fbpx
الراية الإقتصادية
خلال اجتماع الجمعية العمومية .. حسين الفردان :

12.2 مليار ريال أقساط «قطر للتأمين» في 2020

تأثير إيجابي لتأمينات السيارات والتأمين الصحي

أداء استثماري متميز وتنوع جغرافي للمحفظة

الدوحة – الراية :
عقدت أمس الجمعية العامة العادية لشركة قطر للتأمين بطريق التواصل عن بُعد باستخدام تطبيق «Zoom» برئاسة السيد حسين إبراهيم الفردان عضو مجلس الإدارة، وبلغت نسبة حضور المساهمين في الاجتماع 80.30%. واستعرض السيد حسين الفردان تقرير مجلس الإدارة للاجتماع، مشيرًا إلى أن عام 2020م كان عامًا مليئًا بالتحديات بالنسبة للتأمين العالمي، حيث أشعل وباء «كوفيد – 19» أعمق أزمة اقتصادية عالمية منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن العشرين، وظهر تأثيره على أسواق التأمين العالمية من خلال طفرة مطالبات التأمين المتعلقة بانقطاع الأعمال والفعاليات المُلغاة وما إلى ذلك، إلى جانب مخاطر الأصول الناجمة عن تقلبات أسواق رأس المال، وضعف آفاق النمو في أقساط التأمين، وقدّر قطاع التأمين العالمي الخسائر الناجمة عنه بسبب مطالبات التأمين وخسائر المحافظ الاستثمارية في عام 2020م بما يزيد على 200 مليار دولار أمريكي، كما كان على قطاع التأمين العالمي أن يستوعب ما يُقدَّر بنحو 83 مليار دولار أمريكي من خسائر الكوارث الطبيعية، وفي حين تأثرت الأعمال الدولية للمجموعة بشكل سلبي بالخسائر العالمية الناجمة عن الجائحة وعن الكوارث الطبيعية، إلا أن عمليات التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حققت أداءً متميزًا خلال العام، وساعدت إجراءات الإقفال الصارمة نتيجة الوباء في الحفاظ على أداء مقبول. وأضاف: كان لتأمينات السيارات والتأمين الصحي تأثير إيجابي أدى إلى انخفاض معدَّلات التعويضات، وظل إجمالي أقساط التأمين خلال العام ثابتًا بواقع «12.2» مليار ريال قطري، مقارنة ب «12.06» مليار ريال قطري للعام 2019م. وسجلت عملياتنا المباشرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إجمالي أقساط مسجلة بقيمة «2.3» مليار ريال قطري، مقارنة ب «2.2» مليار ريال قطري في عام 2019م، وشهدت مكانتنا الناجحة كأكثر شركات التأمين نجاحًا في التحوّل الرقمي للتأمينات الشخصية، شهدت نموًا كبيرًا في قنوات الأعمال مع الشركات والأفراد خلال فترة الوباء، وفي تلك الأثناء، واصلت أعمالنا الدولية سياسة عدم الاكتتاب في المخاطر غير المربحة والعمل على الاكتتاب في المخاطر ذات التقلبات والحدة المنخفضة بعناية فائقة، وبلغ إجمالي أقساط التأمين المسجلة لعملياتنا الدولية «9.9» مليار ريال قطري، مقارنة ب «9.8» مليار ريال قطري في العام 2019م، وتمثل أعمالنا الدولية الآن نسبة 81٪ من إجمالي دخل أقساط التأمين لدى المجموعة.

فائض النشاط

 

وأضاف التقرير: إن فائض النشاط التأميني للمجموعة قد تأثر لهذا العام بشكل مباشر بالخسائر الناجمة عن التعويضات والخسائر المُبلغ عنها والخاصة بخسائر الجائحة وخسائر الكوارث الطبيعية غير العادية، وبلغت خسائر النشاط التأميني للمجموعة مبلغ «595» مليون ريال قطري، مقابل أرباح تحققت في العام 2019م بلغت «282» مليون ريال قطري، كما واصلت المجموعة اتباع سياستها الحكيمة لتعزيز الاحتياطي عبر الأعمال الدولية، مع الأخذ في الاعتبار نظرة محاكم المملكة المتحدة فيما يتعلق بالخسائر الوبائية، وتأثير الزيادات في الاحتياطات لتأمينات السيارات في المملكة المتحدة والناشئة عن مراجعة المطالبات القائمة وما إلى ذلك، وأنه مع خروج العديد من شركات التأمين الدولية الرئيسية من المنطقة، واصلت أعمالنا المباشرة في قطر والشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعزيز مكانتها الرائدة في المنطقة من خلال النمو المستمر في التأمينات المختارة لضمان الحصول على فائض تأميني ثابت، وأنه استنادًا إلى سجل أعمالها المتنوّع، ونموذج أعمالها الذي تم تحويله رقميًا، فإن شركة قطر للتأمين في وضع جيّد لتعزيز مكانتها في السوق وزيادة الازدهار في بيئة ما بعد كورونا.

