fbpx
الراية الرياضية
صاحب السمو يشهد ختام بطولة قطر توتال المفتوحة

كفيتوفا تحلق بالصقر الذهبي لتنس السيدات

متابعة- أحمد سليم وقنا:

شهد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ختام بطولة قطر توتال المفتوحة للتنس للسيدات 2021 في نسختها التاسعة عشرة المقامة على ملاعب مجمع خليفة الدولي للتنس والإسكواش.

وتابع سمو الأمير المفدى، المباراة النهائية التي أقيمت بين اللاعبة التشيكية بترا كفيتوفا، واللاعبة الإسبانية جاربيني موجوروزا، والتي انتهت بفوز الأولى بمجموعتين دون رد بواقع أشواط (6-2 و6-1).

وقام سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، بتتويج البطلة التشيكية بكأس البطولة، واللاعبة الإسبانية بكأس المركز الثاني.

حضر الختام عدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء ومحبي رياضة التنس، وذلك وسط إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد- 19).

ولم تجد كفيتوفا المصنفة العاشرة عالميًا والرابعة على البطولة، أي صعوبة أمس في تخطي عقبة موجوروزا المصنفة السادسة عشرة عالميًا حيث احتاجت إلى ساعة و6 دقائق فقط للفوز بالمباراة، بمجموعتين دون رد بواقع أشواط (6-2 و6-1).

واللقب هو الثاني للاعبة التشيكية البالغة من العمر 30 عامًا، في بطولة قطر بعد الأول الذي حققته عام 2018، على حساب الإسبانية موجوروزا بالذات عندما هزمتها في المباراة النهائية بمجموعتين مقابل مجموعة بواقع أشواط (3-6 و6-3 و6-4). كما يعد اللقب ال28 في مسيرة كفيتوفا الاحترافية، كما عوضت اللاعبة التشيكية بهذا اللقب إخفاقها العام الماضي في الحصول عليه، عندما خسرت المباراة النهائية أمام البيلاروسية إرينا سابالينكا بمجموعتين نظيفتين بواقع أشواط (6-3 و6-3).

واستحقت كفيتوفا اللقب عن جدارة واستحقاق بعدما خاضت مشوارًا طويلًا استهلته من الدور ثمن النهائي بعدما جنبتها القرعة من خوض الدور الثالث، والتي حققت الفوز فيه على الروسية أناستازيا بافليوتشينكوفا، المصنفة ال41 عالميًا بمجموعتين مقابل لا شيء، بواقع أشواط (6-1 و6-3).

وواصلت اللاعبة التشيكية تألقها في الدور ربع النهائي بعدما تخطت عقبة منافستها الإستونية أنيت كونتافيت، المصنفة 24 عالميًا، بمجموعتين مقابل مجموعة بواقع أشواط (6-3 و3-6 و6-2)، ثم التغلب في الدور نصف النهائي على الأمريكية جيسيكا بيجولا المصنفة ال44 عالميًا والصاعدة من التصفيات، بمجموعتين متتاليتين بواقع أشواط (6-4 و6-4).

ناصر الخليفي رئيس الاتحاد:

تشريف صاحب السمو وسام على صدورنا

أشاد سعادة ناصر بن غانم الخليفي رئيس اتحاد التنس والإسكواش والريشة الطائرة، ورئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة قطر توتال للتنس المفتوحة للسيدات 2021، بالنجاح الكبير الذي حققته النسخة الحالية من البطولة، بالرغم من التحديات الكبيرة بسبب جائحة كورونا، ولكن قطر أثبتت أنها على قدر التحدي في احتضان كبرى البطولات العالمية، من خلال الإجراءات الاحترازية المشددة التي ساهمت في الحفاظ على سلامة الجميع وخروج البطولة بالصورة التي تليق بها.

ورفع رئيس اللجنة المنظمة العليا أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على الرعاية الكريمة ودعمه اللامحدود لرياضة التنس بصفة خاصة، والرياضة القطرية والرياضيين بصفة عامة، وهو أكبر نجاح للبطولة، مؤكدًا أن كل هذه النجاحات التي تتحقق على أرض قطر هي ثمرة هذا الدعم الكبير والتوجيهات السديدة من سمو أمير البلاد المفدى.

وقال ناصر بن غانم الخليفي: إن تشريف حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وحضوره المباراة النهائية للبطولة أمس هو وسام على صدورنا ودافع كبير لتحقيق الأفضل دائمًا.

وأضاف: البطولة تواصل نجاحها باستمرار ونسخة هذا العام هي الأفضل والأقوى خاصة في ظل المشاركة الكبيرة من أفضل المصنفات في العالم وقد شاهدنا مباريات قوية طوال البطولة والعديد من المفاجآت التي استمتعت بها الجماهير التي حضرت المنافسات وكان آخرها المباراة النهائية التي خرجت بصورة قوية للغاية من خلال المواجهة التي جمعت بين الإسبانية موجوروزا والتشيكية كفيتوفا، لتكون مسك ختام البطولة، مشيرًا إلى أن كفيتوفا استحقت اللقب بعد أن قدمت مشوارًا حافلًا في البطولة.

وقدم الخليفي الشكر إلى الكوادر الطبية، وجميع اللجان العاملة في البطولة على الجهود المبذولة للخروج بالبطولة إلى بر الأمان وتحقيق استضافة مميزة كما تعودنا دائمًا، وهو انعكاس للإشادة الكبيرة التي حصلنا عليها من رابطة اللاعبات المحترفات.

وأشار الخليفي إلى أنه لا يوجد وقت للراحة حيث دخلنا سريعًا في منافسات بطولة قطر إكسون موبيل للرجال، وهي تحد جديد حيث ننظم للمرة الأولى بطولتين متلاحمتين في مجمع خليفة الدولي للتنس وفي ظروف صعبة بسبب جائحة كورونا ولكننا نتطلع بحماس لنجاح جديد في هذه النسخة.

سعد المهندي مدير البطولة:

تحقق النجاح الذي كنا نتوقعه

قال سعد المهندي مدير البطولة: إن البطولة خرجت بصورة رائعة وحققت النجاح الذي كنا نتوقعه، حيث كان التنظيم استثنائيًا بعد جهود كبيرة للحفاظ على سلامة كافة المشاركين في البطولة وأيضًا الجماهير بسبب جائحة كورونا التي أثرت على العالم أجمع ولكن قطر أثبتت جدارتها من جديد، باستضافة مميزة ووسط حضور جماهيري مميز بالرغم من أن الحضور كان 20% فقط، ونتطلع أن نرى الجماهير تملأ ملاعب التنس من جديد وزوال جائحة كورونا سريعًا.

وأشاد المهندي بالمستوى الفني للبطولة حيث كانت الإثارة حاضرة في أغلب المباريات وشهدنا مباريات قوية تستحق أن تكون نهائي هذه البطولة، وكلنا في الختام استمتعنا بنهائي مميز جمع كفيتوفا مع موجوروزا حيث كان تحديًا كبيرًا بين اللاعبتين وهو ما أشعل المواجهة للوصول للصقر الذهبي الذي حسم في النهاية لكفيتوفا.

وحول الجائزة الماسية التي كانت تنتظر أزارينكا قال: أزارينكا صادفها عدم توفيق حيث تعرضت لإصابة لم تمكنها من خوض مباراة نصف النهائي وكنا نتمنى أن تكمل المشوار للنهاية للحصول على الجائزة في حال فوزها للمرة الثالثة ولكن أمامها الفرصة للتعويض في العام المقبل.

طارق زينل:

سعداء بالنجاح الكبير للبطولة

أكد طارق زينل الأمين العام لاتحاد التنس والمشرف العام على بطولة قطر توتال المفتوحة لتنس السيدات أن نهائي البطولة بين موجوروزا وكفيتوفا كان مميزًا للغاية، وعكس النجاح الكبير للبطولة من البداية للنهاية حيث قدمت اللاعبتان مستوًى رائعًا أمتع جميع الحضور لتستحق هذه النسخة أن تكون الأفضل. وأضاف زينل: بالرغم من التحديات التي واجهناها بسبب جائحة (كوفيد- 19)، إلا أننا نجحنا بامتياز في الاستضافة من خلال التنظيم العالمي الذي تعودنا عليه مهما كانت العقبات والصعوبات، ولتكون لبطولة قطر بصمتها العالمية المميزة في عالم التنس.

وتابع: سعداء بالنجاح الكبير للبطولة وهو ما تعوّدنا عليه في ظل الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها الاتحاد القطري للعبة برئاسة ناصر بن غانم الخليفي، في التنظيم المميز وتواصل النجاح من عام لآخر.

كفيتوفا بعد التتويج:

سعيدة باللقب الثاني في الدوحة

أبدت اللاعبة التشيكية بترا كفيتوفا سعادة كبيرة بفوزها بلقب بطولة قطر توتال للتنس المفتوحة للسيدات 2020، للمرة الثانية في تاريخها بعد نهائي مثير للغاية تمكنت به من تحقيق الفوز ومعانقة الصقر الذهبي، وقالت: سعيدة للغاية بالفوز بلقب البطولة هنا في قطر وفخورة بالفوز بالصقر الذهبي في ختام البطولة، كما أنني سعيدة أيضًا بتكرار الفوز على الإسبانية موجوروزا، وتعويض خسارة اللقب أمام البلاروسية سابالينكا العام الماضي، وأتمنى أن أحصد اللقب من جديد العام المقبل لأكون أكثر اللاعبات حصولًا على الصقر الذهبي.

وأضافت: كنت متحمسة للغاية من أجل التتويج باللقب بالرغم من أنني كنت مجهدة، كما خضت مباراة صعبة في نصف النهائي وهو ما أشعرني بالتعب والإرهاق.

وقدمت كفيتوفا الشكر إلى اللجنة المنظمة على هذا التنظيم الرائع بالرغم من التحديات الكبيرة، مشيرة إلى أن بطولة قطر دائمًا مميزة، وأن حصدها للقب في قطر سيكون دافعًا من أجل المزيد من البطولات خاصة أن الفوز جاء في بداية موسم جديد.

وختمت حديثها متوجهة للنجم السويسري روجر فيدرير الذي وصل الدوحة للمشاركة ببطولة قطر إكسون موبيل فقالت: أتمنى له الحظ الأوفر والسلامة خاصة أنه عانى الأمرين من الإصابات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق