fbpx
الراية الإقتصادية
خلال لقاء الرابطة مع مسؤولين بريطانيين

تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين قطر والمملكة المتحدة

حسين الفردان: القطاع الخاص يتطلع إلى تطوير الاستثمارات

جيرالد غريمستون: علاقات قوية تربط بين البلدين

جون ويلكس: نسعى لجذب مزيد من استثمارات رجال الأعمال

الدوحة –  الراية:

أكدت رابطة رجال الأعمال القطريين على تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين قطر والمملكة المتحدة في التجارة والتصدير والاستثمارات، جاء ذلك خلال لقاء مع سير جيرالد غريمستون وزير الدولة لشؤون الاستثمار بالمملكة المتحدة، والسيد سيمون بيني، المفوض التجاري لمنطقة الشرق الأوسط، بحضور سعادة السيد «جون ويلكس» سفير المملكة المتحدة في قطر. وشارك في اللقاء من رابطة رجال الأعمال القطريين، السيد حسين الفردان النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الرابطة، ومن أعضاء مجلس الإدارة كل من السيد شريدة الكعبي، سعادة الشيخ حمد بن فيصل آل ثاني، سعادة الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني، السيد سعود المانع، ومن أعضاء الرابطة عمر الفردان، السيد خالد المناعي، السيد نبيل أبو عيسى والسيدة سارة عبدالله، نائب المدير العام للرابطة. ونوه السيد حسين الفردان بتاريخ العلاقات الثنائية بين قطر والمملكة المتحدة، وأن العلاقات القطرية البريطانية من الناحية الاقتصادية علاقات طويلة الأمد والاستثمارات القطرية في بريطانيا تعد من الاستثمارات الناجحة، مؤكدًا تطلعه للعمل والتعاون ومُناقشة أفكار جديدة خاصة أن القطاع الخاص القطري استطاع أن يُعبّر عن الإمكانات الحقيقية التي يملكها والتي يستطيع من خلالها تقوية الاقتصاد المحلي.

علاقات قوية

من جانبه أشار سعادة سير جيرالد غريمستون وزير الدولة لشؤون الاستثمار بالمملكة المتحدة إلى عمق العلاقات الاقتصادية القائمة بين قطر وبريطانيا والتي تستند إلى تاريخ مُشترك طويل، مضيفًا أن هذه العلاقة ماضية في النمو من قوة إلى قوة، وتمتد شراكتها الثنائية إلى العديد من المجالات، لا سيما في التجارة والاستثمار والثقافة والتعليم والطاقة وغيرها. مُشيرًا إلى أنه منذ مارس 2017، عندما أعلنت قطر عن الالتزام بالاستثمار بقيمة 5 مليارات جنيه إسترليني في منتدى الاستثمار التجاري بين قطر والمملكة المتحدة، تعهّدت قطر بالفعل بالقيام بمشاريع استثمارية مُحدّدة، فيما يستمر العمل في استثمارات إضافية في المملكة المتحدة. مُشيرًا إلى أن هذا يحدث في وقت مُثير لكلتا الدولتين، حيث تضع المملكة المتحدة سياستها التجارية المُستقلة لأول مرة منذ أكثر من 40 عامًا، ومع استمرار قطر في دفع رؤيتها الوطنية 2030 إلى الأمام. جدير بالذكر أنه خلال اللقاء، ناقش أعضاء الرابطة كذلك تداعيات الأزمة العالمية الحالية على الاقتصاد العالمي وفرص الاستثمار، كما تطرق الأعضاء إلى التحضيرات التي تقوم بها قطر لمونديال 2022 وكيفية تقديم الدعم من الشركات البريطانية لمُساندة الشركات القطرية في تلك التجهيزات.

تعزيز التعاون

وأعرب سعادة السيد «جون ويلكس» سفير المملكة المتحدة في قطر، عن أهمية اللقاء الذي يُعقد في ظروف استثنائية فرضتها أزمة انتشار فيروس كورونا، مضيفًا: إن المملكة المتحدة تتطلع باستمرار للتعاون مع رجال الأعمال لجذب مزيد من الاستثمارات، خاصة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي حيث توجد فرص كبيرة لتعزيز التعاون مع شركاء المملكة المتحدة مثل قطر. كما تحدث سعادة السفير عن العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين والتي تعد من أهم ركائز تطور العلاقات الثنائية، حيث تصدّرت أرقام حجم التعاون التجاري والاقتصادي بين قطر والمملكة المتحدة قائمة قطاعات الصادرات والواردات البريطانية خلال عام 2020، وارتفع حجم التبادل التجاري بين قطر والمملكة المتحدة بنسبة 21% عن 2019، مُحققًا 6.7 مليار جنيه إسترليني، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2020 نحو 9.1 مليار ريال قطري، وشدّد سعادة السفير على ضرورة العمل على تطوير هذه العلاقات لترقى إلى المستوى المطلوب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X