fbpx
الأخيرة و بانوراما

2.5 مليار شخص مُعرّضون لمشاكل بالسمع

جنيف – قنا:

حذرت منظمة الصحة العالمية من تعرّض ما يقرب من 2.5 مليار شخص من سكان العالم للإصابة بدرجات متفاوتة من فقدان السمع بحلول عام 2050.
وذكرت المنظمة، في تقريرها العالمي الأول عن السمع أن ما لا يقل عن 700 مليون شخص من هؤلاء سيحتاجون إلى الحصول على رعاية للأذن والسمع وخدمات إعادة التأهيل الأخرى ما لم يتم اتخاذ إجراءات سريعة للحدّ من تنامي هذه الأمراض، لافتة إلى أنه «من المُمكن تفادي 60 في المئة من حالات فقدان السمع عند الأطفال عن طريق التطعيم ضد الحصبة الألمانية والتهاب السحايا، وتحسين رعاية الأمهات والمواليد الجدد، أو من خلال الكشف المُبكر عن التهاب الأذن الوسطى وإدارته».
وفي سياق مُتصل، قالت شيلي شادها، الخبيرة في منظمة الصحة العالميّة: إن «النقطة المهمة في الأمر أننا نعرف كيف نمنع هذا، أو على الأقل كيفية الحدّ من حصول الكثير منه».
من جهته، أوضح الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، مدير منظمة الصحة العالميّة، أنه يمكن أن يكون لحالات فقدان السمع التي لم يتم علاجها تأثير مدمّر على قدرة الأشخاص على التواصل والدراسة وكسب العيش، كما يمكن أن يؤثر أيضًا على صحتهم النفسية وقدرتهم على الحفاظ على علاقاتهم سواء العمليّة أو الشخصيّة على حد سواء.
وتقدّر منظمة الصحة العالمية أن 1.1 مليار شاب، تتراوح أعمارهم بين 12 و35 عامًا، مُعرّضون لخطر فقدان السمع بسبب التعرّض للضوضاء في أماكن الترفيه.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق