fbpx
المحليات
باكورة إنجازات العام الحالي

«تحدي ترميم» لقطر الخيرية يسلم المنزل الأول

الدوحة – الراية:

 بدعم من أهل قطر سلّمت قطر الخيرية المنزل الأوّل ضمن مبادرة «تحدي ترميم» لهذا العام، التي تعنى بترميم بيوت الأسر ذات الدخل المحدود وتحسين ظروف سكنها، بعد أن تمّ إكمال صيانتها وتأثيثها، وذلك مساهمةً منها في تحقيق الاستقرار المجتمعي الذي يستطيع الفرد من خلاله أن يؤدّي دوره المأمول في المجتمع، ويعيش حياة صحية وسليمة.

ويُعنى «تحدي ترميم» بتقديم خدمات دائمة للمُجتمع وتوفير الأثاث المُناسب للمنازل القديمة التي تعرّضت للتلف والتصدّعات، ما أدّى إلى فقدانها جزءًا كبيرًا من الأساسيات التي تتوفّر في المنازل الآمنة والصحيّة، وذلك بتجديد بيوت الأسر ذات الدخل المحدود بالتعاون مع العديد من الشركات والقطاعات التجاريّة في الدولة، إضافةً إلى المُبادرات الشبابية والمتطوّعين.

وأعربت صاحبةُ المنزل بعد تسلّمها المنزل عن سعادتها وشكرها للمُتبرّعين الكرام وقطر الخيرية للنقلة التي أحدثوها في بيتها، حيث تركت ارتياحًا كبيرًا في حياتها. وقالت: «إن قطر الخيرية قامت بترميم المنزل بدقّة عالية، وفي وقت وجيز». وحدّد البرنامج عددًا من الشروط لاختيار المنازل المستفيدة، وهي أن يكون المنزل ملكًا للأسرة، أو إذا كان المنزل مؤجّرًا يجب أن تكون إقامة الأسرة فيه لمدة 10 سنوات كحدّ أدنى، وأن يكون المنزل قابلًا للترميم، وليس آيلًا للسقوط، إضافةً إلى مَن تنطبق عليه شروط لجنة المُساعدات في قطر الخيرية. وتؤكّد قطر الخيرية على الدور الحيويّ والأساسيّ للشركات في هذه المبادرة، فهي لن تستطيع إكمال دورها الاجتماعي والإنساني نحو الأسر المحتاجة من دون مساهمتها. كما تدعو الشركات التي تهتمّ بالمسؤولية المُجتمعية والراغبة في الرعاية أو المساهمة إلى تقديم خصومات مجزية للمُشاركة في تنفيذ هذه المبادرة لتوفير حياة كريمة للأسر الأكثر احتياجًا في المُجتمع. يُذكر أنه تمّ ترميم وصيانة تسعة منازل منذ انطلاق المبادرة في رمضان 1439 /‏ 2018، برعاية أربع شركات، هي «فودافون، الحلول المثالية، قطر بور انجنيرنغ آند كونتراكتنغ، وأنصار جاليري»، كما شارك في المبادرة 5 مبادرات تطوعية وهي «سول رايديرز، جيبرز رايدرز، من أحياها، التوعية القطرية، اصنع خيرًا)، بالإضافة إلى 15 متطوعًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق