fbpx
الراية الرياضية
أشواط قوية على فترتين ضمن برنامج أغلى مهرجانات الهجن

رموز الثنايا الفضية تشعل أجواء الشحانية

20 سيارة و6 رموز فضية في انتظار الأبطال بميدان التحدي

متابعة – حسام نبوي:

اشتعلت المُنافسة في المهرجان السنوي الكبير للهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى مع وصول المهرجان لقمة التحديات، تحديات سن الكبار، حيث تقام اليوم منافسات الثنايا أشواط عامة لهجن أبناء القبائل من مسافة ال8 كيلو مترات، على فترتين صباحية ومسائية، وستكون قمة المتعة والإثارة في الفترة المسائية، حيث أشواط الرموز الفضية، فعشاق رياضة الآباء والأجداد على موعد مع المتعة والإثارة والندية بمضمار التحدي بالشحانية في أشواط الثنايا، وستكون ضربة البداية في الفترة المسائية مع شوط الشلفة الفضية شوط الثنايا بكار مفتوح وجائزته الشلفة الفضية و800 ألف ريال لصاحب المركز الأول و400 ألف ريال لصاحب المركز الثاني و300 للثالث و250 للرابع و200 للخامس، ثم يليه الشوط الثاني وهو شوط الثنايا قعدان مفتوح وجائزته الخنجر الفضي و700 ألف ريال لصاحب المركز الأول و350 للمركز الثاني و250 للثالث و200 للرابع و150 للخامس، بينما الشوط الثالث سيكون للثنايا بكار عمانيات وجائزته الشلفة الفضية و800 ألف ريال للمركز الأول و400 للثاني و300 للثالث و250 للرابع و200 للخامس، وتستمر المتعة والإثارة في الشوط الرابع المُخصص للثنايا قعدان عمانيات، وجائزة المركز الأول الخنجر الفضي و700 ألف ريال والثاني 350 ألف ريال والثالث 250 والرابع 200 والخامس 150، ثم يأتي شوطا الإنتاج، ففي الشوط الخامس يكون شوط الثنايا بكار إنتاج وجائزته الشلفة الفضية و800 ألف ريال، والمركز الثاني 400 والثالث 300 والرابع 250 والخامس 200 ألف ريال، وختام أشواط الرموز اليوم يكون مع شوط الثنايا قعدان إنتاج وجائزته الخنجر الفضي و700 ألف ريال و350 للمركز الثاني و250 للثالث و200 للرابع و150 للخامس، وتقام بعدها 6 أشواط أخرى يحصل خلالها أصحاب المراكز الأولى على سيارات وجوائز مادية من الثاني وحتى العاشر. كما تشهد الفترة الصباحية إقامة 16 شوطًا بجوائز قيّمة للغاية، حيث تم تخصيص 14 سيارة لأصحاب المراكز الأولى في 14 شوطًا وجوائز مادية من المركز الثاني وحتى العاشر، ومن المتوقع أن تكون منافسة شرسة للغاية بين الشعارات القوية، خاصة في أشواط الرموز الفضية التي استعدّ لها الجميع بالدفع بأفضل ما لديها من هجن على أمل تحقيق الهدف المنشود وهو الفوز بالرمز في المهرجان الغالي.

جهود كبيرة للجان العاملة

يشهد المهرجان السنوي الكبير على سيف حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى منافسة قوية ومُثيرة في مختلف الأشواط سواء الخاصة بالرموز أو السيارات، حيث شارك جميع الملاك للمنافسة على الألقاب بأفضل ما لديهم من مطايا، وهو ما وضح جليًا خلال المُنافسات في مختلف الفئات العمرية، وهو ما يجعل هناك دورًا كبيرًا لجميع اللجان العاملة في تنظيم المهرجان لإخراجه في أفضل صورة ممكنة، بالرغم من الظروف الصعبة الخاصة بفيروس كورونا، فهناك جهد كبير تبذله جميع اللجان العاملة، وأيضًا تعاون كبير من جميع الملاك والمُضمرين والمُشاركين في منافسات المهرجان هذا الموسم.

اللجنة المنظمة تشكر الملاك والمضمرين

حرصت اللجنة المنظمة لسباق الهجن على توجيه الشكر والتحية لكل الملاك والمضمرين على التزامهم التام بالتعليمات الوقائية خلال مهرجان سمو الأميرالمفدى، وهو مايجعل السباقات تسير بكل سهولة ويسر دون أي مشاكل، كما أن التزام الملاك والمضمرين بتعليمات اللجنة المنظمة يساهم بشكل كبير في إنجاح المهرجان وخروجه بأفضل صورة ممكنة، خاصة أن النسخة الحالية تشهد مشاركة مميزة بوجود عدد كبير من هجن الملاك من الدول الخليجية والعربية نظرًا لزيادة قيمة الجوائز.

حمد الشهواني :

تنوع الفائزين دليل على قوة المنافسة

أكد حمد الشهواني، مدير الشؤون الإدارية باللجنة المنظمة لسباق الهجن، أن تنوع الفائزين بالرموز سواء الفضية أو الذهبية بالمهرجان أكبر دليل على قوة المنافسة، خاصة أن المشاركين حرصوا على الدفع بأفضل ما لديهم من هجن في المهرجان لتحقيق الهدف المنشود وهو التواجد على منصات التتويج. وأضاف: كما توقعنا، المنافسة في غاية القوة، وفي كل شوط لا تستطيع أن تتوقع من الفائز عطفًا على الأسماء القوية المُشاركة والمفاجآت التي ربما تحدث، فكل الاحتمالات مفتوحة، وهو ما يزيد من متعة وحلاوة المهرجان.

واختتم قائلًا: كلما اقتربنا من النهاية زادت المنافسة حدة، وبالتالي نحن نتوقع مستويات كبيرة في الأيام القادمة.

تأجيل شوط الاتحاد العربي

أعلنت اللجنة المُنظمة لسباق الهجن أنه قد تقرر تعديل موعد إقامة شوط الاتحاد العربي ضمن سباق الهجن التراثي، في فعاليات المهرجان السنوي الكبير لسباق الهجن العربية الأصيلة المُقام على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ليكون غدًا في تمام الساعة 11:00 صباحًا. علمًا أن السباق سوف يُقام بدورة ال 4 كم، والتحضير في تمام الساعة 10:30 صباحًا والانطلاقة في تمام الساعة 11:00 صباحًا، حيث كان من المُقرر إقامة الشوط صباح أمس إلا أنه تم تأجيله.

الزعبي وانديله وقربان يفوزون بأشواط الراكب البشري

يوم تراثي مميز

شهد مهرجان الهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، صباح أمس، منافسات سباق الراكب البشري الذي يحيي تراث الآباء والأجداد، وسط حضور وترقب جماهيري كبيرين بمشاركة قطرية كبيرة، ففي الشوط الأول الذي انطلق بمشاركة 33 متنافسًا من سن 18 إلى 35 عامًا ولمسافة 3 كم تمكن الراكب محمد عبدالله راشد الزعبي من الوصول لخط النهاية قبل الآخرين، وقطع رحلة الشوط في زمن قدره 5.06.52 دقيقة ليحصد السيارة بكفاءة عالية، تاركًا الوصافة والمركز الثاني ل ابداح حمد آل تواه الهاجري الذي وصل في 5.10.04 دقيقة، وجاء في المركز الثالث زيد محمد علي انديله بتوقيت زمني قدره 5.10.48 دقيقة، وجاء رابعًا مشهور حزام المري بتوقيت 5.19.36 دقيقة، وجاء خامسًا سعيد خالد راشد آل سنيد بتوقيت 5.19.48 دقيقة. وبنفس سن الراكب والمسافة، انطلق الشوط الثاني بمشاركة 34 اسمًا لتكون الأفضلية في الختام للراكب عبدالله محسن علي انديله المري الذي فاز بالناموس والسيارة عبر رحلة قدرها 5.08.00 دقيقة، ليحلّ راشد علي محمد الصعاق المري ثانيًا بتوقيت 5.09.16 دقيقة، ويكون ذيبان فرج جابر ذيبان المري، صاحب المركز الثالث بتوقيت 5.13.82 دقيقة، بينما جاء سيف حزام محمد راشد المري بالمركز الرابع بتوقيت 5.15.12 دقيقة، ويكون حفيظ عبدالله الحفيظ المري هو صاحب المركز الخامس بتوقيت 5.16.30 دقيقة. أما في شوط السباق الثالث، الذي كان عمر الراكب فيه من 36- 45 عامًا، ومن مسافة 2 كيلومتر، كان مسفر راشد مسفر قربان المري أول الواصلين إلى خط النهاية، مُحققًا الناموس والسيارة، وذلك بتوقيت زمني قدره 3.18.19 دقيقة، ليحل حمد محمد عبدالله الزعبي ثانيًا بتوقيت 3.23.67 دقيقة، بينما جاء مبارك ابداح آل تواه الهاجري بالمركز الثالث بتوقيت 3.24.65 دقيقة، وفي المركز الرابع جاء راشد علي محمد انديله الذي سجل 3.25.37 دقيقة، وكان المركز الخامس من نصيب مبارك راشد الضعيف المري الذي سجل 3.27.53 دقيقة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X