fbpx
الراية الإقتصادية
في ورشة عمل بحثت التحديات والمسارات

تعزيز التحوّل المستدام في قطاع الفنادق

الشمري: دعم قطاع الضيافة المحلي

بدور المير: إرث المونديال للأجيال المقبلة

الدوحة- الراية:
استضاف مجلسُ قطر للمباني الخضراء، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، أوّل حلقة من سلسلة ورش العمل حول «الفنادق الخضراء في قطر.. التحديات والمسارات»، التي تُعقد بالشراكة مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وبدعم من المجلس الوطني للسياحة في قطر.
وعقدت ورشة العمل الأولى عبر تقنية الاتصال المرئي واستمرت ثلاثة أيام، وتمحورت حول الإدارة والسياسات البيئية، بمُشاركة متخصصين ومديري فنادق ومسؤولي الخدمات الهندسية والتنظيفات، والعاملين في مجال المأكولات والمشروبات، لمناقشة التحديات التشغيلية الحالية.
وخلال جلسات الورشة، استكشف الحاضرون الطرق التي يمكن من خلالها مواجهة التحديات الحالية بدعم من الجهات المعنية الرسمية، مع إبراز أفضل مُمارسة مستدامة من الفنادق الخضراء المعتمدة في قطر وأفضل السبل لتطويرها، كما تضمنت عروضًا تقديمية من متخصصين في قطاع الفنادق.

وأعرب المهندس مشعل الشمري، مدير مجلس قطر للمباني الخضراء، عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حقّقته ورشة العمل الأولى لدعم وتعزيز الاستدامة في قطاع الضيافة في قطر، والتعاون البنّاء مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، والمجلس الوطني للسياحة في قطر لتوفير هذه المنصة القيمة للنقاش المُثمر الذي من شأنه أن يُساهم في تحقيق التحول المستدام داخل القطاع الفندقي.
من جانبها، قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة باللجنة العليا للمشاريع والإرث: إنه لم يعد يفصلنا عن استضافة مونديال كرة القدم 2022 بدولة قطر إلا أقلّ من عامَين، لافتة إلى أن الرحلة الاستثنائية التي بدأتها اللجنة مع شركائها منذ أكثر من عشر سنوات تضمن تنظيم بطولة مستدامة تترك إرثًا يدوم للأجيال المقبلة.
وأوضحت أنّه رغم الإنجازات التي استطاعت اللجنة تحقيقها خلال السنوات الماضية، إلا أنه من المهم مواصلة هذه الجهود على صعيد الاستدامة في مرحلة تشهد تحسين الخطط التشغيلية على الطريق إلى المونديال، وخلال منافساته، ومن بينها تلك الخطط المتعلقة بالضيافة، معربةً عن سعادتها بالتعاون مع مجلس قطر للمباني الخضراء لتنظيم ورش العمل التي ستترك أثرًا هامًا في التعامل مع التحديات التي يواجهها القطاع في سبيل تعزيز المُمارسات الخضراء والمستدامة في مجال الضيافة. يُذكر أنّ المجلس سينظم ورشتَين إضافيتَين في مارس الجاري، ومايو المقبل، على أن يتم توثيق أهم النتائج التي تم التوصل إليها خلال هذه الورش ضمن تقرير شامل ينشر في نوفمبر المُقبل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X