fbpx
الراية الرياضية
تدريب تكتيكي أخير قبل اللقاء المرتقب

سانشيز يطمئن على خياراته

أدى منتخبنا الوطني التدريب الأخير له مساء أمس على الملعب الفرعي بالقرب من ملعب نجاردي الذي ستقام عليه مباراة لوكسمبورج مساء اليوم. وكان التدريب تكتيكيًا حيث ركز المدرب خلاله على الطريقة والأسلوب الذي سوف يواجه به منتخب لوكسمبورج في لقاء اليوم، وكذلك التشكيلة التي سوف يلعب بها المباراة. وسوف يعلن المدرب عن هذه التشكيلة وذلك خلال المحاضرة الفنية التي ستكون قبل ساعات من انطلاق المباراة حتى يعرف كل لاعب الدور المطلوب منه والدخول في أجواء المباراة وبكل تفاصيلها. وقاد التدريبات الإسباني فيليكس سانشيز مدرب العنابي ومعه الجهاز الفني المساعد له حيث ركز المدرب على الجوانب الخططية وكذلك الطريقة التي سوف يواجه بها منتخب لوكسمبورج مساء الغد والتي تمثل محطة افتتاحية مهمة للعنابي. وشارك في التدريبات جميع اللاعبين الموجودين بالمعسكر وهم: سعد الشيب ومشعل برشم ومحمود أبو ندى وصالح زكريا في حراسة المرمى، وبيدرو ميجيل وعبدالكريم حسن وطارق سليمان وأحمد سهيل ومصعب خضر وبسام الراوي وسالم الهاجري وخوخي بوعلام ومحمد وعد، وعاصم مادبو وكريم بوضياف وإسماعيل محمد وعبدالله الأحرق وسلطان البريك وأحمد فتحي وعبدالعزيز حاتم وحسن الهيدوس ويوسف عبد الرزاق ومعز علي ومحمد مونتاري. وتحدث المدرب مع اللاعبين عن منتخب لوكسمبورج والمطلوب من اللاعبين تنفيذه في مواجهة اليوم وخاصة أنها من المباريات التي يمكن تحقيق الانتصار فيها حيث إن تصنيف العنابي أفضل من منتخب لوكسمبورج. وطالبهم المدرب بالأداء القوي واستثمار أي فرص تتاح لهم في اللقاء من أجل تحقيق النتيجة المطلوبة وهي الانتصار بإذن الله. وقدم اللاعبون مستوى فنيًا جيدًا وأدوا التدريب بروح عالية تؤكد على جاهزية واستعداد جميع اللاعبين بتقديم الأفضل في هذه المباراة الافتتاحية والمهمة جدًا بالنسبة للعنابي لكونها مواجهة تاريخية بما تحمله الكلمة من معنى مثل مواجهة باراجواي في كوبا أمريكا بالبرازيل والتي تعادل فيها العنابي 2 /‏‏ 2 حيث سجلت في التاريخ أول مواجهة للعنابي في بطولة جديدة. وأظهر جميع اللاعبين رغبة كبيرة في المشاركة باللقاء من خلال الأداء القوي لهم وفي نفس الوقت التأكيد على الجاهزية قبل هذه المباراة المهمة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X