fbpx
أخبار عربية
نوه بتسليم قطر رئاسة مؤتمر منع الجريمة لليابان.. برنامج الحقيقة:

قطر حريصة على وحدة اليمن وأمنه واستقراره

الدوحة – الراية:

جدّدت قطر تأكيدها على موقفها الثابت بشأن أهمية المُحافظة على وحدة اليمن وتحقيق أمنه واستقراره وضرورة إنهاء حالة الحرب، وتبني الحوار والحل السياسي.

وذكر تقرير في حلقة برنامج الحقيقة على تلفزيون قطر أمس، أن علاقات التعاون الثنائي بين دولة قطر والجمهورية اليمنية وآخر تطورات الملف اليمني، كانت محور اللقاء الذي جمع سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية مع سعادة الدكتور أحمد عوض بن مبارك وزير الخارجية وشؤون المُغتربين في الجمهورية اليمنية الشقيقة.

وأضاف: إن سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية شدّد على موقف دولة قطر الثابت بشأن أهمية المُحافظة على وحدة اليمن وتحقيق أمنه واستقراره وضرورة إنهاء حالة الحرب، وتبني الحوار والحل السياسي، وتحقيق المُصالحة الوطنية، والعودة إلى مُخرجات الحوار الوطني الشامل التي توافقت عليها القوى السياسية وكافة أطياف الشعب اليمني كأساس لإنهاء هذه الأزمة كما دعا سعادته إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، لاسيما القرار رقم /‏2216/‏.

وخلال لقاء جمع سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن جدّد سعادته التأكيد على أن السبيل الوحيد لحل الأزمة اليمنية هو التفاوض بين اليمنيين، مُشددًا على موقف دولة قطر الثابت من وحدة اليمن وسلامة أراضيه.

وأشار التقرير إلى أن هذه اللقاءات جاءت في مرحلة تستعر فيها المعارك بين قوات القوات الشرعية وجماعة الحوثي في محافظة مأرب.

ومن جهة أخرى، نوه التقرير إلى أنه في إطار التعاون الدائم والمُستمر مع منظمات المجتمع الدولي والأمم المتحدة قامت دولة قطر بتسليم اليابان رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة ال 14 لمنع الجريمة والعدالة الجنائية، لافتًا إلى ترحيب واهتمام كبيرين من مُختلف الجهات الدولية بالبرنامج العالمي لتنفيذ إعلان الدوحة، تجسّد خلال افتتاح المؤتمر في مدينة /‏كيوتو/‏ اليابانية، باعتباره نموذجًا رائدًا في مُساعدة الدول على التصدي للجريمة المُنظمة والفساد والمُخدرات والإرهاب وفي بناء أنظمة عدالة جنائية راسخة.

وأكد التقرير أن دولة قطر لم تكتف بتقديم برنامج ناجع للمُساهمة في التصدي للجريمة المُنظمة بل مثّلت نموذجًا رائدًا في هذا المجال من خلال تصدّر الدوحة لقائمة عواصم دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ترتيب مؤشر السلام العالمي لعام 2020، واحتلت المرتبة الأولى عربيًا في مؤشر الدول الأكثر أمانًا وسلامًا مُجتمعيًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X