اخر الاخبار

التعليم فوق الجميع توفر 339 منحة دراسية للشباب الفلسطيني

الدوحة- قنا:

عقدت مؤسسة التعليم فوق الجميع من خلال برنامج /قطر للمنح الدراسية/، اتفاقية تعاون جديدة مع كلية بارد لتطوير برنامج منح دراسية مشتركة في كلية القدس بارد للفنون والعلوم في أبو ديس بدولة فلسطين بدعم من صندوق قطر للتنمية.

وسيقدم هذا البرنامج، وفق بيان صادر عن المؤسسة، منحا دراسية للشباب المهمشين والمعلمين في برنامج التعليم المتوازي في الخدمة، حيث سيتم إطلاق هذا البرنامج الجديد في ربيع 2021، وسيقدم 339 منحة دراسية على مدى السنوات الثماني المقبلة.

وسيمنح البرنامج الفرصة للاستفادة من تعليم جيد في مجال الفنون الحرة، بالإضافة إلى نشاطات أخرى مثل خدمات دعم الطلاب وفرص المشاركة المدنية للشباب المهمشين والمعلمين في برنامج التعليم المتوازي في الخدمة، كما سيتيح للطلاب المشاركة في مجموعة متنوعة من الفعاليات مثل المؤتمرات وورش العمل، وفرص العمل مع المؤسسات والمنظمات التعليمية القطرية، وبالإضافة إلى اختيار بعض الطلاب الأكثر موهبة للدراسة في /قطر/ ضمن إطار برنامج قطر للمنح الدراسية.

وذكر البيان أنه سيتم تقديم غالبية المنح الدراسية للطلاب في برنامج الدراسات العليا في فنون التدريس في كلية القدس بارد، ضمن هذا البرنامج الذي يدمج بين المساقات العليا في التربية وبين مساقات التخصص الأكاديمي، ويقدم درجات مزدوجة من كلية بارد وجامعة القدس، ويستند المنهج الدراسي على نموذج الفنون الحرة المبتكرة والخاصة بكلية بارد ويدرب المعلمين على أصول التدريس المتمحورة حول الطالب، حيث سيدعم هذا البرنامج التنمية طويلة الأجل في نظام التعليم في فلسطين، مما يعزز الأنظمة الأكاديمية التي يمكن أن تطلق فرص التحول الإيجابي للجيل القادم.

وتشمل المنح الدراسية الجامعية درجات مزدوجة في العلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية وممارسة الفنون، كما أن كلية القدس بارد للفنون والعلوم هي أول برنامج من الدرجة المزدوجة معتمد في الولايات المتحدة وفي فلسطين.

وستقدم مؤسسة التعليم فوق الجميع من خلال برنامج /قطر للمنح الدراسية/ 4,000 منحة دراسية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وخارجها على مدى السنوات الخمس المقبلة، في شراكات وثيقة مع المؤسسات والتي تعتبر نماذج للتميز في بلدانها ومناطقها.

وبهذه المناسبة قال السيد طلال الهذال، مدير برنامج الفاخورة التابع لمؤسسة التعليم فوق الجميع، إن التعليم حق تمكيني يدعم جميع حقوق الإنسان الأخرى، وفي الوقت الذي يكتنفه عدم اليقين بمستقبل الاقتصاد العالمي، يمنح التعليم الشباب الأمل في خلق مستقبلهم والعمل من أجل عالم أفضل وأكثر أمانا.

وأبدى الهذال سعادته بمشاركة كلية القدس بارد للفنون والعلوم المرموقة في دعم طلاب البكالوريوس والدراسات العليا الموهوبين من المجتمعات والخلفيات المهمشة للوصول إلى التعليم الجيد، مدعوماً بخدمات الطلاب وتمكينهم بالمهارات اللازمة ليصبحوا مواطنين ملهمين ومنتجين يمكنهم التكيف والتفوق في بيئاتهم الصعبة.

من جانبه أعرب الدكتور ليون بوتستين، رئيس كلية بارد عن امتنانه بهذه الفرصة للعمل مع مؤسسة التعليم فوق الجميع في إزالة الحواجز التي تحول دون الحصول على تعليم عالي الجودة في مجال الفنون الحرة للشباب والمجتمعات المهمشة، لافتا إلى أن هذا البرنامج الجديد يتماشى مع أولويات كلية بارد المتمثلة في توسيع الوصول العالمي إلى التعليم العالي وتقديم برامج أكاديمية صارمة، ومساعدة الطلاب على متابعة حياتهم الأكاديمية.

وتشير بيانات البنك الدولي الأخيرة إلى أنه حتى بين أولئك الذين حصلوا على تعليم متقدم، فإن أكثر من 32 بالمئة في الضفة الغربية عاطلون عن العمل، ويسهم تطوير التعليم في فلسطين في الحد من الفقر وخلق النمو الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتعمل مؤسسة التعليم فوق الجميع من خلال برنامج /قطر للمنح الدراسية/ حاليًا في 7 دول، وقد قدم حتى الآن أكثر من 7000 حزمة من المنح الدراسية لما بعد المرحلة الثانوية والجامعية والدراسات العليا للشباب المهمشين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X