fbpx
الراية الرياضية
تستضيفها الدوحة على ملاعب أسباير المغطاة بمشاركة 39 دولة

بطولة الجائزة الكبرى للمبارزة على خط الانطلاق

خالد الحمادي: سعداء بتنظيم البطولة رغم تحديات جائحة كورونا

فهد الملا: جميع اللجان جاهزة وانتهينا من ترتيبات الاستضافة

متابعة – السيد بيومي:

أنهى الاتحاد القطري لرفع الاثقال والمُبارزة استعداداته لاستضافة بطولة الجائزة الكبرى للمُبارزة لسلاح الفلوريه، والتي تستضيفها الدوحة على مدار ثلاثة أيام في الفترة من 26 إلى 28 من مارس الجاري على صالة أسباير، وستقام وفق إجراءات احترازية مُشدّدة ويخضع كافة المُشاركين فيها لفقاعة صحية طوال فترة المنافسات. وتعد تلك هي المرة الأولى التي تستضيف فيها الدوحة تلك البطولة لهذا السلاح، وتحظى باهتمام عالمي كبير ومُشاركة المُصنّفين الأوائل، ولذلك حرصت اللجنة المنظمة التي يترأسها خالد الحمادي، أمين السر للاتحاد القطري، على توفير كافة سُبل النجاح للبطولة، كما تعودت الدوحة دائمًا. ويقول خالد الحمادي، مدير البطولة عن آخر الاستعدادات: في البداية نرحّب مُجددًا بأسرة المُبارزة العالمية على أرض الدوحة، وهذه المرة موعدنا مع استضافة بطولة الجائزة الكبرى لسلاح الفلوريه، ونتطلع لتقديم نسخة ناجحة تضاف إلى نجاحاتنا السابقة التي تعودنا عليها ونالت إشادات كل المُشاركين في أي بطولة تستضيفها الدوحة.

وأضاف: يسعدنا الكشف عن تفاصيل بطولة الجائزة الكبرى لسلاح الفلوريه «الدوحة2021» والتي نتشرف بتنظيمها على ملاعب أسباير المُغطاة، وتحظى البطولة باهتمام كبير حيث يُشارك فيها 39 دولة يُمثلهم قرابة 380 مُشاركًا، من لاعبين ومدربين وطواقم فنية وإدارية، وبينهم المُصنّفون ال 14 الأوائل في سلاح الفلوريه على مستوى العالم.. ونسعد دائمًا بالتعاون مع شركائنا الدائمين في أسباير والذين يُقدّمون كافة إمكاناتهم من أجل إنجاح البطولة. وأضاف: بجانب المُشاركين من كافة دول العالم يسعدنا مُشاركة الأشقاء من الدول العربية حيث يُشارك لاعبون من مصر وتونس والجزائر والمغرب، فسيشارك المصري علاء أبو القاسم صاحب فضية أولمبياد لندن والتونسية إيناس بوبكري صاحبة برونزية أولمبياد ريو دي جانيرو، وهو ما يعكس أهمية تلك البطولة ورغبة الجميع المُشاركة فيها. وتابع أمين السر بالاتحاد القطري لرفع الأثقال والمُبارزة: تحظى البطولة بأهمية كبيرة كونها الأخيرة قبيل أولمبياد طوكيو2021، ويسعى المُصنّفون للحصول على نقاط تأهيلية من الدوحة ونحن سعداء باستضافة هذا الحدث الكبير على أرض الدوحة عاصمة الرياضة في العالم. وأشار خالد الحمادي إلى أنه على الرغم من الصعوبات الكبيرة التي تواجه العالم جرّاء جائحة كورونا فإن الاتحاد القطري قام بجهود جبّارة لإقامة تلك البطولة بإشراف كامل من وزارة الصحة العامة ووَفقًا للإجراءات الاحترازية، وقال: نحرص على سلامة الجميع ونتمنى أن تكون البطولة مُرتفعة المستوى فنيًا آمنة صحيًا لتعكس الوجه الجميل للرياضة على أرض الدوحة.

من جانبه أكد فهد الملا، رئيس اللجنة الإعلامية، أن جميع اللجان استعدت للبطولة وانتهت من ترتيبات الاستضافة وتم اعتماد كافة الإجراءات التنظيمية، حيث تم اعتماد 4 فنادق لاستضافة المُشاركين، كما تم اعتماد قناة الكاس كناقل رسمي لفعاليات البطولة ومعها قناة اليورو سبورت والقناة الأولمبية.

وأضاف الملا: يُشرف على المباريات 23 حكمًا من مُختلف دول العالم بينهم 3 مُراقبين و20 حكمًا، ويتواجد معهم الحكم الكويتي راشد الشمالي.. وأعتقد أن كل الأمور الآن باتت جاهزة لاستضافة البطولة لتخرج على أكمل وجه.

مبارزو أسباير يستعدون للاستحقاقات القادمة

الدوحةالراية:

كثّف فريق أكاديمية أسباير للمُبارزة استعداداته مع اقتراب مواعيد البطولات المُقرر المُشاركة فيها في الفترة القادمة، حيث يُشارك الفريق في بطولتين إحداها في الدوحة وهي بطولة الجائزة الكبرى العالمية وبطولة العالم للناشئين والمُزمع إقامتها في مصر، والجدير بالذكر أن فريق أسباير للمُبارزة عاد إلى التدريبات الحضورية منذ شهر سبتمبر الماضي، حيث كان يتدرّب في المنزل منذ بدأت الجائحة لحوالي 5 أشهر. وفي هذا الصدد قال «الفارو مونتيرو» مدرب المُبارزة في أكاديمية أسباير: «خلال الجائحة والوضع الاستثنائي كنا نتدرب لمدة خمسة أشهر عن بُعد وشهدنا التزامًا كبيرًا من اللاعبين حيث كانوا مُلتزمين بالحضور لكافة الحصص التدريبية، والتطور الذي شاهدته من الطلاب أفضل مما توقعته خاصة أن التدريب ليس بالأمر السهل، وقد عدنا في سبتمبر للتدريب الحضوري ولكن بتقليل الحصص التدريبية وبإجراءات احترازية، ولكننا وبعد عودة اللاعبين لاحظنا سعادتهم للتدرب على أرضية الميدان ولاحظنا تطورهم أيضًا». وحين سئل عن البطولات القادمة قال: «أشعر بأن الطلاب مُتحمّسون وسعداء للعودة للمُنافسة بعد عام من الانقطاع ونحن نحتاج لمثل هذه المُشاركات لنقيس التطور حيث إننا نحتاج لأن نبارز الآخرين». وعن الاستعداد للبطولات القادمة قال مونتيرو: «نحن نقوم بمعسكرات داخلية ولكننا كنا نستعد لها فعليًا منذ أكثر من شهرين حتى حين لم نكن مُتأكدين من إقامة البطولة ولكننا كنا نتدرب وكأنها فعليًا ستقام».

مشاركة قطرية لاكتساب الخبرة

أكد خالد الحمادي، أمين السر العام بالاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة، أن الاتحاد يحرص دائمًا على الاستفادة من تنظيم البطولات الكبرى للاستفادة واكتساب الخبرة، خاصة في ظل تواجد المُصنّفين الأوائل على مستوى الرجال والسيدات. وأضاف: ستكون البطولة صعبة والمُنافسة كبيرة بين نجوم اللعبة على مستوى العالم خاصة أنها تحدّد المتأهلين لأولمبياد طوكيو2021 لذلك فإن مجرد تواجد لاعبينا للتعلم سيكون مكسبًا كبيرًا.. وسيشارك في مُسابقات الرجال: علي تركي وعبدالله إسماعيل وخالد عارف وحسين المطوع وفيصل السويدي، ومن السيدات أميرة بوجبارة ولينا البوعينين وغريبة ضاحي ورنا إبراهيم.

لجان البطولة

تم تشكيل اللجان العاملة للبطولة، حيث يترأس لجنة الملاعب خالد سويد ولجنة الحكام برئاسة يحيى قاسم ولجنة العلاقات العامة والمُواصلات برئاسة محمد السهلي واللجنة الإعلامية والبث التلفزيوني برئاسة فهد الملا واللجنة الفنية برئاسة زمل الشمري ولجنة التسويق والترويج برئاسة عبد الله علي الغانم، ومدير البطولة خالد عيسى الحمادي أمين السر بالاتحاد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X