أخبار عربية
بعد رفض الحريري تشكيلة الرئيس عون

أزمة الحكومة اللبنانية تدخل نفقًا جديدًا

الدوحة – الراية:

تناول برنامج الحقيقة في حلقته على تليفزيون قطر أمس الأزمة اللبنانية، مشيرًا إلى أن أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية تدخل نفقًا جديدًا بعد أن قال رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري إنه رفض تشكيلة أرسلها إليه الرئيس اللبناني ميشال عون تجعل الثلث المعطل من نصيب فريقه السياسي.

وذكر تقرير البرنامج أن تصريحات الحريري جاءت عقب لقائه الرئيس عون في قصر الرئاسة، حيث قال في تصريحات صحفية إن الرئيس أرسل له لائحة تتضمن «تشكيلة ثانية» تتضمن توزيعًا للحقائب على الطوائف والأحزاب السياسية.

وأضاف الحريري: إن هذه الورقة تتضمن «الثلث المعطل لفريق عون السياسي ب18 وزيرًا.. وطلب منه الرئيس أن يطرح أسماء للحقائب حسب التوزيعة الطائفية والحزبية التي حضّرها». وأشار الحريري إلى أن الدستور ينص على أن رئيس الحكومة المكلف يشكل الحكومة ويضع الأسماء، ويتناقش فيها مع فخامة الرئيس.

في المقابل، قالت الرئاسة في بيان تلاه المستشار السياسي والإعلامي للرئاسة إن الرئيس عون «فوجئ» بتصريحات الحريري، نافيًا أن يكون الرئيس قد طلب الثلث المعطل، وأضافت الرئاسة اللبنانية إنه لا يجوز تحويل الأزمة الحكومية التي يشهدها لبنان إلى أزمة حكم ونظام.

وبعد الاجتماع الذي يعد ال18 لعون والحريري في ملف تشكيل الحكومة، تضاءلت الآمال في إنهاء الجمود السياسي المستمر منذ 5 أشهر، لاسيما في ظل تبادل الاتهامات بين عون والحريري بعرقلة تشكيل الحكومة.

واختتم تقرير البرنامج بأن هذه التطورات تأتي وسط احتقان شعبي، حيث تظاهر ناشطون في بيروت احتجاجًا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وانخفاض سعر صرف الليرة مقابل الدولار.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X