fbpx
المحليات
مؤسسات الدولة تتكاتف لنشر الوعي بالمرض

«القطرية للسرطان» تختتم حملة «هذا أنا وهذا ما سأفعل»

رفع الوعي المجتمعي بطرق الوقاية والكشف المبكر عن المرض

مسير للدراجات والمواتر في سينما سيارات لوسيل

الدوحة  الراية:

 اختتمت «الجمعية القطرية للسرطان» فعاليات التوعية باليوم العالمي للسرطان، التي استمرت على مدار شهر فبراير الفائت، تحت شعار «هذا أنا وهذا ما سأفعل»، من خلال إطلاق العديد من الفعاليات والمسابقات التوعوية والورش الافتراضية، وحملات التوعية عبر المنصات الإلكترونية. وذلك بهدف رفع الوعي المجتمعي بالمرض وطرق الوقاية منه والكشف المبكر عنه.

تضمّنت الحملة التي تم تدشينها تحت مظلة الاتحاد العالمي لمكافحة السرطان – وتعد الجمعية من أعضائه – العديد من الفعاليات والأنشطة أبرزها تنظيم مسير للدراجات والمواتر في سينما سيارات لوسيل بالتعاون مع مركز قطر للدراجات النارية «بطابط» ومركز مواتر، وكذلك التحدي الافتراضي للمشي، بالإضافة لإطلاق مسابقة «هذا أنا وهذا ما سأفعل»، التي استهدفت المدارس والجامعات في مجالات الرسم والقصة القصيرة والفيديوهات التوعوية.

أنشطة افتراضية

وفي ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة للتصدي لجائحة «كوفيد-19»، تم تدشين الحملة على كل المنصات الإعلامية – وكذلك الإلكترونية – للجمعية، حيث تم إنتاج العديد من الفيديوهات التوعوية التي شارك فيها الإعلامي عبدالرحمن الأشقر، وكذلك إطلاق العديد من الأجنحة والورش التوعوية الافتراضية حول مرض السرطان، وتعزيز أنماط الحياة الصحية في المُجتمع، واستهدفت العديد من مؤسسات وجِهات الدولة، إلى جانب نشر رسائل توعوية بتصميم «الباركود» على أكواب القهوة في المقاهي والمطاعم، وتفعيل البروشور الإلكتروني «بكل لغات العالم نستطيع» وذلك لنشره على أوسع نطاق ممكن.

كما تضمّنت الحملة ورشة افتراضية لبناء قدرات مُعزّزي التوعية بالسرطان، وكذلك المُشاركة في المنتدى الافتراضي لليوم العالمي للسرطان بالتعاون مع وزارة الصحة العامة والبرنامج الوطني للسرطان ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومركز سدرة للطب، بالإضافة إلى نشر قصص أمل للمُتعايشين مع السرطان وإشراكهم في الورش الافتراضية، وأيضًا تنظيم ورشة توعوية حول كيفية التغلب على مخاوفك خلال فترة العلاج وما بعده للمُتعايشات مع سرطان الثدي.

وحرصًا من مؤسسات وجِهات الدولة على دعم وتعزيز الشراكات المجتمعية بهدف ترك ‏أثر مُستدام في دولة قطر، والمُشاركة في رفع الوعي بمرض السرطان وطرق الوقاية منه، قام العديد من مؤسسات وجِهات الدولة بالمُشاركة في حملة اليوم العالمي للسرطان، التي تم إطلاقها برعاية أوريدو، كيوتيرمنلز، طلبات، أف أف أم، تربل تو، صندوق «دعم»، قطر ألومنيوم، مؤسسة الدوحة للأفلام.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق