fbpx
المحليات
المدير التنفيذي للمرافق والهندسة بالرعاية الأولية تيكي جورجيو لـ الراية :

تشغيل 3 مراكز صحية جديدة قبل نهاية العام الجاري

المراكز تشمل جنوب الوكرة والخور وأم السنيم.. ومركزان جديدان العام القادم

زيادة العيادات إلى 1238 عيادة بمعدل 40% لاستيعاب زيادة المراجعين

300 % نسبة التوسع في مساحات المنشآت الصحية

تجهيز مركز معيذر الصحي لتوفير خدمة غسْل الكلى بالتعاون مع حمد الطبية

الدوحة- عبدالمجيد حمدي:

كشفت المهندسة تيكي جورجيو المدير التنفيذي لإدارة المرافق والهندسة وهندسة الطب الحيوي بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، عن تشغيل 3 مراكز صحية جديدة هي جنوب الوكرة والخور وأم السنيم خلال العام الجاري، وذلك وفقًا للخطة الإستراتيجية التي تقوم المؤسسة بتطبيقها في سبيل التوسع في المنشآت وخدمات الرعاية الصحية في كافة أرجاء الدولة.

وقالت المهندسة تيكي جورجيو في حوار مع الراية إن المؤسسة وضعت خطة لتشغيل 16 مركزًا صحيًا جديدًا منذ 2013 تكتمل في العام المقبل، لافتةً إلى أن أحدث مركز في هذه الخطة كان مركز الرويس الصحي الذي تم افتتاحه العام الماضي، وكان بديلًا عن مركز الشمال سابقًا فضلًا عن خمسة مراكز أخرى وهي جنوب الوكرة وأم السنيم والخور والمشاف والسد، موضحة أن خطط المؤسسة في التوسع الأفقي للمنشآت لم تتغير خلال الفترة الماضية رغم جائحة كوفيد-19 التي ضربت العالم أجمع.

وأشارت إلى أن العام المقبل سوف يشهد تشغيل مركزين صحيين جديدين، هما: المشاف والسد حيث يصل عدد المراكز الصحية العام المقبل وقبل انطلاق كأس العالم 2022، إلى 31 مركزًا صحيًا في كل أنحاء الدولة، لافتة إلى وجود تعاون كبير مع هيئة الأشغال العامة لتنفيذ الخطط التوسعية وفق التوقيت الزمني المحدد. وتابعت: إن هناك مراكز أخرى جديدة ستكون بديلة لبعض المراكز الحالية، ومنها مركز مدينة خليفة ومركز أم غويلينة موضحة أن الخطة الموضوعة لمثل هذه المراكز ستكون بحلول 2025 . ولفتت إلى أنه خلال الأعوام القليلة الماضية وتحديدًا منذ 2015 شهدت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية توسعًا كبيرًا في حجم المنشآت الصحية بالإضافة إلى نوعية وعدد الخدمات التي شهدت تصاعدًا كبيرًا موضحة أن القدرة الاستيعابية للعيادات ارتفعت بنسبة 40% منذ ذلك العام.

  • المهندس عبدالكريم أبو لبن: لجنة خاصة لتجهيز وتأثيث المراكز بعد التسلّم من أشغال
  • 4 مراكز جديدة في أم غويلينة ومدينة خليفة وبني هاجر ونعيجة بعد 2025

وبينت أن المؤسسة شهدت زيادة في أعداد العيادات بشكل عام، حيث ارتفع عدد العيادات من 885 عيادة عام 2017 إلى 1238 عيادة العام الماضي، كما ارتفع عدد العيادات التخصصية من 42 عيادة إلى 102 عيادة، ومن المخطط أن ترتفع بحلول العام القادم لتصل إلى 123 عيادة وأشارت إلى زيادة عدد عيادات الأسنان من 70 عيادة إلى 130 عيادة، موضحة وجود خطة لزيادة العدد إلى 160 عيادة بحلول العام المقبل، بالإضافة إلى زيادة عيادات الطفل السليم من 36 عيادة إلى 53 عيادة العام الماضي، ومن المنتظر أن يرتفع العدد إلى 65 عيادة العام القادم.

وأوضحت أن الزيادة في أعداد العيادات والخدمات هو ناتج طبيعي للتوسع في عدد المراكز والمرافق الصحية حيث إنه منذ 2015 كانت مساحة البناء لجميع المراكز هي 61 ألف مترمربع تقريبًا، ومن المتوقع أن تصل هذه المساحة إلى 198 ألف متر مربع العام القادم، أي بنسبة زيادة 300%، حيث يتم حاليًا استعمال المباني متعددة الطوابق بدءًا من القبو إلى الدور الأرضي ثم الدور الأول بهدف استغلال المساحة بقدر المستطاع لتوزيع العيادات وزيادة الخدمات.

وتابعت: إنه بعد تسلّم المباني الصحية من هيئة أشغال العامة، يتم التأكد تمامًا من كافة الأنظمة والشهادات الرسمية للتراخيص وغيرها، ومن ثم يتم البدء على الفور في تجهيز وتأثيث المركز قبل الافتتاح، موضحة أن عملية التجهيز والتأثيث تستغرق ما بين شهرين لثلاثة أشهر تقريبًا.

المهندس عبدالكريم أبو لبن

من جهته قال المهندس عبدالكريم أبو لبن مدير إدارة المشاريع الهندسية بإدراة المرافق والهندسة وهندسة الطب الحيوي: إن هناك لجنة خاصة مسؤولة عن تجهيز المركز بالكامل من حيث التزويد بالأجهزة والمعدات الطبية أو من حيث الكوادر البشرية المطلوبة حيث تقوم هذه اللجنة بالتنسيق بين جميع الإدارات المعنية بالمؤسسة من أجل إطلاق عملية التشغيل التي تسبقها مدة حوالي أسبوع تقريبًا للعمل للافتتاح والتشغيل التجريبي لتجربه كل الخدمات والأنظمة بالمركز الصحي.

وأوضح أنه بعد افتتاح المركز رسميًا يتم عمل استطلاع لآراء الجمهور في المنطقة التي يقوم المركز بخدمتها، لرصد كل الآراء ومدى رضا المراجعين وتوصياتهم من أجل تحسين الخدمة مثلًا، أو في حال كانت هناك ملاحظات فيما يتعلق بالمباني، فإنه يتم وضعها في الحسبان في المراكز الجديدة مستقبلًا بالتعاون مع هيئة أشغال، في حال كانت المقترحات والتوصيات بالفعل ضرورية وتستحق التطبيق.

وأشار إلى أن مركز جنوب الوكرة يشهد حاليًا مرحلة التجهيز والتأثيث وسيكون أول مركز يتم افتتاحه في الربع الثاني من العام الجاري، أما مركزا الخور وأم السنيم فإن الخطة الموضوعة تتضمن تشغيلهما خلال الفترة ما بين الربعين الثالث والرابع من العام الجاري، ومركزا المشاف والسد فمن المتوقع تشغيلهما بداية العام المقبل، موضحًا أن مركز الخور المقرر افتتاحه العام الجاري سيكون من نماذج المراكز التي توفر خدمات الصحة والمعافاة.

ولفت إلى أن هناك 4 مراكز جديدة سيتم تأسيسها بعد عام 2025 ، وهي مركز أم غويلينة ومركز مدينة خليفة وسيكونان بديلين عن المركزين الحاليين اللذين يعدّان من أقدم المراكز الصحية بالدولة التي تشهد كثافة في المراجعين، بالإضافة إلى مركزي بني هاجر ونعيجة.

وأشار إلى أن نطاق عمل الإدارة لا يتوقف على إنشاء مراكز جديدة بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة، ولكن يشمل أيضًا تطوير المراكز القديمة والعمل باستمرار على أن تكون المراكز القديمة مواكبة للتطور الذي تشهده الخدمات وزيادة العيادات.

وأضاف: إنه يتم في الوقت الحالي إعداد مركز معيذر الصحي لتوفير خدمة غسْل الكلى بإعادة تطوير جزء معين بالمركز لتوفير هذه الخدمة من خلال مؤسسة حمد الطبية، موضحًا أنه يتم حاليًا توفير هذه الخدمة في 3 مراكز صحية هي الرويس والشيحانية والوكرة من خلال مؤسسة حمد الطبية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق