فنون وثقافة
ضمن إصدارات دار كتارا للنشر

كتاب جديد عن ثقافة العمل الإنساني

الدوحة- الراية:

أصدرت دار كتارا للنشر، كتابًا بعنوان «الدبلوماسية وثقافة العمل الإنساني»، لمؤلفه السفير علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري، وذلك ضمن إصداراتها للعام الحالي 2021. واشتمل الكتاب على ثلاث مُقدّمات، إلى جانب مقدمة المؤلف، حيث كتب المُقدمة الأولى السيد فرانشيسكو روكا رئيس الصليب الأحمر الإيطالي ورئيس الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، فيما كتب المقدمة الثانية السيد الحاج آس سي الأمين العام للاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر سابقًا، رئيس مؤسسة كوفي عنان للأعمال الخيرية، بينما كتب الثالثة السفير علي محمود أبو هدمه رئيس اللجنة الإسلامية للهلال الأحمر الدولي. والكتاب هو مُحاولة لتقريب وجهات النظر بين العاملين في الحقل الدبلوماسي والعاملين في الحقل الإنساني، باعتبار أن كل فريق يكمل دور الفريق الآخر، ويكون ذلك التكامل في أوقات لا تستطيع الدبلوماسية فيها تجاوز الحدود التي يمكن أن تتخطاها الراية البيضاء لتقدم العون والمساعدة لمن يحتاجها.

وقد اشتمل الكتاب على ستة فصول، تطرقت إلى: ما هي الدبلوماسية في معناها العام والمفاهيم والقواعد والإجراءات والمراسم والمؤسسات والأعراف الدولية التي تنظم العلاقات بين الدول والمنظمات الدولية والممثلين الدبلوماسيين ورسالة الدبلوماسية. وناقش كذلك التحديات التي تواجه الدبلوماسية التقليدية ومقدرتها على التواصل بين الشعوب، كما أشار إلى السبق التاريخي للمُسلمين في تأصيل قواعد العلاقات الدولية، وتناول الكتاب مفهوم «الدبلوماسية الإنسانية» وآليات العمل الإنساني كونها إحدى آليات العمل الدبلوماسي، وباعتبارها إحدى الأدوات المُكملة للدبلوماسية السياسية، كما تناول التطور التاريخي للدبلوماسية القطرية، الأمر الذي جعلها تلعب دورًا على المُستويين الإقليمي والدولي، والأسس التي تقوم عليها تلك الدبلوماسية. وتطرّق الكتاب إلى «الدبلوماسية الإنسانية» من واقع تجربة قطر، وقناعتها الراسخة بإعلاء كرامة الإنسان، باعتباره نواة المُجتمع ولبنته الأساسية في مسيرة البناء، دون أي اعتبار للحدود الجغرافية بقدر اعترافها بكرامة الإنسان أينما وجد. كما تطرّق إلى دور المُنظمات العاملة في تعزيز وترقية الدبلوماسية الإنسانية على المُستويين الدولي والإقليمي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق