fbpx
أخبار عربية
تزامنًا مع اقتحام قوات حفتر للمنطقة .. ليبيا :

ضربات جوية مجهولة تستهدف مدينة أوباري

طرابلس – وكالات :

استهدفت ضربات جوية منزلًا، شمال أوباري جنوبي ليبيا، أسفرت عن دمار في المنزل، ولم يبلغ عن وصول أي مُصابين إلى مستشفى المدينة نتيجة القصف.

ونقل عن مصادر محلية أن الموقع شهد تحركات مُسلحين قبل استهدافه، وأن سماء المنطقة شهدت الأيام الماضية تحليقًا مكثفًا للطيران المُسير. وأضافت: إن القصف تزامن مع اقتحام المنطقة من قِبل قوة عسكرية تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، واختطافها 10 شبان من قبائل الطوارق ونقلهم إلى أحد مقارها في مدينة سبها. وأوضحت هذه المصادر أن قوات حفتر اعتقلت شخصين من داخل المنزل المُستهدف قبيل قصفه. وكان مسؤول محلي في أوباري أفاد بتعرض المدينة، فجر أمس، ل 4 ضربات جوية، نفذتها طائرة مسيرة، في حين قال مصدر عسكري: إن من نفذ الضربات هو سلاح الجو الليبي. وأضاف مفضلًا عدم ذكر اسمه، كونه غير مُخول بالحديث للإعلام: إن الضربات استهدفت نقاطًا مختلفة، يرجح قربها من مركز المدينة، إلا أنه لم يتم تحديدها على وجه الدقة أو ذكر حصيلة قتلى أو جرحى سقطوا جراء تلك الضربات.

ولفت المصدر نفسه إلى أن الضربة الأولى وقعت عند الرابعة فجر أمس والأخيرة عند السابعة صباحًا.وأشار إلى أن أصوات تحليق الطيران كانت مسموعة بأجواء المدينة، واستمرت حتى تنفيذ الضربات، ثم غابت بعد ذلك. ورجّح المصدر أن تكون الضربات من تنفيذ القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم) التي سبق لها تنفيذ ضربات شبيهة بالمدينة، لكنه لفت إلى أنها المرة الأولى التي تنفذ فيها 4 ضربات متتالية.

من جهة أخرى، قال مصدر عسكري في أوباري إن سلاح الجو الليبي استهدف – فجر أمس – بعدة ضربات جوية أوكارًا لتنظيم داعش بالمدينة، وهو ما أسفر عن تدميرها ومقتل عدد من عناصر التنظيم وتفجير مخزن للذخيرة. وفي تصريح صحفي، أضاف المصدر: إنه عقب سلسلة ضربات جوية استهدفت مقرات التنظيم، اقتحمت قوة تابعة للقوات المسلحة تلك الأوكار وقبضت على رجلين وامرأة، أحياء، كما صادرت كمية من الأسلحة. وقد نشرت منصات محلية على «فيسبوك» صورًا تظهر آثار الدمار في بعض الأبنية السكنية جراء القصف. وفي 24 مارس 2018، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) مقتل «إرهابيين اثنين» في غارة جوية قرب أوباري، بتنفيذ من «أفريكوم»، كما أعلنت الأخيرة في 25 يوليو من العام نفسه مسؤوليتها عن قتل 11 عنصرًا من تنظيم القاعدة، في ضربة بطائرة مُسيرة قالت إنها استهدفت هدفًا متحركًا ببلدة العوينات القريبة من أوباري.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X