الراية الرياضية
أعاد اكتشاف شغفه واستعاد توازنه

الألماني انطلـق بقوة

برلين- د ب أ:

يمكن للمنتخب الألماني لكرة القدم أن ينظر لمهماته الصعبة التي تنتظره في الفترة المقبلة بالمزيد من الثقة، وذلك بعدما تمكّن من تخطي خسارته بسداسية نظيفة أمام المنتخب الإسباني في العام الماضي من خلال فوزه بثلاثية نظيفة على المنتخب الآيسلندي.

وأعاد المُنتخب الألماني، بطل العالم في 2014، اكتشاف اللياقة الخاصة به، وذلك خلال المباراة التي فاز فيها على المُنتخب الآيسلندي بثلاثية نظيفة، خاصة أنه سجّل هدفين في أول سبع دقائق عن طريق ليون جوريتسكا وكاي هافيرتز.

ويجب على رجال المدرب يواخيم لوف، أن يؤكدوا أنهم استعادوا مستواهم عندما يُواجه المُنتخب الألماني المنتخب الروماني غدًا ومقدونيا الشمالية يوم الأربعاء المُقبل في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر.

وذكرت صحيفة «سود دويتشه تسايتونج» أمس أن: المُنتخب الألماني فعل أكثر من مجرد أداء واجبه في دويسبورج، وذكرت «بيلد»: أن هذا المُنتخب الوطني أصبح مُمتعًا مرة أخرى.

وتعد المباريات الثلاث في التصفيات المُؤهلة للمونديال هي آخر المُباريات الرسمية للمنتخب الألماني قبل خوض بطولة أمم أوروبا «يورو2020» المُؤجلة للصيف المُقبل، وستكون الـ»يورو» أيضًا هي آخر مهمة للوف، الذي سيستقيل من منصبه بعدها، عقب قضائه 15 عامًا مديرًا فنيًا للمُنتخب الألماني، وكان أبرز إنجازاته تتويجه مع المُنتخب الألماني بمونديال 2014.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X