fbpx
الأخيرة و بانوراما

حفرية «ذات القدم الصغيرة» لتبيان أصول الإنسان

لندن – رويترز:

كشفت تكنولوجيا مسح متقدمة أسرارًا مثيرة للاهتمام، عن حفرية «ذات القدم الصغيرة»، وهي حفرية مُدهشة لأحد أسلاف الإنسان الأول الذي عاش في جنوب إفريقيا قبل 3.67 مليون عام خلال منعطف مهم في تاريخ تطوّر الجنس البشري. وقال علماء أمس إنهم فحصوا الأجزاء الرئيسية من الحفرية شبه الكاملة والمحفوظة جيدًا في منشأة دايموند لايت سورس البريطانية. وركز المسح على تجويف الجمجمة، الجزء العلوي من الدماغ، والفك السفلي. وتوصّل الباحثون إلى تصوّر ليس فقط عن التكوين الحيوي لنوع «ذات القدم الصغيرة»، وإنما أيضًا الصعوبات التي واجهتها صاحبة الحفرية، وهي أنثى بالغة، أثناء حياتها. وتعتبر سمات ذات القدم الصغيرة سلفًا مباشرًا مُحتملًا للإنسان. واكتشف رون كلارك، خبير علم الباليونثروبولوجيا في جامعة ويتواترزراند، الحفرية في تسعينيات القرن الماضي في كهوف ستركفونتاين شمال غربي جوهانسبرج وشارك في إعداد الدراسة الجديدة. وقالت إميلي بوديه التي قادت الدراسة: إن ما توصلت له الدراسة له دور مهم في كبر حجم مخ الأوسترالوبيثيكوس وصولًا إلى مخ الإنسان وهو ثلاثة أمثاله في الحجم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق