أخبار عربية
دعا لطرح مبادرة وطنية.. الكاظمي:

الحوار.. السبيل الوحيد لبناء العراق

بغداد – د ب أ:

قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أمس، إن الحوار هو «السبيل الوحيد لبناء الدولة وتعميق قيمها وترسيخ مفاهيمها حتى تتمكن من النجاح، مؤكدًا أن الألم يجب أن يتوقف في العراق». وأضاف الكاظمي، «شعبنا تقاسم الأيام القاسية والحزينة». وقال: يجب أن يكون مستقبل أجيال شعبنا أفضل من ماضيهم، وأن مسؤولية هذا التحوّل تقع على عاتقنا وعلى كل متصدٍ للمسؤولية. وأكد الكاظمي أن «طرح مبادرة الحوار الوطني هو جوهر هذا الأمل، وعلى امتداد وطننا نحتاج إلى حوار صريح وشفاف ومسؤول يوقف دوامة الأيام الحزينة، وأن الحوار لا يحتاج إلى مناسبة، فهو السبيل الوحيد لبناء الدولة وتعميق قيمها وترسيخ مفاهيمها حتى تتمكن من النجاح». وأشار إلى أن «آلام الشعوب طالما كان مصدرها الأساس هو غياب قيم الدولة، فالإجرام والإرهاب والإبادة تجاه الشعب تعني أن قيم الدولة غابت». من جهة ثانية، ألقت القوات الأمنية العراقية، القبض على ستة مسلحين من عناصر تنظيم داعش غربي البلاد. وقال اللواء الركن ناصر الغنام، قائد عمليات محافظة الأنبار في بيان: إنه تم إلقاء القبض على المسلحين الستة في عمليتين أمنيتين منفصلتين بالمحافظة، مشيرًا إلى أن هاتين العمليتين جاءتا عقب تلقي الأجهزة الأمنية معلومات استخباراتية مؤكدة عن مكان اختباء هؤلاء العناصر. من جهة أخرى، أعلن مصدر أمني عراقي في محافظة صلاح الدين إصابة عنصرين من الشرطة إثر هجوم مسلح قامت به عناصر تنظيم داعش واستهدف نقطة أمنية جنوبي مدينة تكريت شمالي البلاد. وقال المصدر: إن عناصر مسلحة من التنظيم هاجمت نقطة أمنية في قرية الزلاية القريبة من منطقة البودور، وقامت بإطلاق النار على القوات الأمنية ما أدى إلى إصابة أمنيين اثنين، مضيفًا: إن تعزيزات مشتركة وصلت إلى الموقع وردت على المهاجمين الذين فروا إلى البساتين. كما ذكر المصدر ذاته أن القوات الأمنية شنت حملات تفتيش وملاحقة للمهاجمين لاعتقالهم، فيما عززت قوات الشرطة نقاطها الأمنية في محيط الهجوم. جدير بالذكر أن فلول تنظيم داعش لا تزال تتخذ من المناطق الشمالية والشمالية الشرقية للعراق ملاذًا لها، ونقطة لتنفيذ عمليات ضد القوات العسكرية والأمنية والمدنيين على حد سواء.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X