 

الأداء الاستثماري

 

وأشار حسين الفردان إلى أنه في عام 2020م، أثبت فريق الاستثمار بالمجموعة قوته مرة أخرى، وعلى الرغم من التقلبات غير المسبوقة في الأسواق المالية العالمية، إلا أن أداء المحفظة الاستثمارية للمجموعة كان جيدًا، وفي أعقاب الإقفال اتخذت البنوك المركزية والحكومات تدابير غير مسبوقة للتخفيف من أثره عن طريق خفض أسعار الفائدة، وتمديد أو إعادة إطلاق برامج تيسير التسهيلات الائتمانية، فضلًا عن دعم الأنشطة الاقتصادية أو تحفيزها، وبشكل حتمي، أثَّرت هذه التدابير على أداء المحافظ الاستثمارية لشركات التأمين، حيث انخفضت محفظة الأسهم بشكل كبير ثم انتعشت، بينما انخفضت محفظة السندات على وجه العموم، وعلى هذه الخلفية، حققت المجموعة نتيجة استثمارية صافية بلغت «1366» مليون ريال قطري خلال العام 2020 مقارنة ب «1036» مليون ريال قطري في العام 2019م. وجاء العائد السنوي على الاستثمار، باستثناء أي مكاسب لمرة واحدة، بنسبة «3.5٪»، ويرجع الأداء الاستثماري المتميز للفريق إلى التنوُّع الجغرافي الدقيق للمحفظة وتنوُّع أشكال الاستثمار، وأنه اعترافًا بقدراتنا الفائقة في إدارة الأصول، تم تصنيف شركة قطر للتأمين «أفضل دار استثمار» من قِبل مجلة الأصول للعام الثالث على التوالي، وصنَّف الاستطلاع دور الاستثمار الأولى في سندات G3 الآسيوية «الصادرة عن المصدرين الآسيويين بالدولار الأمريكي واليورو والين الياباني» بناءً على عدد الأصوات التي فاز بها مستثمروهم، كما أن شركة إبيكيور لإدارة الأصول المملوكة بالكامل لمجموعة شركة قطر للتأمين، هي أكبر مدير استثمار في قطر يدير /‏‏ يقدم المشورة للأصول الاستثمارية التي تزيد قيمتها على 7 مليارات دولار «بما في ذلك الأصول المدارة الخارجية»، كما أنها من أكبر مديري الاستثمار في دول مجلس التعاون الخليجي، ويستعين فريق إبيكيور بأفضل المتخصصين المؤهلين في مجال الاستثمار، ومع الأصول المدارة الخارجية الجديدة القادمة ستصبح إبيكيور واحدة من قنوات الدخل غير التأميني للمجموعة.
وقال حسين الفردان: بالرغم من عدم وضوح الرؤية المستقبلية على مستوى العالم، وكدليل على أن الحماية المتميزة التي تقدمها المجموعة ضمان ممتاز لحاملي وثائقها، فإن وضع الرأسمال والسيولة لدى المجموعة لا يزال متينًا، وأن المجموعة تواصل التأكد من الحفاظ بشكل دائم على المستويات المناسبة لمعدلات ملاءة رأس المال وفقًا لمتطلبات جهات التصنيف الائتماني «ستاندرد آند بورز و إيه إم بست»، وأنه من أجل تعزيز الوضع الرأسمالي للمجموعة وهيكلها الرأسمالي الفعال، قمنا بنجاح في شهر مايو 2020م، بإصدار سندات رأسمالية ثانوية دائمة لمدة 5.5 سنة من الفئة الثانية بقيمة «300» مليون دولار أمريكي، وعلى الرغم من التقلبات في الأسواق الدولية للسندات الدائمة التي تُدرج ضمن رأس المال، إلا أن إقبال المستثمرين على هذه السندات كان متميزًا، وأظهر استمرار ثقة المستثمرين في مجموعة قطر للتأمين، وقد تم إصدار السندات عن طريق شركة قطر للتأمين «كايمان» المحدودة، وهي ذات غرض خاص تأسست في جزر كايمان، وهي مضمونة من قِبل شركة قطر للتأمين.

إدراج في البورصة

 

وعن إدراج شركة كيو إل إم في بورصة قطر، أفاد التقرير أن هذه الشركة قد نمت لتصبح شركة رائدة في تأمينات الحياة والتأمين الصحي لتحقق ربحية قوية وعائدًا جيدًا للمساهمين، كما وجدت مكانها المتميز بين شركات التأمين في المنطقة، وكدليل على الامتياز المستمر لشركة قطر للتأمين وتعزيز قيمتها، حققت شركة كيو إل إم نجاحًا كبيرًا في طرح نسبة 60% من إجمالي رأس مالها للاكتتاب العام الأولي «IPO»، وبدأ تداول أسهم كيو إل إم في بورصة قطر اعتبارًا من 13 يناير 2021م، وكان هذا أول اكتتاب عام أولي في قطر منذ العام 2019م يشهد ارتفاعًا في قيمة الحصص بنسبة 24% في اليوم الأول للتداول، وكان هذا أيضًا أول اكتتاب عام في الدولة يتم إجراؤه بالكامل عبر الإنترنت، وستقدم شركة قطر للتأمين التزامًا ودعمًا مستمرين لشركة كيو إل إم، حيث تحتفظ بنسبة 25% من أسهم شركة كيو إل إم.

اتفاقية تعاون

 

وأشار التقرير إلى أنه كجزء من استراتيجية المجموعة لإيجاد قنوات جديدة للإيرادات، أبرمت المجموعة اتفاقية تعاون استراتيجي مع شركة Swiss Re، وهي شركة عالمية رائدة في مجال إعادة التأمين، لتقديم أنظمة تكنولوجيا معلومات متكاملة لشركات التأمين في الأسواق الناشئة، وهي الأنظمة التي تم تطويرها داخل المجموعة، وهي أفضل في مجال تكنولوجيا المعلومات وتحمل اسم Anoud، وكجزء من التعاون مع شركة Swiss Re، ستقوم شركة قطر للتأمين بدمج العروض المتخصصة في منصتها لمساعدة شركات التأمين على الإشراف على استراتيجية الاكتتاب الخاصة بها وإدارتها ومراقبة تعرّضها لمخاطر الكوارث الطبيعية. وبناءً على ذلك، أنشأت شركة قطر للتأمين شركة تابعة لخدمات تقنية المعلومات مملوكة بالكامل لمجموعة قطر للتأمين اسمها شركة العنود للتكنولوجيا ذ. م. م.
«العنود تك»، وتم مؤخرًا تصنيف «العنود تك» من قِبل «أكورد و ألكيمي كرو» من بين العشرة الرواد للعام 2020م بفضل القدرة الهائلة الحالية والمستقبلية لتغيير القطاع من خلال تكنولوجيا عمليات التأمين. و«أكورد» هي منظمة غير ربحية في قطاع التأمين، في حين أن «ألكيمي كرو» رائدة على مستوى العالم في مجال استراتيجية تكنولوجيا عمليات التأمين.
وأشار تقرير مجلس الإدارة إلى اتفاقية الاستثمار التي أبرمتها مجموعة ماركرستادي بالمملكة المتحدة بقيادة شركة بولين ستريت كابيتال «شركة إدارة استثمارات مقرها المملكة المتحدة»، وتخضع الاتفاقية لموافقة الجهات التنظيمية، وتنصّ الاتفاقية على حصول بولين ستريت كابيتال على حصة كبيرة في مجموعة ماركر ستادي، وتشترك مجموعة قطر للتأمين في الاتفاقية كشريك استراتيجي لمجموعة ماركر ستادي، وسوف تسهِّل الاتفاقية لهذه المجموعة سداد مديونياتها لمجموعة قطر للتأمين. وعن الالتزام بالتوطين وجهود التخطيط للتناوب على شغل الوظائف، أفاد التقرير بأن شركة قطر للتأمين، كونها مجموعة تأمين رائدة في المنطقة، ملتزمة وتفخر بجهود التوطين لديها في جميع المناطق الجغرافية التي تعمل فيها، والتقطير هو دائمًا في طليعة خطط التناوب على الوظائف وفقًا لجهود الدولة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030م، ولديها سجل حافل في مجال تمكين المواهب القطرية الشابة في الوظائف الرئيسية ومناصب الإدارة التنفيذيّة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X