fbpx
أخبار عربية
مواجهات مع الاحتلال في الضفة

مجهولون يهاجمون منزل رئيس بلدية أم الفحم

القدس المحتلة- الجزيرة نت:

تعرّض منزل عائلة رئيس بلدية أم الفحم داخل الخط الأخضر سمير صبحي لهجوم، وذلك بعد يومين من ظهوره في تحقيق «ما خفي أعظم» على قناة الجزيرة، الذي وثق شهاداتٍ حصرية عن ظاهرة الجريمة المنظمة في الداخل الفلسطيني. فقد ألقى مجهولون قنبلتين حارقتين على منزلِ عائلة صبحي، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية، ولم تسجل أي إصابات بشرية بين أفراد العائلة. وبحسب التفاصيل المتوفرة، فقد انفجرت إحدى القنبلتين وأدت إلى اندلاع حريق في واجهة المنزل، تمت السيطرة عليه فورًا. ووصلت الشرطة الإسرائيلية إلى المكان، وشرعت في التحقيق في الحادث. وخلال ظهوره في التحقيق الذي بثته الجزيرة مساء الأحد، انتقد رئيس بلدية أم الفحم بشدة تقاعسَ الأجهزة الأمنية والشرطةِ الإسرائيلية في محاربة عصابات الإجرام، وانتشار السلاح في الأحياء العربية داخل الخط الأخضر. يذكر أن مناطق الخط الأخضر شهدت في الأشهر الماضية احتجاجات متواترة على تنامي الجريمة، وذلك وسط اتهامات للأجهزة الأمنية الإسرائيلية بالتقاعس عمدًا عن التصدي للجريمة المنظمة.
من جهة أخرى، اندلعت فجر أمس مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية المحتلة. ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن شهود عيان أن قوة إسرائيلية داهمت جبل العُرْمَة ببلدة بيتا (جنوبي مدينة نابلس)، وطردت عشرات الفلسطينيين المرابطين فيه، تمهيدًا لاقتحامه من قبل المستوطنين بعد أن أغلقت كافة الطرقات المؤدية إليه. وقال الشهود إن قوات الاحتلال استخدمت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، بينما رشقها الشبان الفلسطينيون بالحجارة وأضرموا النار في إطارات مطاطية.
على صعيد آخر، نظم أهالي الشهداء والجرحى في قطاع غزة أمس وقفةً احتجاجية أمام مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، لمطالبة السلطة الفلسطينية بدفع مخصصاتهم المالية. وعبّر المشاركون عن غضبهم من تجاهل المسؤولين لقضيتهم منذ سنوات، كما رفعوا لافتات تطالب الرئيسَ الفلسطيني بالنظر في معاناتهم والعملِ على حل قضيتهم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X