fbpx
المحليات
لا يسمح للغواصين بممارسة نشاط الصيد بـ «الفرد» في كامل سيلين وخور العديد .. سعود عبدالعزيز لـ الراية :

منع التخييم المؤقت على شاطئ طعس العائلات بسيلين

السماح بالتخييم من جنوب طعس العائلات حتى شاطئ خور العديد

تحذير من إشعال النيران مباشرة على الرمال .. وارتداء سترة النجاة ضروري لتفادي حوادث الغرق

رقابة مشددة على الشواطئ لرصد مخالفات النظافة

الصيد بـ «الفرد» يشكل خطورة على ممارسي هواية السباحة ويؤثر على موسم تكاثر الأسماك

الدوحة – حسين أبوندا :

قامت إدارة المحميات الطبيعية التابعة لوزارة البلدية والبيئة بمنع التخييم المؤقت خلال الإجازة الأسبوعية على شاطئ سيلين الواقع بجوار طعس العائلات الذي كان يتخذه الكثير من أصحاب الكرفانات والخيام موقعًا للتخييم المؤقت، كما قامت بتحذير الزوّار من إشعال النيران مباشرة على الرمال أو التخلص من الفحم على رمال الشاطئ، وأيضًا منع ممارسة صيد الأسماك باستخدام «الفرود»، ومنع الغوص بغرض الصيد، ودعت الروّاد أيضًا لارتداء سترة النجاة لتفادي حوادث الغرق.

وأكد سعود عبدالعزيز، مسؤول وحدة سيلين لـ الراية ، أن منع التخييم المؤقت خلال الإجازة الأسبوعية على هذه المساحة من الشاطئ جاء بناءً على مطالب الجمهور الذين كانوا يواجهون معاناة بسبب الزحام الذي تسببه الكبائن والخيام، ولكن في الوقت نفسه تم السماح لأصحابها بالتخييم على طول شاطئ سيلين بداية من جنوب طعس العائلات حتى خور العديد، مشيرًا إلى أن المراقبين البيئيين في وحدة سيلين يقومون بالحصول على البيانات الشخصية لأي شخص يرغب بالتخييم خلال الإجازة الأسبوعية في سيلين ويتم إعطاؤهم عددًا من التعليمات، وفي مقدمتها الحفاظ على النظافة وعدم إزعاج باقي زوار الشاطئ، ودعوتهم للالتزام بالإجراءات الجديدة للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في المخيمات وعدم تجاوز الأعداد المسموح بها لتفادي مخالفتهم من قِبل الجهات المختصة.

رقابة دائمة من وحدة سيلين البحرية على شاطئ سيلين

وشدد على ضرورة التزام ممارسي هواية الغوص بتعليمات إدارة المحميات الطبيعية المتعلقة بمنع عمليات الغوص بغرض الصيد التي تستخدم فيها «الفرود» على شاطئَي سيلين وخور العديد؛ حماية للروّاد الذين يتواجدون بأعداد كبيرة، ويسمح لهم فقط بممارسة هواية الغوص باستخدام أسطوانة الأكسجين أو الغوص الحر دون استخدام أساليب الصيد التي تشكل خطورة على حياة الآخرين، وبهدف الحفاظ على تكاثر الأسماك في المنطقة، لا سيما مع الزيادة الكبيرة في أعداد ممارسي هذه الهواية خلال الفترة الماضية ممن يقومون بممارسة الصيد الجائر لبعض النوعيات أثناء موسم التكاثر، لافتًا إلى أن وحدة سيلين البحرية حريصة أيضًا على القيام بجولات يوميّة خاصة في الإجازة الأسبوعيّة على طول شاطئَي سيلين وخور العديد للتأكّد من التزام الغوّاصين بهذا الإجراء.

وأوضح أن وحدة سيلين بالتعاون مع إحدى الشركات الخاصة قامت بتوزيع صناديق القمامة على طول المساحات الشاطئية التي تشهد إقبالًا من الزوار في سيلين وخور العديد، فضلًا عن توزيعها على طول المناطق الواقعة على طريق طعس التوقيع وصولًا إلى خور العديد، لتشجيع الأفراد على التخلص من القمامة في الأماكن المخصصة لها وللحدّ من عمليات التخلص العشوائي من المخلفات، مشيرًا إلى أن المراقبين البيئيين يقومون بعمليات رقابة مُشددة على الشواطئ لرصد مخالفات النظافة، ويتم إصدار مخالفات في حق الأشخاص الذين لا يلتزمون بالنظافة.

وأشار إلى أن منع إشعال الفحم أو الحطب فوق رمال شاطئ سيلين من القرارات المشددة التي لا بد أن يلتزم بها جميع الروّاد للحفاظ على الشكل الجمالي للرمال الذهبيّة التي يتميّز بها الشاطئ، لافتًا إلى أن الروّاد يستطيعون إشعال النيران داخل الشوايات أو «الدوة»، أما بالنسبة للتخلص من بقايا الفحم أو الحطب، فيتم عبر التأكّد من إخماد نيرانها بالمياه، والتخلص منها في الحاويات المُخصصة لها.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق