fbpx
الراية الرياضية
اللجنة المنظمة تشيد بالتعاون والجهود الكبيرة لشركاء النجاح

مونديال الأندية اختبار ناجح على طريق قطر 2022

الدوحة –  الراية:

 أشادت اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم للأندية FIFA قطر 2020™ بالتعاون المميز مع مختلف الشركاء وأبناء الجاليات الأجنبية في قطر في تنظيم مختلف الأنشطة الثقافية والفلكلورية والترفيهية التي أقيمت على هامش البطولة. وشهد محيط استادي أحمد بن علي والمدينة التعليمية والمسارات المؤدية إليهما العديد من الأنشطة التي أثرت تجربة المشجعين وأطلعتهم على ثقافات دول الأندية المشاركة وفي صدارتها قطر، ومصر، والمكسيك. وعلاوة على ما يزخر به المجتمع القطري من تنوع ثري في تركيبته السكانية، أسهم مختلف الشركاء مثل وزارة الثقافة والرياضة، ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ومتحف قطر الأولمبي والرياضي، وشركة سكك الحديد القطرية (الرّيل)، وأوركسترا قطر الفلهارمونية، بدور بارز في تعريف المشجعين بالثراء الثقافي والمجتمعي لدولة قطر. من جهته، أثنى خالد السويدي، مدير أول علاقات الشركاء باللجنة المحلية المنظمة على مدى التعاون الوثيق مع مختلف الشركاء والجاليات. من جانبه، عبر أحمد النملة، الرئيس التنفيذي لمتاحف قطر، عن سعادته بالتعاون مع اللجنة المحلية المنظمة لإطلاق أنشطة وبرامج تستهدف الجاليات التي تُسهم في إنجاح البطولات والأحداث الرياضية في قطر. وقالت مها عيسى الرميحي، مدير إدارة الشؤون الشبابية في وزارة الثقافة والرياضة: «تعد البطولات الدولية الكبرى التي تحظى باهتمام وتغطية إعلامية واسعة على المستوى العالمي، مثل كأس العالم للأندية، فرصة نادرة لإبراز جوانب متعددة تتميز بها دولة قطر. وقد وجدت وزارة الثقافة والرياضة في البطولة فرصة كبيرة لإبراز ثقافتنا وهويتنا الوطنية القطرية والتعريف بها للجمهور المتابع لمنافساتها من مختلف دول العالم. وشهدت الأنشطة الفنية خلال مونديال الأندية عزف مقطوعات موسيقية لأوركسترا قطر الفلهارمونية، وفي هذا السياق قال السيد بيتر هوبنج، مدير الأوركسترا: «ساعدنا هذا التعاون في مهمتنا الرامية إلى تعزيز تذوق الموسيقى في قطر، وقد كان من الرائع أداء معزوفات موسيقية في جنبات معالم فريدة مثل استاد أحمد بن علي. وباعتبار الأوركسترا عضوًا في مؤسسة قطر؛ كان من الرائع العزف في استاد المدينة التعليمية، حيث نشعر وكأننا في بيتنا. وأعرب عجلان عيد العنزي، رئيس قطاع الاستراتيجيات وتطوير الأعمال في شركة سكك الحديد القطرية (الرّيل) عن سعادته بالنجاح الذي حققته بطولة العالم للأندية رغم تحديات الجائحة، وقال: «شهد مترو الدوحة إقبالًا ملحوظًا من الجماهير خلال البطولة كون محطاته تقع على مسافات قريبة من استادي البطولة».

وأشار العنزي إلى أن هذه البطولات تشكّل فرصة هامة لاختبار الجاهزية التشغيلية أثناء المنافسات الرياضية، والتعامل مع الأعداد الكبيرة من الجماهير أثناء رحلات الذهاب والعودة من الاستادات، وإجراء تقييمات وافية لمستوى الخدمة بشكل عام خلال البطولة وبعدها لقياس مدى فاعلية الخطط التنظيمية، وإعداد الدروس المستفادة للقيام بالتحسينات اللازمة، استعدادًا للبطولات المقبلة، وعلى رأسها كأس العالم 2022.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق