fbpx
الراية الرياضية
كأس Ooredoo تنتظر الفائز في المواجهة المثيرة بين الحليفين الاستراتيجيين

السيلية والريان يتصارعان في ليلة التتويج

«الرهيب» يهدد بالجاهزية الفنية.. و«الشواهين» يبحثون عن الاستفاقة

متابعة – صابر الغراوي:
يشهد ملعب جاسم بن حمد بنادي السد في الخامسة من مساء اليوم واحدة من أهم مباريات الموسم الحالي، لأنها ستشهد تتويج أحد طرفيها بأحد الألقاب، وذلك عندما يصطدم الحليفان الاستراتيجيان السيلية والريان في نهائي كأس Ooredoo.
وتشكل هذه المباراة أهمية كبيرة للفريقين، باعتبار أن كلاً منهما يسعى لتتويج جهوده في الفترة الحالية بالصعود إلى منصة التتويج وإسعاد جماهيره بحصد هذا اللقب المهم والذي قد يساعد صاحبه على إكمال منافسات الموسم الحالي بأفضل صورة ممكنة، خاصة فريق الريان الذي ما زال في دائرة المنافسة على لقب كأس سمو الأمير، فضلًا عن جاهزيته لخوض المنافسة في دوري أبطال آسيا.
وبما أن فريق السيلية فقد فرصته في التواجد بالمربع الذهبي تمامًا، وبالتالي لن يشارك في كأس سمو الأمير، فضلًا عن أنه لم يظهر هذا الموسم بالمستوى الذي تعودت عليه الجماهير في الأعوام الأخيرة، فإن أمامه 90 دقيقة فقط لمحو جزء كبير من الصورة السيئة التي ظهر عليها لاعبوه طوال الموسم الحالي ولن يجد أهم من تلك الفرصة لتحقيق تلك الأهداف.
وفي المقابل تشكل هذه المباراة الفرصة قبل الأخيرة في الموسم الحالي بالنسبة للريان، باعتبار أنه ما زال حتى الآن في دائرة المنافسة على لقب أغلى بطولات الموسم وهو لقب كأس سمو الأمير، ويعلم جيدًا أنه إذا أراد المنافسة بقوة على لقب كأس سمو الأمير، فإنه يحتاج إلى دفعة معنوية هائلة لن تتحقق إلا من خلال التتويج بهذا اللقب.
وإذا كنا نعترف بأن معظم الترشيحات تصب في مصلحة الريان للتتويج بهذا اللقب، إلا أن هذا لا يمنعنا من الإشارة إلى أن احتمالات الندية ستكون كبيرة بين الفريقين في هذا اللقاء للعديد من الاعتبارات، أولها أن مباريات النهائي تختلف عن أي مباراة أخرى، وبالتالي فإن التركيز يكون في أعلى معدلاته، وكل لاعب سيبذل أقصى ما لديه من جهد للظهور بالشكل المطلوب ومساعدة فريقه في الصعود إلى منصة التتويج، كما أن الريان سيغيب عنه اثنان من أهم لاعبيه وهما الإيفواري يوهان بولي والإيراني خليل شجاع زاده، الأمر الذي يجعل قوة الريان أقل بكثير في ظل هذه الغيابات، وثالثها أن السيلية لا يمكن أن يظهر بنفس الصورة السيئة التي ظهر عليها في لقاء الوكرة، وأن اللاعبين استوعبوا الدرس جيدًا، فضلًا عن أن المباريات النهائية دائمًا لا تعترف بأي مؤشرات أو مقدمات.

مشوار الفريقين  في كأس Ooredoo

خاض فريقا السيلية والريان 14 مباراة حتى الآن في بطولة كأس Ooredoo بواقع سبع مباريات لكل منهما، بداية من مباريات المجموعة الثانية التي ضمت الفريقين ووصولًا إلى مباراة الدور نصف النهائي.
وخلال مرحلة المجموعات حل السيلية ثالثًا في المجموعة الأولى برصيد 8 نقاط جمعها من الفوز في لقاءين، والتعادل في مثلهما، والخسارة في مباراة واحدة، وأحرز مهاجموه 11 هدفًا واستقبلت شباكه 12 هدفًا، وفي الدور ربع النهائي حقق الفوز على العربي بنتيجة 5-4 بركلات الترجيح بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، وفي الدور نصف النهائي خسر بثلاثية نظيفة أمام الوكرة في الملعب، ولكنه فاز إداريًا بنفس النتيجة مستفيدًا من الخطأ الإداري للوكرة. وفي المقابل تأهل الريان للدور ربع النهائي بعد أن حلّ ثالثًا في المجموعة الثانية برصيد سبع نقاط جمعها من الفوز في لقاءين، والخسارة في مثلهما، والتعادل في مباراة واحدة، وأحرز مهاجموه ستة أهداف واستقبلت شباكه سبعة أهداف، وفي الدور ربع النهائي حقق الفوز على الخور بهدف نظيف، قبل أن يسجل تفوقًا واضحًا على الغرافة في الدور نصف النهائي ويهزمه بثلاثية نظيفة.

