيما تختتم العروض يوم السبت بالفيلم الكلاسيكي «صوت الموسيقى» ، وهو فيلم أمريكي أخرجه وأنتجه روبرت وايز عام 1965، من بطولة جولي آندروز وكريستوفر بلامر، والفيلم مبنيّ على مسرحية غنائية تحمل نفس الاسم أما القصة فهي مبنية على كتاب السيرة الذاتية لماريا فون تراب قصة عائلة تراب الغنائية. ويروي الفيلم قصة الراهبة النمساوية التي تركت الدير لتصبح مربية لسبعة أطفال لضابط بحري أرمل. احتوى الفيلم على العديد من الأغاني الشعبية التي نالت أيضًا شهرة في كافة أرجاء العالم خاصة أغنية «دو ري مي» . جدير بالذكر أن سينما السيارات في لوسيل تقدم رؤية ترفيهية جديدة للجماهير من جميع الأعمار، حيث يجتمعون هذا الشتاء للمُشاركة في إبداع السينما في مكان آمن يُلهمهم ويُسعدهم في جميع المُناسبات.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق