fbpx
أخبار عربية
مطالبة أممية للأطراف الليبية بالالتزام بالهدنة

المنفي ودبيبة يبحثان توحيد الجيش ودعم اللجنة العسكرية

طرابلس – وكالات:

بحث رئيس المجلس الرئاسي الجديد، محمد المنفي، ورئيس حكومة الوحدة عبد الحميد دبيبة مع القيادات العسكرية بالمنطقة الغربية، توحيد المؤسسة العسكرية، ودعم اللجنة العسكرية المشتركة «5 +5». وحضر الاجتماع نائبا المنفي، عبدالله اللافي وموسى الكوني، بحسب بيان المكتب الإعلامي للمنفي، أمس. وشارك في الاجتماع: رئيس أركان قوات حكومة الوفاق الفريق أول ركن محمد الحداد، وآمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية اللواء أسامة جويلي، وآمر المنطقة العسكرية في طرابلس اللواء عبدالباسط مروان، وآخرون.
وكانت اللجنة العسكرية، أقرّت خلال مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية، في الـ 19 من يناير 2019، بهدف الوصول إلى وقف إطلاق نار دائم في البلاد، وتضم 10 ضباط مناصفة بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، والجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا.
من جهة أخرى، ناقش المجلس الرئاسي الجديد مع أعضاء مجلس النواب عن الجنوب الليبي آلية تشكيل حكومة الوحدة الوطنية قبل عرضها على البرلمان، في حين دعا رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا – يان كوبيش – جميع الأطراف إلى الالتزام بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار. وحضر الاجتماع الذي عُقد في العاصمة طرابلس رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، والنائب بالمجلس الرئاسي موسى الكوني. وفي سياق متصل، حثّ كوبيش – في أثناء مباحثات مع ممثلين عن الأطراف الليبية شملت قيادة حكومة الوفاق الوطني وأعضاء المجلس الرئاسي ومجلس النواب – على تنفيذ «قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بما في ذلك خروج القوات الأجنبية والمرتزقة». ورحّب المبعوث الخاص بالتقدم الذي أحرزته الأطراف الليبية، وجدّد تأكيد التزام بعثة الأمم المتحدة بدعم جهود الشعب الليبي لإعادة توحيد ليبيا وسلطاتها ومؤسساتها. والسبت أكد كوبيش التزام المنظمة الدولية بدعم السلطة التنفيذية الجديدة في البلاد. وتشهد ليبيا هذه الأيام انفراجة في أزمتها، بعد انتخاب ملتقى الحوار في 5 فبراير الجاري، سلطة تنفيذية موحدة، على رأسها عبد الحميد الدبيبة لرئاسة الحكومة، ومحمد المنفي لرئاسة المجلس الرئاسي، مهمتها الأساسية إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر 2021.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق