fbpx
الراية الرياضية
عقدت أمس وسط أجواء ديمقراطية

عمومية أم الألعاب تستعرض التحضيرات للأولمبياد

متابعة – رمضان مسعد:
استعرض اجتماع الجمعية العمومية العادية لاتحاد ألعاب القوى الذي عُقد أمس بقاعة لوسيل باللجنة الأولمبية، أهم التحضيرات الخاصة بلاعبي العنابي المُشاركين في أولمبياد طوكيو حيث أجمع الأعضاء على ضرورة تعزيز التعاون بين اللجنة الفنية بالاتحاد والأندية لتجاوز كل الصعوبات المُتعلقة بالإعداد للأولمبياد. وعُقد الاجتماع وسط أجواء ديمقراطية برئاسة الدكتور ثاني بن عبد الرحمن الكواري رئيس الاتحاد وبحضور محمد عيسى الفضالة أمين السر العام وطلال منصور أمين السر المساعد وعيسى الغانم مُمثل اللجنة الأولمبية الذي أعلن اكتمال النصاب وصحة انعقاد الجمعية. وتم اعتماد البرنامج الزمني للبطولات المحلية للموسم 2020-2021 والتصديق على محضر الاجتماع السابق واعتماد تقرير مُراقب الحسابات والتصديق على ميزانية السنة الماضية مع اعتماد مشروع المُوازنة التقديرية للعام المالي2021. واعتمد أعضاء الجمعية النظام الأساسي الجديد للاتحاد بالإجماع، تماشيًا مع البرنامج الاسترشادي للجنة الأولمبية الجديد الذي ارتأى تقليص عدد أعضاء العمومية من الأعضاء الطبيعيين إلى 7 أعضاء طبيعيين فقط إلى جانب 9 أعضاء من الأندية. وأكد ثاني الكواري أن التحضيرات للأولمبياد تسير وفقًا للجدول المتفق عليه، وقال: «الاتحاد مُقبل على تحد كبير بعد أشهر قليلة، وهو ما يتطلب تضافر الجهود بين الأندية والاتحاد من أجل الوصول إلى الهدف المنشود».
وقال طلال منصور: «نشكر الأندية على تفهمها، والكل يعلم أن الهدف الأكبر هو أولمبياد طوكيو، وإن شاء الله يحقق أبطالنا المطلوب منهم من أجل رفع راية الأدعم عاليًا في سماء أكبر تجمّع رياضي على مستوى العالم». وشكر منصور الحضور في اجتماع العمومية والدعم القوي للاتحاد في المرحلة المقبلة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X