fbpx
كتاب الراية

بالقلم الشفّاف…. الاجتماعات عن بُعد وفوضى الحواس

لا أحد ينكر أن الاجتماعات عن بُعد باتت كثيرة ومُجهدة

مؤمنون بقيمة التكنولوجيا في تقريب وجهات النظر واجتماع البشر من جميع أنحاء العالم، وكذلك العمل والدراسة عن بُعد، لكن الإنسان البسيط الذي يدرس ويعمل ويجتمع في نفس الوقت خلال يومه، يجد نفسه بين ليلة وضحاها ينظر في الشاشة لوجوه مُتعبة وباهتة من ضمنها وجهُه، وفي أي وقت حتى لو كان ذلك في آخر ساعة من الليل، لأن الاجتماع مقره كندا، ما يظنه الناس عاديًا ومُمتعًا في بدايته، لا يصبح عاديًا ولا مُمتعًا مع مرور الوقت. حيث أجري استطلاع مؤخرًا من الجمعية الأمريكية لجرّاحي التجميل، ووجدوا أن ٤٩٪ من الذين لم يلجؤوا لجراحة التجميل منفتحون على إجرائها مؤخرًا، وعلقت إحدى طبيبات الجلد مازحة بما أسمته «تأثير زووم»: أن نسبة ارتفاع جراحة الوجه زادت في الفترة الأخيرة، وأن كثيرًا منهم قاموا بهذه الإجراءات بعد النظر في وجوههم أثناء الاجتماعات.

الأمر الذي يسترعي الانتباه حقًا -غير صورتنا في الكاميرا- هو الانحباس في كرسي، وعندما يظن أحدهم أنه لا يمكن سماع صوته، يقترب بشكل تلقائي من الكاميرا، ما يجعله يجلس بشكل مُزعج وغير مُريح طَوال الوقت، لذلك اختلفت طريقة التواصل الطبيعي التي تعتمد على الحركة، و٩٠٪ منها هي لغة جسد، إلى التقيد بمكان واحد، ما يسلبنا الكثير من طريقتنا في التواصل الحي. ومن المعلوم أيضًا أننا عندما نتواصل بهذه الوسائل فلدينا القناعة التامة أن الآخرين يُعيرون لنا كامل انتباههم، ونُطالَب نحن أيضًا أن نكون في كامل انتباهنا، وهذا الأمر لا يمكن أن يتماشى مع الطبيعة البشرية التي تُحتم علينا التواصل خارج نطاق الاجتماع، كأن نرد على أطفالنا، أو نقرأ رسالة مهمة وصلت لنا بوسيلة أخرى، أو الاتكاء والشرود بشكل طبيعي.

لا أحد ينكر أن الاجتماعات عن بُعد باتت كثيرة ومُجهدة، فلو قارنّاها بالواقع، لم نكن لنقوم بهذه الاجتماعات كلها وبهذا الوقت الطويل في واقعنا، وهذه ليست مشكلة، المشكلة في كيفية التعايش مع هذا الوضع الجديد. لا بد من معرفة إن كان الاجتماع المرئي ضرورة، أم أن التواصل الصوتي يكفي للقيام بأعمالنا؟ وهل من الممكن أن نستعيض عن بعض الاجتماعات بفيديو مُصور مثلًا يتم إرساله بالبريد الإلكتروني بدلًا من الاجتماع المباشر؟ هناك الكثير من الطرق التي تُخفف عنا وطأة الاجتماعات عن بُعد كموظفين أو رجال أعمال وحتى كطلاب، التكنولوجيا مُتاحة بأشكال متعددة لتخدم البشرية لا لتجهدها وترهقها، لذا نتمنى من الجميع التفكير في بدائل مُتاحة وترتيب الأولويات لإدارة مثل هذه الاجتماعات بشكل فعال ومُختصر وخفيف.

@bynoufalmarri

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X