fbpx
الراية الإقتصادية
باستخدام طائرة من طراز إيرباص A340-600

القطرية تجري تدريب تجهيز الطائرات المتضررة

الباكر: تعزيز معايير السلامة على مستوى قطاع الطيران

الدوحة الراية:
أقامت الخطوط الجوية القطرية مؤخرًا التدريب السنوي ال12 على مجموعة إعادة تجهيز الطائرات المتضررة. وأُجري التدريب على طائرة من طراز إيرباص A340-600 باستخدام المجموعة الشاملة لإعادة تجهيز الطائرات المتضررة الخاصة بالناقلة، وذلك في مطار الدوحة الدولي، واستمر التدريب من 28 فبراير الماضي وحتى الغد.
وتعد الناقلة الوطنية شركة الطيران الوحيدة في الشرق الأوسط وإفريقيا التي تمتلك وتشغّل هذه المعدات، وواحدة من 12 شركة طيران عالمية ضمن عضوية منظمة IATP تمتلك وتشغل المجموعة الكاملة لإعادة تجهيز الطائرات التي لديها الإمكانية لرفع طائرة من طراز إيرباص A380 – إحدى أضخم طائرات الركاب. وتم تصنيع هذه المجموعة من قبل شركة «ريسكتك» الهولندية المُتخصصة في توفير معدات الإنقاذ والاسترجاع.
وتمتثل هذه المجموعة لقوانين ومتطلبات الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) ومنظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، وتستخدم نظامًا مُعقدًا من الوسائد الهوائية والرافعات والحبال لرفع الطائرات المُتضررة وضمان سلامتها بعد حادثة طارئة.
وتم استخدام مجموعة إعادة تجهيز الطائرات المُتضررة الخاصة بالخطوط الجوية القطرية في عملية استعادة إحدى الطائرات. ويعمل هذا التدريب السنوي على ضمان جاهزية فريق إعادة تجهيز الطائرات المتضررة الذي يضم أعضاءً من القسم التقني وقسم الخدمات الأرضية والقطرية لخدمات الطيران، واستعدادهم لأي طارئ.
وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «تتبوأ الناقلة الوطنية الطليعة دائمًا عندما يتعلّق الأمر بتعزيز معايير السلامة على مستوى قطاع الطيران، ويبدو هذا الأمر جليًا من خلال التزامنا بالاستثمار في أفضل معدات استعادة الطائرات وتقديم التدريب الشامل للمحترفين في القطاع».
وأضاف: «بصفتنا شركة الطيران الوحيدة التي تمتلك وتشغّل معدات استعادة الطائرات المتضررة في الشرق الأوسط وإفريقيا ضمن عضوية منظمة IATP، تبرز أهمية هذه المعدات بأنها عنصر مهم ليس فقط للخطوط الجوية القطرية، بل لقطاع الطيران في المنطقة والعالم».
وأصبحت الخطوط القطرية أول شركة طيران دولية تحصل على تصنيف 5 نجوم في «تدقيق تدابير السلامة الخاصة بكوفيد-19 على مستوى شركات الطيران من سكاي تراكس». يأتي ذلك في أعقاب النجاح الذي حققه مطار حمد الدولي مؤخرًا كأول مطار في الشرق الأوسط وآسيا يحصل على تصنيف 5 نجوم في «تدقيق تدابير السلامة الخاصة ب(كوفيد-19) في المطارات». وتؤكد هذه الجوائز حرص الخطوط القطرية على تطبيق أعلى معايير الأمان والسلامة على متن رحلاتها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق