fbpx
الراية الإقتصادية
قفز لأعلى مستوى خلال 14 شهرًا

النفط يرتفع إلى 68.49 دولار للبرميل

اتفاق على عدم زيادة الإمدادات في أبريل

لندن – رويترز:

قفزت أسعار النفط أمس ما يزيد على 2 بالمئة، لتبلغ أعلى مستوى في قرابة 14 شهرًا، بعد أن اتفقت أوبك وحلفاؤها على عدم زيادة الإمدادات في أبريل، حيث يترقبون تعافيًا أكبر للطلب في ظل جائحة فيروس كورونا.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت أمس 1.75 دولار أو ما يعادل 2.6 بالمئة إلى 68.49 دولار للبرميل بحلول الساعة 1250 بتوقيت جرينتش. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.49 دولار أو ما يعادل 2.3 بالمئة إلى 65.32 دولار، إذ يظلّ الخامان على مسار تحقيق مكاسب أسبوعيّة.

وارتفع الخامان القياسيان أكثر من 4 بالمئة أول أمس بعد أن مددت منظمة البلدان المُصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، تخفيضات إنتاج النفط إلى أبريل، ومنحوا استثناءات محدودة لروسيا وقازاخستان.

وقال جيوفاني ستانوفو مُحلل النفط لدى يو.بي.إس: «أوبك استقرت على نهج حذر. واختارت زيادة الإنتاج بواقع 150 ألف برميل يوميًا فقط في أبريل، بينما كان أطراف السوق يتطلعون لزيادة 1.5 مليون برميل يوميًا».

وتفاجأ المستثمرون بأن السعودية قررت الإبقاء على خفضها الطوعي البالغ مليون برميل يوميًا خلال أبريل حتى بعد أن ارتفعت أسعار النفط على مدى الشهرين الفائتين بدعم من حملات التحصين من «كوفيد-19» في أنحاء العالم.

ويراجع المحللون توقعاتهم للأسعار لتشمل استمرار تقييد الإمدادات من جانب أوبك ومُنتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة الذين يكبحون الإنفاق بهدف تعزيز عوائد المُستثمرين.

وصعدت أسعار الخام منذ بداية نوفمبر، لكن الطلب الحالي على النفط من شركات التكرير وغيرها من المستهلكين لم يوازِ ذلك بعد، إذ يجري تداول شحنات إلى أسواق رئيسية مثل الصين بوجه عام بأسعار مُنخفضة في ظل تباطؤ المبيعات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X