fbpx
المحليات
اعتبر التكريم وسامًا رفيعًا للجامعة .. د.حسن الدرهم :

التميز العلمي يعكس استثمار الدولة في الإنسان القطري

أدعو الطلاب إلى بذل المزيد من العطاء لخدمة الوطن

د.إيمان مصطفوي : تكريم المتميزين دافع لهم لتحقيق المزيد من الإنجازات

الدوحة  الراية :

أكد الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر أن يوم التميز العلمي أصبح تقليدًا وطنيًا سنويًا يؤكّد أهمية التميز والتفوق والنبوغ العلمي، وقال إن رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، الكريمة لهذا الحدث المهم يُكسِبهُ معنى أعلى وأرسخ، فهو يؤكد اهتمام دولتنا الحبيبة بإعدادها واستثمارها الدؤوب في الإنسان القطري ليُسهِم في كافَّة مشاريع نهضتها وازدهارها.

وأضاف د.الدرهم: إنَّ هذا التكريم الذي حصل عليه عددٌ من طلابنا وخريجينا يُعَدُّ وسامًا رفيعًا بالنسبة لجامعة قطر وللمكرَّمين وذويهم. وإنني إذ أُباركُ لأبنائي وبناتي المكرَّمين والمكرَّمات وأهنئهم جميعًا على هذا التكريم الرفيع، وأشدُّ على أيديهم لبذلِ المزيد من العطاء والإخلاص والحِرص على مواصلة مشوارهم العلمي؛ خدمةً للعلم والوطن».

د.إيمان مصطفوي
د.ايمان مصطفوي

أما الدكتورة إيمان مصطفوي، نائب رئيس جامعة قطر لشؤون الطلاب فأشارت إلى أن تكريم المتميزين بجائزة يوم التميز العلمي يُعد داعمًا ودافعًا لهم لتحقيق مزيد من الإنجازات والنجاحات، وتشجيعًا للآخرين للحذو والاقتداء بهم بالمشاركة الفاعِلة في مسيرة التنمية والتطوير التي تشهدها دولة قطر نحو تحقيق رؤية قطر 2030.

وهنأت الدكتورة إيمان مصطفوي خريجي جامعة قطر الفائزين بالميدالية الذهبية في فئتي الطالب الجامعي وحملة شهادة الماجستير في المجال والذين أظهروا مهارات وإنجازات وقدرات استثنائية ومتميزة خلال مسيرتهم العلمية في جامعة قطر التي شملت إنجازاتهم ومساهماتهم على الصعيد القيادي والتنمية الذاتية والمشاركة في المسابقات والأنشطة الجامعية والبحث العلمي، داعيةً طلاب الجامعة إلى المشاركة في الترشح لهذه الجوائز خلال الأعوام القادمة وذلك من خلال تعزيز وتنمية المهارات القيادية لديهم والانخراط في مختلف الأنشطة والحياة الطلابية في الجامعة.

وأشارت إلى أن جامعة قطر توفر لطلبتها تعليمًا نوعيًا وبيئة أكاديمية محفزة على الابتكار والإبداع وبأفضل الممارسات المعمول بها محليًا وعالميًا، مما يؤهلهم للمنافسة بقوة في سوق العمل وتحقيق التميز والإنجازات بعد التخرج.

وقال أحمد عبد الله علي الجبر البوعينين، الحاصل على جائزة التميز العلمي- فئة الماجستير: كانت الجائزة حلمًا لدي منذ دراستي في المرحلة الثانوية، حيث تمثل هذه الجائزة الكثير وأسعى جاهدًا لتقديم كل ما لدي لدولتي من خلال إكمالي للدراسات العليا، فأنا حاليًا أستكمل رسالة الدكتوراه في الإدارة الهندسية وأسعى لتطوير العمل الميداني في الدفاع المدني لخفض وقت زمن سرعة الاستجابة وتطوير المنظومة الأمنية في وزارة الداخلية.

عدد من الطلبة المكرمين

من جانبه قال ناصر محمد ناصر آل حباب الهاجري، الحاصل على جائزة التميز العلمي – فئة الماجستير: إن جائزة التميز العلمي كانت بالنسبة لي هدفًا لا حلمًا، وكنت مؤمنًا بأهمية هذه الجائزة باعتبارها أرقى جائزة علمية في الدولة ومنذ أول يوم التحقت فيه بكلية القانون بجامعة قطر كانت جائزة التميز العملي كالهدف بعين الرامي بالنسبة لي طَوال مسيرتي التعليمية بدرجة البكالوريوس وقد تخرجت بدرجة الامتياز مع مرتبة الشرف إلا أنه لم يحالفني الحظ في هذه الدورة ولكن بفضل الله أكملت المقررات المطلوبة في برنامج الماجستير بامتياز.

وأضاف: إن زيادة التحصيل العلمي ومواصلة المسيرة الأكاديمية أمر يتطلب الهمة العالية والنظرة الطموحة، وإننا عازمون على مواصلة مسيرتنا الأكاديمية والمحافظة على المستوى العلمي الذي وصلنا إليه، وذلك من خلال إكمال درجة الدكتوراه في القانون العام باعتباره من المجالات التي أطمح في التخصص بها، بإذن الله نعمل على أن تنشر لنا سلسلة من المؤلفات القانونية في القريب العاجل، نهدف بها رفد المكتبة القانونية القطرية بالمراجع المتخصصة في القوانين القطرية.

وبدورها، قالت نورة عيسى علي حسين الأنصاري الحاصلة على الميدالية الذهبية – فئة الطالب الجامعي: الفوز بجائزة التميز العلمي يُعد تجسيدًا للجهود المبذولة لسنوات طويلة، وثمرة السعي والمبادرة والمحاولة، وبقدر ما هو تشريف فهو أيضًا تكليف يدفعنا للمزيد من العطاء والمثابرة. وعن طموحي، أسعى لاستكمال الدراسات العليا لأعود للتدريس في جامعتي الأم، جامعة قطر، التي اكتسبت منها هذا الشغف. وهدفي توعية الناس بتخصصي، تخصص اللسانيات. سأحرص على ترسيخ وقت كاف لمجال الأبحاث اللسانية التي تخص دراسة اللغة العربية وذلك سعيًا لسد النقص البحثي. ومع تركيزي على الجانب الأكاديمي والبحثي، سأسعى دائمًا لتطوير نفسي في الجانبين الديني والثقافي وتنمية حب القراءة ومواصلة العمل التطوعي والمجتمعي.

وقالت وضحة شاهين عيسى الحيي النعيمي، الحاصلة على الميدالية الذهبية – فئة الطالب الجامعي: الحصول على جائزة التميز العلمي شرف كبير وفخر بالنسبة لي كما أنه يعد حافزًا للتقدم وتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل، فأنا أسعى لإكمال دراساتي العليا ونشر أبحاثي في المجلات العلمية العالمية مستقبلًا، أما طموحي العملي فيكمن في استخدام قدراتي والعمل في مجال تخصصي في خدمة الدولة بالإضافة إلى السعي لتحقيق رؤية قطر الوطنيّة 2030.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق