fbpx
الراية الإقتصادية
إطلاق الهوية الجديدة والتحول الرقمي أبرز إنجازات 2020

عمومية بنك دخان تصادق على توزيع 10% أرباحًا نقدية

محمد بن حمد: 86 مليار ريال إجمالي الموجودات

3.8 مليار ريال الإيرادات بنمو 15.7%

11.5 مليار ريال حقوق المساهمين

بدء توزيع الأرباح الأحد المقبل

الدوحة –  الراية:

عقد بنك دخان اجتماع الجمعية العامة العادية وغير العادية أمس، برئاسة سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في المقر الرئيسي للبنك عبر تقنية الاتصال المرئي وبحضور 90% من المساهمين.

وتمت مناقشة جميع البنود المدرجة على جدول الأعمال، والاستماع والمصادقة على تقرير مجلس الإدارة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر2020، ومناقشة الخطة المستقبلية للبنك. كما صادقت الجمعية على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين بنسبة 10% من القيمة الاسمية للسهم، أي بواقع ريال واحد لكل سهم، والاستماع إلى تقرير مراقب الحسابات عن ميزانية البنك وعن الحسابات والبيانات المالية، للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020. كذلك، تمت مناقشة الميزانية العمومية للبنك، وحساب الأرباح والخسائر والمصادقة عليهما، وسماع تقرير هيئة الرقابة الشرعية والمصادقة على البيانات المالية لعام 2020، وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة واعتماد مكافآتهم، وتعيين مراقب الحسابات الخارجي لسنة 2021 وتحديد أتعابه.

كما وافقت الجمعية العامة غير العادية على إصدار صكوك رأسمالية مؤهلة للإدراج ضمن الشريحة الأولى الإضافية من قاعدة رأس مال البنك غير قابلة للتحول إلى أسهم وبحد أقصى بقيمة 4.9 مليار ريال قطري، أو ما يعادلها من العملات الأخرى، تصدر على مراحل خلال ثلاث سنوات وتفويض مجلس الإدارة بتحديد حجم كل إصدار وشروطه وأحكامه، وعملة الإصدار وفقًا لشروط وتعليمات مصرف قطر المركزي، والجهات الإشرافية في هذا الشأن واستيفاء الموافقات اللازمة من الجهات الرقابية ومصرف قطر المركزي.

كما وافقت الجمعية العامة غير العادية على تعديل المادة 16 من النظام الأساسي للبنك حسب المقترح، وتفويض رئيس مجلس الإدارة بتعديل النظام الأساسي للبنك والتوقيع على الوثائق والمستندات ذات العلاقة أمام الجهات الرسمية.

إنجازات 2020

واستعرض سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، تقريرًا مفصلًا عن الأنشطة والنتائج المالية التي حققها البنك في عام 2020، حيث سجل البنك زيادة في إجمالي الإيرادات بنسبة 15.7% ، لتصل إلى 3.8 مليار ريال قطري وإجمالي موجودات 86 مليار ريال قطري (12%)، مدعومًا بموجودات تمويل تجاوزت 58 مليار ريال. بينما بلغ إجمالي ودائع العملاء 54 مليار ريال مسجلًا نموًا بنسبة 12.5%، وجاءت النتائج المالية لتعبّر عن متانة أداء البنك ومركزه الرائد في السوق القطري، وسلامة أنظمة إدارة المخاطر التي يتبعها، الأمر الذي انعكست آثاره الإيجابية بصورة جليّة على حقوق المساهمين التي تجاوزت 11.5 مليار ريال قطري. ونوّه سعادته بتزامن هذه النتائج المالية اللافتة مع نجاح إطلاق الهوية التجارية الجديدة لبنك دخان، التي جاءت بعد عام ونصف على إتمام أول عملية اندماج مصرفي من نوعها في دولة قطر، بين بنك بروة وبنك قطر الدولي، بالإضافة إلى تزامنها مع التحديات الاقتصادية والاجتماعية، التي فرضتها جائحة كورونا، لتعلن استمرار البنك في مسيرته الملهمة نحو تقديم الحلول المصرفية المبتكرة في قطر، والمساهمة في تعزيز القطاع المصرفي المحلي انسجامًا مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