مدرب السيلية: نتطلع للفوز بالبطولة

 

أكّد سامي الطرابلسي، مدرب السيلية، جاهزية فريقه لمواجهة الريان اليوم في نهائي كأس Ooredoo، وقال: هي بالتأكيد مباراة مهمة وقوية أمام الريان الحليف الاستراتيجي، ونراها بمثابة فرصة لتصحيح الأوضاع والظهور بشكل أفضل.
وأضاف: الريان فريق ممتاز ومتوازن ويمر بفترة جيدة بتحقيق نتائج طيبة، كما أنه يضم لاعبين على مستوى عالٍ جدًا، ومنذ قدوم المدرب لوران وهو يظهر بشكل جيد للغاية وتقدم للمربع الذهبي في بطولة الدوري.
وأوضح الطرابلسي أن مباريات السيلية مع الريان دائمًا ما تكون عامرة بالإثارة والندية من كلا الفريقين، مشيرًا إلى أن فريقه نجح في الكثير من المباريات أن يتفوق على الريان ويتمنى أن يتكرر ذلك في النهائي.
وعن التجهيز لهذه المباراة، أكّد الطرابلسي، قائلًا: لقد قمنا بالتحضير الجيد للقاء وركزنا على الجانب النفسي، لأن الفريق لا يعاني فنيًا، وإنما كان يعاني على الجانب الذهني فقط وظهر بشكل واضح غياب التركيز عن اللاعبين في العديد من المباريات وكان آخرها مباراة الوكرة في الدور نصف النهائي، وتسبب ذلك في تذبذب النتائج ومنح المنافس الهدايا، وارتكاب أخطاء تكلف الفريق أهدافًا كثيرة، وهو ما جعل السيلية لا يظهر بالشكل المنتظر في الفترة الأخيرة على مستوى النتائج، لكن الوضع يختلف في مباريات الكؤوس، فالمباريات النهائية ليس لها أحكام معينة.

مجدي صديق: فرصة لتحقيق اللقب

أكّد مجدي صديق، قائد فريق السيلية على أهمية مباراة فريقه مع الريان اليوم في نهائي بطولة كأس Ooredoo من أجل تحقيق الفوز والتتويج بالكأس.
وقال صديق: فريق السيلية ينظر لمباراة النهائي كفرصة جيدة للظهور بمستوى أفضل لتحقيق اللقب، وقال: نتمنى أن نكون في الموعد لنحقق أول بطولة بالنسبة للنادي، وهذه مباريات كؤوس وفرصة جيدة للاعبين.
وشدد قائد السيلية على أن البطولة لا ينظر لها الفريق على أنها تنشيطية، فهي في النهاية بطولة وتكتب في سجلات التاريخ.
وأضاف: قضيت 8 مواسم مع السيلية، وعشت خلالها الكثير من المشاعر والصعوبات، والأفراح والأحزان، وبلا شك الحصول على اللقب سيعطينا فرحة كبيرة، لي ولزملائي، وسيكون شيئًا تاريخيًا بالنسبة لنا مع السيلية.

مدرب الريان: طموحنا حصد اللقب

شدد الفرنسي لوران بلان، مدرب الريان على صعوبة مباراة اليوم مع السيلية في نهائي كأس Ooredoo وقال: لا يمكن لأحد أن يتوقع نتيجة هذه المباراة، نظرًا لصعوبتها ورغبة كل فريق في تحقيق الفوز والتتويج بلقب البطولة.
وأشار إلى أن فريقه استعد للمباراة بشكل جيد، وحرص على تجهيز جميع اللاعبين لخوض المواجهة بأفضل صورة من الناحيتين الفنية والبدنية، مؤكدًا أن الفريق خاض تدريباته بكل قوة في الفترة الماضية للوصول إلى أفضل جاهزية ممكنة.
وشدد على أن جميع اللاعبين جاهزون لخوض اللقاء، باستثناء لاعبي المنتخب فقط الذين يتواجدون في المجر للمشاركة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022.
وقال: إن فريقه سيخوض مباراة السيلية بكل قوة وجدية من أجل تحقيق الفوز وحصد لقب البطولة، مشيرًا إلى أنه تابع الفريق المنافس وشاهد آخر مبارياته، وقال: إن السيلية فريق جيد ويضم لاعبين على مستوى عالٍ.
وأضاف: عندما أتيت إلى الريان حاولت أن أتعامل مع الوضع الموجود لحين الوصول إلى الصورة التي يكون عليها الفريق، وقد وجدت بالفعل تجاوبًا كبيرًا من الجميع، لكن هذا لا يكفي، فنحن مازلنا في حاجة لمزيد من الوقت لنتطور ونتحسن أكثر ونقدم المستوى الذي نتطلع إليه.

فهد يونس: متحمسون للنهائي

قال فهد يونس، حارس مرمى الريان: إن فريقه سيدخل المباراة أمام السيلية اليوم في نهائي كأس Ooredoo بهدف الفوز فقط.
وأشار إلى صعوبة المنافسة مع فريق السيلية، الذي تمكن من تحقيق الفوز على الريان والتعادل معه في مباراتي الذهاب والإياب بالدوري هذا الموسم، وهو ما يوضح أن اللقاء سيكون قويًا وليس بالسهل على الإطلاق.
وقال: ندخل كل مباراة نخوضها في أي بطولة بطموح الانتصار فقط، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق ونكون في الموعد خلال مباراة السيلية بنهائي الكأس بعدما قمنا بالإعداد الجيد والتجهيز بأفضل صورة وتدربنا بكل قوة طوال الفترة الماضية، مشيرًا إلى أن الدوافع كبيرة عند اللاعبين والفريق خلال المباراة النهائية اليوم من أجل تحقيق الفوز. وأنهى فهد يونس تصريحاته قائلًا: جميع اللاعبين متحمسون لخوض النهائي، خاصة أن بعض اللاعبين يخوضون مباراة نهائية لأول مرة مع الفريق، وبالتالي الجميع يتطلع للتتويج باللقب من خلال هذه المواجهة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X