fbpx
اخر الاخبار

انطلاق مهرجان قطر للصورة وإعلان أسماء الفائزين بجوائز الشيخ سعود آل ثاني

الدوحة – قنا:

انطلقت اليوم فعاليات أولى دورات مهرجان قطر للصورة /تصوير/ الذي تنظمه متاحف قطر تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، ويستمر حتى 30 مايو المقبل.
ويتضمن المهرجان برنامجا غنيا بالفعاليات يشمل المعارض، وجوائز الشيخ سعود آل ثاني للصورة الفردية والمشاريع الفوتوغرافية، والأعمال الخاصة، والأعمال المشتركة، وورش العمل التي ترسم معالم التصوير الفوتوغرافي المبتكر على مستوى العالم وتستقطب دوائر المصورين وهواة التصوير في قطر ومنطقة غربي آسيا وشمالي أفريقيا.
ويقام مهرجان /تصوير/ عبر الإنترنت كما سيكون /ام 7/، مركز الابتكار وريادة الأعمال الجديد في الصناعات الإبداعية في قطر، المقر المركزي للمهرجان الذي يحظى برعاية صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية /دعم/، الشريك الرئيسي للمهرجان، والذي يعكس التزامه برعاية المواهب الفنية، وتطوير اقتصاد الفنون ودعم القطاع الإبداعي.
وأعلنت متاحف قطر، اليوم، عن أسماء الفائزين في مسابقة جائزة الشيخ سعود آل ثاني لفئة المشاريع الفوتوغرافية، وفئة الصورة الفردية، اللتين أطلقتهما ضمن المهرجان الذي يشمل سلسلة معارض لمصورين فوتوغرافيين عالميين وصانعي الصور.
وتتمثل الفئة الأولى في جائزة الشيخ سعود آل ثاني للمشاريع الفوتوغرافية، وهي منحة سنوية بالتعاون مع مؤسسة قطر تهدف لدعم مقترحات المصورين الفائزين لتطوير أو استكمال مشروع فوتوغرافي، وفاز فيها كل من حياة أحمد الشريف، ومحمد الشامي، ومنى حسن، ورولا الحلواني، وسمر ساير بيومي، وشيماء التميمي.
وقد تشكلت لجنة تحكيم هذه الفئة من الشيخة سارة آل ثاني من (جائزة الشيخ سعود آل ثاني)، وسورايا شاهين (مصوّرة ومحررة)، وكريستين الخوري (باحثة مستقلة)، والشيخة شيخة آل ثاني من (جمعية قطر للتصوير الفوتوغرافي)، بالإضافة إلى كل من شارلوت كوتون (المدير الفني لمهرجان تصوير)، والسيد خليفة أحمد العبيدلي (مدير مهرجان تصوير)، والشيخة مريم حسن آل ثاني (قيمة فنية ـ أولى لمهرجان تصوير).
بينما تتمثل فئة جائزة الشيخ سعود آل ثاني للصورة الفردية في دعوة سنوية للمشاركة بصورة فردية تمثل أفضل تجربة للمصور الفوتوغرافي وسيرته الشخصية، وقد فاز بالجائزة كل من نوفل الرزيقي، وجافيد تافازولي، ومحمد نجيب نصر، ومحمد الهاجري، وعمر السروري، وإسراء محمود البلوشي، والعنود الغامدي، ومحمد سواري، وهيريادي جوونو، وتميم بابا. وسوف تعرض أعمالهم الفائزة في البهو الرئيسي لبرج الدوحة.
وقام بتحكيم هذه الفئة فريق /فوتو آرت قطر/، الذي يضم كلا من عمار القَمَش، ولطيفة الدرويش، وأدرياني دي سوزا، والشيماء أيوب، حيث قام باختيار وتقييم أكثر من 200 صورة مشاركة في فئة الصورة الفردية لعام 2021، ليتم تنسيقها وعرضها في معرض افتراضي على موقع المهرجان tasweer.qa، وعلى شاشات العرض في مرافق مؤسسة حمد الطبية.
وقال مدير مهرجان /تصوير/، “لقد انبهرنا بالعدد غير المتوقع للمشاركات التي قدمت في فئتي الجائزة، وإن كان المصورون يلتقطون الأوقات التي عاشوها، فالعديد من الصور تسلط الضوء على الأزمات الإنسانية في جميع أنحاء المنطقة”، مشيرا إلى أهمية أن ينقل المصورون ما يحدث في البلدان العربية، ويظهرون الحقيقة بعدساتهم الفنية.
وأوضح أن مهرجان تصوير يمثل منصة مهمة للاحتفال وعرض أعمال التصوير الفوتوغرافي، والمواهب الفنية للمصورين من غربي آسيا وشمالي أفريقيا ، داعيا أفراد المجتمع لزيارة مزيجٍ انتقائي من المعارض ضمن الدورة الافتتاحية للمهرجان.
وكان مهرجان /تصوير/ قد أطلق في أكتوبر 2020 دعوة مفتوحة للمصورين للمشاركة في المسابقة التي تم إطلاقها في ذكرى الشيخ سعود آل ثاني (1966-2014)، أحد أبرز جامعي المقتنيات في قطر والذي ساهم بشكل كبير في تشكيل مجموعة متحف الفن الإسلامي المتميزة.
وقد أطلقت جائزة الشيخ سعود آل ثاني لأول مرة في عام 2001 لتمثل منصةً لدعم المصورين الفوتوغرافيين في ذلك الوقت، وأعاد مهرجان /تصوير/ إحياء هذه الجائزة في دورته الأولى بالتعاون مع مؤسسة سعود بن محمد آل ثاني كدعوة سنوية مفتوحة للمصورين الفوتوغرافيين في منطقة غربي آسيا وشمالي إفريقيا، لتواصل رحلتها في الاحتفال بمواهب التصوير ورعايتها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X