وفي إطار تطلعه ليكون «الخيار المصرفي المفضل في قطر» وتثبيتًا لهذه المكانة، أتى إطلاق الهوية الجديدة في أكتوبر 2020 ، في ظل تحول إيجابي كبير يشهده البنك، وتطلعه لرقمنة أعماله، بما يوفر الكفاءة التشغيلية والربحية، وتأمين تجربة مصرفية آمنة وسلسة للعملاء. كما عكست هذه الخطوة تطورًا في منهجية البنك لجهة ابتكار المنتجات والخدمات التي هدفت إلى تمكين العملاء من حل مسائلهم اليومية والتخطيط لحاضرهم المالي بعناية بما يتماشى مع الاحتياجات الفردية الملحة.

وعن دقة المرحلة التي فرضتها جائحة كورونا العالمية، أثنى سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني على أداء البنك المتميّز في مثل هذه الظروف موعزًا النجاح إلى قوة بنيته التحتية التكنولوجية، وخطة التحوّل الرقمي التي تم تنفيذها كأولوية قصوى، ما مكّن البنك من مواصلة تقديم خدماته المصرفية دون انقطاع خلال الأزمة. وثمّن جهود البنك في هذا الإطار إذ تمكّن من تعزيز محفظته للخدمات المصرفية عبر الإنترنت من خلال تطوير الموقع الإلكتروني وتطبيق الجوال، وزيادة كفاءة مركز الاتصال، واستخدام بطاقات بنك دخان المصرفية التي تتمتع بخاصية الدفع بدون لمس.

أزمة كورونا

وفي السيّاق ذاته، ألمح سعادته إلى الدور الحيوي الذي لعبه بنك دخان في الاستجابة بشكل استباقي للتأثير الاقتصادي الناجم عن أزمة الوباء، وشمل ذلك إطلاق برنامج الضمانات الوطني للاستجابة لتداعيات كورونا بتوجيه من مصرف قطر المركزي، من أجل تخفيف الأعباء والضغوط المالية عن الشركات الخاصة والشركات الصغيرة والمتوسطة (SMEs). كما أشار إلى الإجراءات الأخرى التي اتخذها البنك في إطار خطته لإدارة الأزمات، وذلك لجهة حماية طاقمه الوظيفي وكذلك عملائه، عبر نقل معظم المعاملات المصرفية اليومية من الفروع إلى المنصات الإلكترونية مع ضمان عدم تعثر أي إجراءات مصرفية روتينية، وتنمية عامل الثقة بالمعاملات البنكية الإلكترونية من خلال حملات توعوية مركزة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حثت الجميع على الالتزام بالتوجيهات الصحية للجهات المعنيّة.

وأتت الإنجازات المذكورة لتؤكد استحقاق بنك دخان في الربع الأخير من عام 2020 إدراجه ضمن قائمة «جلوبال فاينانس» لأكثر 10 بنوك أمانًا في الشرق الأوسط وقائمة أكثر 10 بنوك إسلامية أمانًا في دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2020، وتعد التصنيفات السنوية لأكثر البنوك أمانًا في العالم من مجلة جلوبال فاينانس الأمريكية معيارًا موثوقًا للأمان المالي منذ أكثر من 25 عامًا، حيث يتم اختيار أفضل البنوك بناءً على تقييم التصنيفات طويلة الأجل، من وكالات التصنيف الائتماني العالمية: «موديز» و«ستاندرد آند بورز» و«فيتش»، فضلًا عن جودة الأداء المالي للبنوك. ونوّه سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، بقيام وكالة «موديز» بتأكيد التصنيف الائتماني طويل الأجل للبنك عند A2 /‏ Prime-1، مع نظرة مستقبلية مستقرة، وأيضًا إعلان وكالة «فيتش» تثبيت التصنيف الائتماني طويل الأجل لبنك دخان، عند درجة «A» مع نظرة مستقبلية مستقرة، ما يعكس متانة وقوة الاقتصاد الوطني، ويؤكد سلامة هوامش الأمان المالية للبنك وقدرته على القيام بدوره الريادي، على صعيد قطاع الصيرفة الإسلامية في قطر.

جوائز مرموقة

وفي موازاة ذلك، قوبلت الجهود الحثيثة لمجلس الإدارة وجميع العاملين بالبنك خلال العام المنصرم بنيل جوائز مرموقة في مجالات عدّة أبرزها: جائزة «التطبيق المصرفي الأسهل استخدامًا في قطر لعام 2020» من مجلة «إنترناشيونال فاينانس»، وجائزة «البنك الأكثر تقدمًا» من «قمة العصر الجديد للصيرفة». كما منحت «إنترناشونال بزنس ماجازين أواردز» بنك دخان ثلاث جوائز مميزة شملت «أفضل رئيس تنفيذي مصرفي في قطر للسيد خالد السبيعي لعام 2020»، «أفضل بنك في الخدمات المصرفية للأفراد في قطر لعام «2020»، والبنك الأكثر ابتكارًا في قطر لعام 2020». إلى ذلك، نال بنك دخان جائزة «أفضل منتج مصرفي إسلامي مبتكر (ثراء) لعام 2020» من مجلة «جلوبال بزنس آوتلوك»، وجائزة «العلامة التجارية المصرفية الأكثر ابتكارًا في قطر لعام 2020» من مجلة «جلوبال براندز».

الخطط المستقبلية

وفي ما يتعلق بالخطط المستقبلية، أشار سعادة الشيخ إلى مؤشرات إيجابية تنبثق من الفرص الاقتصادية والاستثمارية الواعدة المتاحة. وأفاد أن إدارة البنك لن تدخر أي جهد في سبيل دعم أكبر حصة ممكنة من مشاريع البنية التحتية، والمساهمة الفعّالة في التنمية الاقتصادية لدولة قطر. كما سيواصل البنك العمل، بكل السبل المتاحة، من أجل زيادة عائدات المساهمين من خلال التوسع في أنشطته داخل دولة قطر.

أما على مستوى كادره البشري والكفاءات المحلية، فيواصل البنك خطته للتقطير عبر جذب الكفاءات القطرية الشابة والمؤهلة علميًا وعمليًا لتتولى دورها في قيادة البنك والوصول به إلى المراتب الأولى ضمن المؤسسات المالية الإسلامية.

ويُشار إلى أن بنك دخان يواصل تنفيذ خطته المصرفية نحو توفير خدمات رقمية أكثر تطورًا في عام 2021، إذ يعمل على إطلاق المزيد من منتجات الدفع دون لمس خلال الفترة المقبلة، سعيًا من جانبه لتقديم أفضل الخدمات المبتكرة لعملائه، ومنحهم أحدث حلول الدفع الآمن الذي يحافظ على صحتهم، ويجعل خدماته المصرفية متاحة بين أيديهم في أي وقت ومن أي مكان، مستفيدًا من محفظته من الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

توزيع الأرباح

يذكر أن توزيع شيكات الأرباح للسنة المالية 2020 سيبدأ اعتبارًا من يوم الأحد 28 مارس 2021. وسيتم تحويل الأرباح مباشرة في حسابات المساهمين المسجلة بيانات حساباتهم البنكية في سجل المساهمين لدى بنك دخان، وعلى السادة المساهمين غير المسجلة بيانات حساباتهم البنكية، ضرورة تحديث بياناتهم البنكية لدى إدارة شؤون المساهمين في المقر الرئيسي لبنك دخان .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X