fbpx
كتاب الراية

من الواقع.. حجز البطاقة الشخصية عند الدخول للدوائر الرسمية

يمكن لموظفي الأمن تدوين المعلومات المطلوبة بدلًا من حجز البطاقات

أثير قبل فترة، في برامج التواصل الاجتماعي، قيام بعض الجهات الحكومية في بعض الوزارات والمؤسسات، بطلب إبراز البطاقة الشخصية الأصلية من المراجع لمبنى الوزارة، ثم يتم حجزها لدى رجال الأمن في الاستقبال، حتى يُسمح له بالدخول للمبنى.
وتساءل البعض عن مشروعية أو قانونية الاحتفاظ بالبطاقة الشخصية الأصلية، لدى موظفي الأمن في أقسام الاستقبال في هذه الجهات، علمًا بأن موظفي الأمن في هذه الأماكن يتبعون شركات خاصة وهم موظفون في هذه الشركات التابعة أصلًا للقطاع الخاص، وليسوا رجال أمن يتبعون الجهات الحكومية.
ونحن مع الإجراءات الأمنية والاحترازية، وتحقيق درجة عالية من أمن المباني والموظفين فيها، وحفظ الممتلكات العامة من أي سوء، خصوصًا مع توافر أجهزة كاميرات المراقبة المثبتة في جميع أقسام وممرات مقار هذه الجهات.
لكن كان يمكن من هذه الجهات بدلًا من حفظ البطاقات الشخصية الأصلية للمراجعين والزوار، أن يتم مثلًا كبديل عن هذا الإجراء تدوين المعلومات المطلوبة من رقم البطاقة، واسم المُراجع، ورقم الهاتف.

[email protected]

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق