fbpx
الراية الرياضية
المدرب يؤكد أنه استبدل دي ماريا بعد إعلامه أثناء مباراة نانت بسطو على منزله

حوادث سرقة تتسبب في خسارة الباريسي !

بوكيتينو: لا أبحث عن أعذار للهزيمة لكنْ ثمة أمور حصلت خارج نطاق كرة القدم يجب أخذها في عين الاعتبار

باريس- أ ف ب:

قام مدرب باريس سان جيرمان الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو باستبدال مواطنه الجناح انخيل دي ماريا منتصف الشوط الثاني من مباراة فريقه ضد نانت في الدوري الفرنسي لكرة القدم بعد أن تلقى نبأ سرقة منزل الأخير. وكشفت صحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية بأن المدير الرياضي لنادي العاصمة الفرنسية البرازيلي ليوناردو ترك المنصة الرئيسية حيث يجلس وهمس بأمر ما إلى بوكيتينو، فسارع الأخير إلى استبدال دي ماريا، ليتبين بعد ذلك، بأن منزل الأخير تعرض للسرقة بوجود عائلته.

وأكدت مصادر لوكالة «فرانس برس» أن عملية السرقة تمّت بوجود عائلة دي ماريا داخل المنزل، لكن المعلومات الأولية تشير إلى عدم حصول أي أعمال عنف، ولم تر عائلة اللاعب السارقين لدى دخولهم المنزل، علمًا بأن دي ماريا تعرض لحادثة سرقة عندما كان في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي في فبراير 2015.

كما علمت «فرانس برس» من مصادر متطابقة بأنه تمت سرقة مجوهرات وساعات تقدر قيمتها بأقل من نصف مليون يورو حوالي الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي في الوقت الذي كان فيه اللاعب يخوض مباراة فريقه ضد نانت، مشيرة إلى أن عائلة النجم الأرجنتيني «لم تسمع أي شيء» عندما قام السارقون بفتح الخزينة الموجودة في طابق علوي من المنزل الذي يقطنه دي ماريا.

في المقابل، تعرض منزل والدي قائد سان جيرمان البرازيلي ماركينيوس إلى السرقة أيضًا وأشارت مصادر مقرّبة من التحقيق بأن الحادثة تخللتها «أعمال عنف» من دون أن تؤدي إلى إصابة أحد وتخللتها «سرقة جزادين».

ويبدو أن السرقتين أثرتا على أداء الفريق في المباراة التي خسرها أمام نانت على أرضه 1-2 في الدوري المحلي.

وقال بوكيتينو بعد المباراة «أنا لا أبحث عن أعذار (جراء الهزيمة)، لكن حيوية الفريق تراجعت في الشوط الثاني تكلّمنا مع اللاعبين لكن ليس عما حصل من الناحية الكروية ثمة أمور حصلت خارج نطاق كرة القدم يجب أخذها في عين الاعتبار».

وكان مهاجم سان جيرمان الأرجنتيني الآخر ماورو إيكاردي تعرض للسرقة في فبراير الماضي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X